أعراض التهاب المثانة: دليلك الشامل

أعراض التهاب المثانة: دليلك الشامل
أعراض التهاب المثانة: دليلك الشامل

هذه هي أعراض التهاب المثانة المُحتملة عند البالغين

التهاب المثانة (Cystitis)، هو أحد التهابات المسالك البولية السفلية (Lower urinary tract infection)، يحدث عندما تدخل البكتيريا إلى المثانة عبر الإحليل أو مجرى البول (Urethra)، وهو الأنبوب الذي ينقل البول خارج جسمك،[١]وحينها قد تعاني من أعراض عديدة، قد تتشابه مع أعراض التهابات المسالك البولية عامةً، مثل:[٢]

  • كثرة التبوّل، فقد يشعر الشخص بأنه يحتاج للتبول أكثر من المعتاد، وقد تكون هذه الحاجة ملحّة، أي أنّه يشعر برغبة مفاجئة بالتبوّل.
  • الشعور بألم أو حرقة أثناء التبول.
  • ألم الخواصر.
  • التقيؤ.
  • القشعريرة.
  • الحمّى (حرارة الجسم الأعلى من 37.77 درجة مئوية).
  • الشعور بالتعب عامةً.[١]
  • البول ذو داكن اللون، أو العكِر، أو ذو الرائحة الكريهة.[١]
  • دم في البول (البيلة الدموية).[١]
  • الشعور بالارتباك (خاصةً لدى كبار السن).[١]
  • الشعور بعدم الراحة في منطقة الحوض.[٣]
  • الشعور بالضغط في المنطقة التي تتواجد أسفل السرّة أو أسفل البطن.[٣]
  • الشعور بالألم أثناء العلاقة الزوجية (عند النساء).[٤]
  • الشعور بتشنّجات في البطن أو الظهر.[٥]
  • الاكتئاب أو القلق (لدى بعض الأشخاص).[٥]

هذه هي أعراض التهاب المثانة المُحتملة عند الأطفال

عند إصابة الأطفال بالتهاب المثانة، قد يُلاحظ الأهل الأعراض الآتية:[٤]

  • الحمّى.
  • الشعور بالتهيّج.
  • الشعور بالضعف.
  • التقيؤ.
  • عدم اهتمام الطفل بتناول الطعام (بسبب ضعف الشهية).
  • تبوّل الطفل على نفسه نهارًا (التبول اللاإرادي أثناء النهار)، فالتبوّل ليلًا في الفراش، لا يُعدّ من الأعراض المرتبطة بالتهاب المثانة عادةً.[٥]

متى ينبغي لك مراجعة الطبيب؟

في العادة، تختفي أعراض التهاب المثانة وحدها خلال 3 أيام تقريبًا، ولكن ينبغي لك مراجعة الطبيب في الحالات الآتية:[٦]

  • إذا استمرّت الأعراض لأكثر من 3 أيام.
  • الإصابة المتكرّرة بالتهاب المثانة.
  • إذا كنت رجلًا (لأن التهاب المثانة أكثر خطورةً لدى الرجال).
  • إذا كنتِ حامل.
  • الإصابة بالغثيان والتقيؤ أو الحمّى، أو ألم الخاصرة، أو الدم في البول.

الأشخاص الأكثر عرضةً لالتهاب المثانة

بعض الأشخاص يملكون عوامل خطر تجعلهم أكثر عرضةً للإصابة بهذا الالتهاب، وهي كما يأتي:

  • الإصابة بأحد الأمراض الآتية:
    • السكري.
    • حصوات الكلى (Kidney stones).
    • تضخّم البروستات (Enlarged prostate).
    • الإيدز (HIV).
    • التهاب المسالك البولية المتكرّر.
  • إصابات العمود الفقري.
  • تلقّي العلاج الإشعاعي أو الكيماوي.
  • استخدام القسطرة البولية.
  • النساء بعد سن انقطاع الطمث.
  • النساء الحوامل.

ملخص المقال

قد يتسبب التهاب المثانة بأعراض عديدة، منها الحاجة الملحّة والمتكرّرة للتبول، والشعور بالحرقة أو الألم أثناء التبول، وظهور الدم في البول، أو البول الداكن أو كريه الرائحة، إضافةً إلى التقيؤ، وآلام البطن، والانزعاج في الحوض، والشعور بالضغط في أسفل البطن، وارتفاع حرارة الجسم، والألم أثناء العلاقة الزوجية للمرأة، ولدى الأطفال، قد يُلاحظ الأهل أن شهيّتهم تنخفض، ويعانون من التقيؤ، والحمّى، والتعب، ويتبوّلون على أنفسهم نهارًا، لذا إذا لاحظت استمرار هذه الأعراض لأكثر من 3 أيام، راجع الطبيب في أقرب وقت.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Cystitis", bupa, Retrieved 5/9/2022. Edited.
  2. "Bladder Inflammation (Cystitis)", clevelandclinic, Retrieved 5/9/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "Cystitis", mayoclinic, Retrieved 5/9/2022. Edited.
  4. ^ أ ب "Cystitis", topdoctors, Retrieved 5/9/2022. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Cystitis", webmd, Retrieved 5/9/2022. Edited.
  6. "Everything you need to know about cystitis", medicalnewstoday, Retrieved 5/9/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

47 مشاهدة