أضرار جرثومة المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩
أضرار جرثومة المعدة


جرثومة المعدة

جرثومة المعدة يُطلق عليها اسم الجرثومة الملويّة البوابيّة أيضًا، وهي من أشهر أنواع البكتيريا التي تعيش في جهاز الهضم وتُصيب المعدة، ويساعدها شكلها الحلزوني في اختراق بطانة المعدة والانعزال عن مقاومة جهاز المناعة للبكتيريا، ولديها قدرة على مقاومة أحماض المعدة، مما قد يزيد نسبة الإصابة بقرحة المعدة أو التهابها، أو التهاب الاثني عشر، وتُكثر الإصابة بجرثومة المعدة في فئة الأطفال أكثر من غيرهم، وتقدّر إصابة ما نسبته 60% من سكان العالم بهذا الفيروس.[١]


أضرار جرثومة المعدة

قد تؤدي جرثومة المعدة إلى حدوث مضاعفات أخرى عند بعض الأشخاص، خاصّة في حالة إهمال العلاج، ومن هذه المضاعفات:[٢]

  • التهاب بطانة المعدة؛ نتيجة ما تسببه جرثومة المعدة من تهيج في المعدة.
  • قرحة المعدة؛ فقد تتضاعف أضرار الجرثومة مسببة الضرر للبطانة التي تقي المعدة والأمعاء الدقيقة وتحفظها، فيستطيع حمض المعدة إنشاء قرحة مفتوحة في المعدة، وتُصيب هذه الحالة ما نسبته 10% من الأشخاص المصابين بجرثومة المعدة.
  • سرطان المعدة؛ جرثومة المعدة أحيانًا هي عامل خطر قوي يُؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة.


أعراض جرثومة المعدة

لا توجد أعراض واضحة لجرثومة المعدة بشكل عام، لكن قد تظهر بعض الأعراض لدى بعض الأشخاص، وفي ما يلي بعض من هذه الأعراض:[٣]

  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الشعور بعدم الارتياح في البطن.
  • حدوث آلام شديدة في منطقة البطن.
  • حدوث نوبات من التجشؤ.
  • رائحة كريهة من الفم.
  • حرقة في رأس المعدة.
  • الإسهال في بعض الأحيان.
  • خروج براز غامق اللون.
  • فقدان الشهية.
  • الإصابة بمرض الأنيميا؛ هو انخفاض عدد كريات الدم الحمراء في الجسم.
  • تقيؤ الدم أحيانًا.
  • إصابة المعدة ببعض التقرحات.


علاج جرثومة المعدة بالأعشاب

قد تساعد بعض الأعشاب في التقليل من عدد البكتيريا في المعدة، بالتالي الحدّ من جرثومة المعدة، لكنّها لا تستطيع القضاء عليها نهائيًا، لذلك تلزم استشارة الطبيب وأخذ الدواء اللازم إلى جانب الأعشاب، وفي ما يلي بعض من الأعشاب التي تقلّل من حدة جرثومة المعدة:[٤]

  • الشاي الأخضر؛ حيث شرب الشاي لعدة مرات يحدّ من الآلام الناتجة من جرثومة المعدة، ويبطئ نمو البكتيريا وتكاثرها، ويمنع حدوث التهاب في المعدة.
  • العسل؛ يحتوي على قدرات مرتفعة ومضادة للجراثيم والبكتيريا، كما أثبتت الدراسات قدرة العسل في تقصير مدة علاج البكتريا الملوية البوابية، وتزيد الفاعلية في العسل الخام؛ إذ إنّ له تأثيرًا مضادًا للبكتيريا أقوى من أنواع العسل الأخرى، إلّا أنّ ذلك ما زال يفتقر إلى الأدلة العلمية الكافية.
  • عرق السوس؛ يجرى استخدام عرق السوس في شكل مساعد طبيعي لعلاج قرحة المعدة؛ لما يحتويه من خصائص مضادة للبكتيريا، فهو يمنعها من الالتصاق بجدران المعدة.
  • براعم البروكلي؛ إذ تحتوي براعم البروكلي على مركّب يُطلَق عليه اسم سلفورافين، وهو مركب مضاد للبكتيريا الملوية البوابية، كما يخفّف من التهابات المعدة والمستعمرات البكتيرية فيها، والحدّ من أعراضها وآثارها، فاستعمال بودرة براعم البروكلي له قدرة كبيرة على محاربة البكتيريا، والحد من العوامل التي تُسبب مشاكل في الأوعية الدموية عند مرضى السكري من النوع الثاني.


المراجع

  1. Helen Colledge and Jacquelyn Cafasso, "H. pylori Infection"، www.healthline.com, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  2. "Helicobacter pylori (H. pylori) infection", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  3. "H. pylori Infection", www.medicinenet.com, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  4. "Natural Treatment for H. pylori: What Works?", www.healthline.com, Retrieved 9-7-2019. Edited.