اعراض نشاط الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٩
اعراض نشاط الغدة الدرقية

الغدة الدرقية

الغدة الدرقية؛ هي غدة صغيرة تشبه في شكلها الفراشة، وتوجد في المنطقة الأمامية من الرقبة، تفرز الهرمونات الخاصة بالغدة الدرقية وهما هرمون الثيروكسين T4 وهرمون ثلاثي يود الثايرونين T3، اللذان يتحكمان في عمليات الأيض في الجسم وتحويل الغذاء إلى طاقة، بالإضافة إلى دورهما في تنظيم درجة حرارة الجسم، كما تؤثر هذه الهرمونات أيضاً في الجهاز العصبي، ومعدل ضربات القلب، والتنفُّس، والوزن، وغيرها من وظائف الجسم الحيوية.

ويعدّ حدوث أيّ مشكلة مرضية في الغدة الدرقية تهديدًا لصحة الجسم بأكمله، ومن أبرز أمراض الغدة الدرقية؛ فرط نشاط الغدة الدرقية الذي يحدث عند زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية عن مستواها الطبيعي، وعند الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية، تظهر العديد من الأعراض على الشخص المصاب، وفي هذا المقال سنتناول أهم أعراض نشاط الغدة الدرقية، وأسبابها، وطرق علاجها.[١].

 

أعراض نشاط الغدة الدرقية

تظهر العديد من الأعراض على مختلف أجزاء الجسم عند الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية، وعمومًا تتراوح أعراض نشاط الغدة الدرقية بين الأعراض الخفيفة إلى الأعراض الشديدة؛ بناءً على درجة زيادة هرمونات الغدة الدرقية، وأبرز أعراض نشاط الغدة الدرقية هي:[٢]

  • نزول مفاجئ للوزن على الرغم من عدم تغيير نوع ونظام الغذاء.
  • تسارع نبضات القلب تصل لأكثر من 100 نبضة بالدقيقة، وعدم انتظام نبضات القلب أو خفقان القلب السريع.
  • زيادة الشهية.
  • الشعور بالعصبية والإثارة والقلق.
  • ارتعاش في اليدين والرجلين.
  • تغييرات في الدورة الشهرية عند النساء وعدم انتظامها.
  • عدم تحمل الحرارة العالية وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التعرق الزائد.
  • زيادة حركة الأمعاء.
  • تضخم الغدة الدرقية في مقدمة الرقبة،؛ إذ يمكن ملاحظتها بالعين المجردة.
  • التعب وضعف العضلات.
  • صعوبات النوم.
  • ترقق الجلد.
  • تساقط الشعر وضعفه.
  • انخفاض التركيز.
  • نمو الثدي عند الرجال.[٣]
  • الشعور بالدوخة وضيق التنفس وفقدان الوعي، وهذه الأعراض تتطلب مراجعة الطبيب فورًا.[٣]


أسباب فرط نشاط الغدة الدرقية

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية، وأبرز هذه الأسباب هي:[٣][٢]

  • مرض جرفيز: يُعرَف مرض جرفيز بأنَّه؛ اضطراب مناعي ذاتي ينتج بسبب قيام جهاز المناعة بإنتاج أجسام مضادة تهاجم الغدة الدرقية وتحفزها لإنتاج المزيد من هرموناتها، مما يؤدي إلى فرط إفراز هرمونات الغدة الدرقية، ويعدُّ مرض جرافيز من أكثر الأسباب المؤدية للإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية، كما أنه أكثر انتشارًا عند النساء من الرجال، وغالبًا ما يكون هناك عامل وراثي للإصابةِ به.
  • التهاب الغدة الدرقية: فالغدة الدرقية كغيرها من الأعضاء قد تصاب بالالتهاب، وسيؤدي التهاب الغدة الدرقية إلى زيادة إفرازها لهرموناتها.
  • اليود الزائد في الجسم: فاليود هو المكون الأساسي لهرمونات الغدة الدرقية، فإذا كانت كمية اليود في الجسم مرتفعة جدًا، سيؤدي هذا إلى زيادة في إنتاج الغدة الدرقية لهرموناتها، وغالبًا ما يزداد اليود في الجسم بسبب تناول بعض الأدوية التي تحتوي على نسبة مرتفعة من اليود كالأميودارون المُستخدَم لعلاج الاضطرابات القلبية.
  • أورام الغدة الدرقية أو الغدة النخامية: ويتنج هذا الورم إما نتيجة ورم حميد سام في الغدة الدرقية أو تضخم العقيدات الدرقية أو ورم في الغدة النخامية؛ لأنَّ الغدة التحامية هي المسؤولة عن إفراز الهرمون المحفز للغدة الدرقية لإفراز هرموناتها.
  • إساءة تناول أدوية الغدة الدرقية: فعند تناول أدوية الغدة الدرقية بجرعاتٍ أعلى من الحد المسموح أو عند تناول أدوية الغدة الدرقية دون استشارة الطبيب بهدف خفض الوزن، سيؤدي هذا إلى فرط نشاط الغدة الدرقية.


