أعراض حصوات الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٨
أعراض حصوات الكلى

 

 

هي عبارة عن ترسبات معدنية صغيرة، تكون صلبة وتتكون من أملاح ومعادن، حيث تنشأ داخل الكلى، وإمّا أن يكون حجمها صغيرًا مثل حبات الرمل، أو كبيرًا نوعًا ما مثل كرة الغولف، ويمكنها الانتقال من الكلى إلى خارج الجسم عن طريق الجهاز البولي، حيث يتكون من الكليتين، والحالب، والمثانة، والإحليل. ومن العوامل الّتي تزيد من احتمالية الإصابة بحصوات الكلى، وجود تاريخ عائلي في الإصابة بها، أو إصابة الشخص بها مرة في حياته، فيصبح حينها معرضًا أكثر للإصابة بها مرة أخرى، واتبّاع أنظمة غذائية معينة مثل الأنظمة الّتي تعتمد على البروتين، أو الصوديوم، حيث إنّ كمية الصوديوم الكبيرة في الطعام تعمل على زيادة كمية الكالسيوم، وبالتالي زيادة المسؤولية على الكليتين لتصفية هذه الكميّة، وزيادة السكر في الغذاء يمكنه تشكيل الحصى في الكلى، وزيادة الوزن وكُبر محيط الخصر، وعدم شرب كمية كافية من الماء يوميًا (الجفاف)، والأشخاص الّذين يتعرقون بشكل كبير، وإصابة الشخص بالإسهال الشديد، وأمراض التهاب الأمعاء (أمراض الجهاز الهضمي)، وبعض الأدوية والأمراض الأخرى.

إذا كان لدى الشخص حصوة واحدة أو حصوات صغيرة عديدة، فإنّه غالبًا ستزول دون أي ألم وتخرج مع البول، وكل ذلك دون الشعور بأي أعراض، ومن غير اكتشافها أيضًا، لكن إذا كانت حصوات الكلى عالقة في الكلية، أو سببت الالتهاب للشخص المصاب، أو كانت تتحرك إلى أسفل الحالب وتشكل ألمًا، فإنّه تظهر على الشخص المصاب الأعراض والعلامات التالية:


 

1. الألم الشديد المستمر في أسفل الظهر، والفخذ أحيانًا، وبالنسبة للرجال قد يصل الألم إلى كلٍ من كيس الصفن والخصيتين أيضًا.

2. حدوث الألم أثناء التبول، ووجود دم في البول ناتج عن خدش الحالب أو الكلية عن طريق الحصوات.

3. الحاجة إلى التبول أكثر من عدد المرات الطبيعي، والشعور بالغثيان والقيء في بعض الأحيان.

4. استمرار الشعور بالألم في البطن، وقد يستمر لدقائق أو ساعات.

5. عدم القدرة على الاستلقاء، أو البقاء ثابتًا في وضعية معينة لوقت محدد من الزمن.

6. ميل لون البول إلى الوردي، أو الأحمر.

7. ظهور ألم مفاجئ وحاد في أحد جانبي الجسم.

 

ويعتمد العلاج على نوع الحصى وسببها، فإذا كانت صغيرة وذات أعراض بسيطة، فإن العلاج يكون بشرب كميّات وفيرة من الماء، حيث يجب أن تكون الكميّة أكثر من لترين، والتقليل من تناول الأملاح والأطعمة الّتي تحتوي على البروتين بكثرة، والكافيين أيضًا، وتناول أدوية معينة مثل عقار الألوبيورونول، وعقار الستريت، وعقار الالهيدروكلوثيازايد. وقد يحتاج علاج الشخص إلى التدخل الجراحي مثل تفتيت الحصى عن طريق اختراق الجلد، أو عن طريق الموجات الصادمة من خارج الجسم، أو منظار المسالك البولية، وكل هذا يكون هدفه التخلص من الألم، وفتح الانسداد الحاصل في مجرى البول، وتفتيت الحصوات التّي تسبب الأذى للكلية، ولعلاج الالتهاب أيضًا.

 

ويوجد وصفات للتخلص من حصوات الكلى باستخدام أوراق البقدونس وغليها في الماء، ثم شُربها مرتين في اليوم، وغلي بذور الحلبة في الماء، وشُربها ثلاث مرات لمدة أسبوعين.