أعراض الرباط الصليبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٩

الرباط الصليبي

في مفصل الركبة تلتقي ثلاث عظامٍ لتشكيل المفصل، وهي عظام الفخذ وعظم القصبة وعظم الركبة أو الرضفة، وتقع عظام الرضفة أمام المفصل لتوفير الحماية له، وترتبط هذه العظام ببعضها البعض عن طريق الأربطة، وتعمل أربطة الركبة على ربط العظام معًا والحفاظ على ثبات الركبة.

توجد أربعة أزواجٍ من الأربطة، وهي: الأربطة الجانبية، وتوجد على جانبي الركبة وتتحكّم بالحركة الجانبية للركبة، والأربطة الصليبية، وتوجد داخل مفصل الركبة، وتتشكّل الأربطة الصليبية الأمامية مع الأربطة الصليبية الخلفية لتكوّن شكل حرف X، ويمتدّ الرباط الصليبي الأمامي قطريًّا في منتصف الركبة، ويمنع الساق من الانزلاق أمام عظمة الفخذ، كما أنّه يوفّر حركة الدّوران للرّكبة.[١]

عند تعرّض هذه الأربطة للإصابة فإنّها تسبّب تمزّقها، ممّا يؤدّي إلى تورّمها والشعور بعدم الاستقرار والألم الشّديد، إذ إنّها لا تتحمّل الوزن، وتكثر إصابات الرباط الصليبي بين لاعبي الرياضات التي تتضمّن توقفًا مفاجئًا أو تغيّراتٍ في الاتجاه والقفز والهبوط، مثل: كرة القدم، وكرة السلة، والتزلّج على المنحدرات.

تتراوح شدّة الإصابة ما بين الخفيفة والحادّة، وبالاعتماد على شدّتها يكون العلاج إمّا بممارسة التّمارين التي تعطي الراحة للركبة، وإعادة التأهيل للمساعدة على استعادة استقرار الركبة وقوّتها، وإمّا بإجراء عمليةٍ جراحية تشمل استبدال الرباط الممزّق برباطٍ جديد.[٢]


أعراض الرباط الصليبي

في بعض الحالات قد يسمع المصاب صوت فرقعة في الركبة عند إصابتها، لكن هذا لا يحدث دائمًا، ومن الأعراض الشّائعة التي تظهر عند إصابة الرباط الصليبي ما يأتي:[٣]

  • الشّعور بالألم، في حالة الإصابة الخفيفة قد لا يشعر المصاب بألم، وفي حالات أخرى قد يظهر الألم في خطّ مفصل الركبة، ويؤدّي إلى صعوبة في الوقوف أو الضّغط على الساق المصابة.
  • التورّم، بعد حدوث الإصابة خلال 24 ساعةً الأولى فإنّها تصبح متورّمةً، ويمكن استخدام الثلج على الركبة ورفع الساق للتخلّص من التورّم.
  • مواجهة مشكلة في المشي، قد تسبّب الإصابة صعوبةً في المشي، وفي حالات أخرى قد تفقد الركبة قدرتها على تحمّل الوزن.
  • محدوديّة نطاق الحركة، قد تصبح حركة مفصل الركبة في نطاقٍ ضيق أو أقلّ من المعتاد، فمثلًا قد تفقد الركبة قدرتها على الانثناء.


علاج الرباط الصليبي

أولى خطوات العلاج تبدأ بالإسعاف الأولى للركبة× وذلك للتخفيف من الألم والتورّم، وتشمل إراحة مفصل الركبة، ووضع الثلج على الرّكبة، ثمّ وضع الضمادات المرنة ولفّها على مفصل الركبة، ورفع الساق أعلى من مستوى القلب عن طريق وضعها على وسادة، كما يفضّل تحريك الساق بأقلّ قدرٍ ممكن، وتشمل خطوات العلاج الأخرى ما يأتي:[٤]

  • استخدام الأدوية المسكّنة للألم والتي لا تستلزم وصفةً طبيّةً، ومن الأفضل اتباع التعليمات المرفقة على ملصق الدواء.
  • المشي باستخدام العكّازين ومثبّت للركبة للحفاظ على ثبات الركبة خلال الأيام الأولى بعد الإصابة.
  • فحص الركبة عند الطبيب للحصول على العلاج المناسب للإصابة، وحتّى لا تحصل أي مضاعفات مستقبلًا، ومن طرق العلاج المستخدمة للرّباط الصليبي ما يأتي:
    • التدريبات التي تشمل إعادة التأهيل لمفصل الركبة، وقدّ تمتدّ عدّة أشهر حتّى تتحسّن الركبة.
  • العلميّات الجراحية، يمكن اللجوء إليها في حالة عدم نجاح تدريبات إعادة التأهيل، وفي حال إجراء الجراحة للرّكبة يجري بعدها الخضوع لتدريبات إعادة التأهيل لعدّة أشهر.


المراجع

  1. "Anterior Cruciate Ligament (ACL) Injuries", orthoinfo.aaos.org, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (30-3-2019), "ACL injury"، www.mayoclinic.org, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  3. Tyler Wheeler, MD (18-12-2018), "ACL Injury: What to Know"، www.webmd.com, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  4. Healthwise Staff (29-11-2017), "Anterior Cruciate Ligament (ACL) Injuries"، www.healthlinkbc.ca, Retrieved 18-7-2019.