مضاعفات نشاط الغدة الدرقية

عند الإصابة بمرض فرط نشاط الغدة الدرقية وعدم أخذ العلاج المناسب، سيؤدي هذا إلى ظهور العديد من المضاعفات، وأبرز مضاعفات فرط نشاط الغدة الدرقية هي:[٤][٥]

  • مشكلات القلب: مثل؛ تسارع نبضات القلب، وفشل القلب، وعدم انتظام نبضات القلب، وهذه المضاعفات يمكن التخلص منها، إذا عولجت بالأسلوب الصحيح.
  • هشاشة العظام: فعدم علاج فرط نشاط الغدة، سيؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام؛ إذ تعتمد قوة العظام على كمية الكالسيوم والأملاح فيها، فزيادة هرمونات الغدة الدرقية، تؤثر في قدرة العظام على استخدام الكالسيوم، وبالتالي ضعفها وإصابتتها بالترقق.
  • مشكلات العيون: تحدث لدى المصابين بمرض جرافيز، مشكلات بالعيون وتتضمن احمرار وانتفاخ العيون، والحساسية للضوء، وازدواج الرؤية وعدم وضوحها، وفي حالة عدم معالجة هذه الأعراض، فقد تؤدي لفقدان البصر.
  • احمرار وانتفاخ الجلد: فقد يعاني المريض من احمرار وانتفاخ الجلد خصوصًا في منطقة السيقان والقدمين.
  • أزمة التسمم الدرقي: وتحدث عند حدوث اشتداد مفاجئ في أعراض نشاط الغدة، مما يؤدي إلى ارتفاع حرارة الجسم، وتسارع شديد في نبض القلب، والهذيان، ممّا يستدعي التدخل الطبي السريع.


تشخيص نشاط الغدة الدرقية

يبدأ الطبيب بتشخيص الحالة بأخذ الأعراض التي يعاني منها المصاب وتاريخ بدايتها ومدى شدتها، وبعدها يقوم بإجراء عدة فحوصات تشخيصية كالآتي:[١][٣]

  • الفحص السريري للمصاب: إذ يحاول الطبيب في هذا الفحص الكشف عن وجود رجفان في الأطراف، وارتفاع درجة الحرارة، وفحص أيّ تغييرات تظهر على العيون، وفحص الغدة نفسها للكشف عن وجود أيّ انتفاخ فيها، وقياس ضغط الدم.
  • فحص هرمونات الدم: فتقاس هرمونات الغدة الدرقية بالإضافة لإجراء فحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH في الدم.
  • تحليل الكولسترول بالدم: فغالبًا ما يدل انخفاض نسبة الكولسترول بالدم على ارتفاع معدل الأيض عن الحد الطبيعي بسبب فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الفحوصات الإشعاعية للغدة الدرقية: إذ يُجرى هذا الفحص بالأشعة فوق الصوتية والتصوير بالأشعة المقطعية؛ لتشخيص وجود أيّ ورم في الغدة الدرقية، وقياس حجمها.
  • فحص امتصاص اليود المشع: فهذا التحليل يساعد في تشخيص ومعرفة السبب الرئيسي لفرط نشاط الغدة الدرقية.[٢]

 

طرق علاج نشاط الغدة الدرقية

يوجد عدة طرق لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية، وتعتمد طريقة العلاج التي يحددها الطبيب على درجة نشاط الغدة الدرقية والسبب في ذلك، وأبرز طرق علاج نشاط الغدة الدرقية هي:[٢][١]

  • العلاج باليود المشع: يؤخذ اليود المشع بالفم ويُسبِّب تلف الخلايا المُنتجَة لهرمونات الغدة الدرقية، ولكن يوجد أضرار للعلاج باليوج المشع أبرزها أنّه يُؤدي إلى جفاف العينين، وجفاف الفم، وألم الحلق، بالإضافة إلى اضطرابات في الشهية.
  • العلاج بالأدوية المضادة للدرقية: تقوم هذه الأدوية بمنع إفراز الهرمونات بكميات كبيرة من الغدة الدرقية، مثل؛ البروبيل-ثيويوراسل وميثيمازول.
  • عمليات استئصال الغدة الدرقية: ويُلجأ إليها في حالاتٍ نادرة عند المصتبون غير القادرين على العلاج بالأدوية أو باليود المشع.
  • العلاج بمثبطات مستقبلات بيتا: هذه الأدوية تستعمل في علاج حالات ارتفاع الضغط، ولا تُقلل من مستوى الهرمونات المفرزة، إنّما تستخدم فقط بهدف التقليل من تسارع النبض ومنع خفقان القلب، ولهذه الأدوية عدة آثارٍ جانبية منها؛ التعب، واضطرابات جنسية.[٥]
  • تغيير نمط الحياة والعلاجات المنزلية: وتتضمن؛ الإقلاع عن التدخين، والحصول على كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين (د) إجراء الفحوصات وزيارة الطبيب دوريًا للتأكد من فاعلية العلاج، بالإضافة إلى ارتداء النظارات الشمسية، والحفاظ على رطوبة العينين.[٣][٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Hyperthyroidism Overview", www.endocrineweb.com, Retrieved 01-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Hyperthyroidism", www.medicinenet.com, Retrieved 01-11-1019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "hyperthyroidism", www.healthline.com, Retrieved 01-11-2019. Edited.
  4. "Complications of thyroid problems", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 01-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Hyperthyroidism (overactive thyroid)", www.mayoclinic.org, Retrieved 01-11-2019. Edited.