أعراض نقص المادة الرمادية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
أعراض نقص المادة الرمادية

المادة الرمادية

تتكون الخلية العصبية من جسم الخلية ذو اللون الوردي، الذي يتحول إلى الرمادي عند موت الخلية، ويتكون أيضًا من شعيرات أو تشعبات عصبية، تتفرع من جسم الخلية، وهذه التشعبات، تعمل على التوصيل بين الخلايا العصبية كما تفعل أسلاك الكهرباء، وتعرف بالمادة البيضاء، وتعتمد كثافة خلايا الدماغ على كثافة المادة الرمادية في منطقة معينة منه، والمادة الرمادية تعني؛ كمية أجسام الخلايا العصبية الموجودة في تلك المنطقة من الدماغ، وقد وُجِد ارتباط وثيق بين كثافة المادة الرمادية في مناطق معينة في الدماغ، وبين مجموعة من القدرات العقلية والمواهب والمهارات، وتعتمد كثافة المادة الرمادية في الدماغ، ونمط توزيعها بالدرجة الأولى على الجينات الوراثية، تليها العوامل البيئية، والخبرات الحياتية[١].


أعراض نقص المادة الرمادية

ترتبط قلة المادة الرمادية في الدماغ بصورة مباشرة ببعض الأمراض والأعراض؛ منها:

  • انفصام الشخصية؛ ففي دراسة أجريت على 130 مريض بانفصام الشخصية، و130 غير مصابين، قد تبين أنّ المادة الرمادية لدى المصابين بانفصام الشخصية أقلّ من الموجود لدى الأصحاء، كما أنّ قدراتهم العقلية والمعرفية، كانت أقلّ من الأصحاء، كما اتضح أنّ نقص المادة الرمادية له علاقة مباشرة بقصور في تطور الجهاز العصبي[٢].
  • الأطفال ذوي الإعاقات اللغوية لديهم مادة رمادية أقل من الأطفال الأسوياء.
  • عند حدوث تنكّس عصبي في قشرة الدماغ نتيجة الإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد (Multiple Sclerosis) فإن ذلك يؤدي لتراجع في القدرات العقلية يتزامن معه تناقص في المادة الرمادية مع مرور الوقت[٣].
  • تتناقص المادة الرمادية لدى المصابين بالاكتئاب تدريجيًا[٤].
  • يؤدي تناقص المادة الرمادية إلى الإصابة بالخرف أو الزهايمر[٥].


حقائق حول المادة الرمادية

توجد مجموعة من الحقائق العلمية الجديرة بالاهتمام، التي تلقي الضوء على أهمية المادة الرمادية أو كثاقة خلايا الدماغ في القدرات العقلية والسلوكية؛ من تلك الحقائق[١]، [٥]:

  • يؤدي الألم المزمن إلى تناقص المادة الرمادية في الدماغ مع الزمن.
  • توجد علاقة وثيقة بين معدل الذكاء، وحجم المادة الرمادية في مناطق معينة في الدماغ، وتلك المناطق هي المسؤولة عن الذاكرة، والتركيز، واللغة.
  • طريقة توزيع المادة الرمادية في الدماغ وراثية تمامًا، وتُؤثر فيها طول الممارسة والتكرار للمهارة، وقد لوحظ اختلاف تركز المادة الرمادية لدى المواهب المختلفة لدى الأشخاص، فالموسيقيين تكون لديهم المادة الرمادية أعلى من غيرهم، بسبب طول المدة التي يقضونها في التدريب على الموسيقى.
  • تزداد المادة الرمادية لدى الكبار الذين يمارسون الرياضات الهوائية.
  • تختلف كثافة المادة الرمادية مع اختلاف الفئة العمرية، ويُنتج الكثير منها بعد الولادة مباشرة ثم يتوقف، ويأخذ بالتناقص مع التقدم بالعمر، وأول ما يُفقد منها تلك الخلايا الخاصة بالقدرات الحركية والحسية في الدماغ، ثم يليهما اللغة، والتركيز، والذاكرة، بعدها التناسق الحركي، وآخرها الأجزاء الخاصة بالقدرات المعرفية، ممّا يلقي نظرة على سلسلة التراجع العقلي مع التقدم بالسن في حال أهملت المادة الرمادية.
  • تقل المادة الرمادية في فترة المراهقة في الفص الجداري الأيسر من الدماغ، لذا تتراجع القدرات الحسابية قليلًا، ومع ذلك فإنّ المادة الرمادية ليست العامل الوحيد، لتحديد القدرات العقلية لكنّها تُؤثر فيها.
  • تبدأ المادة الرمادية والمادة البيضاء كذلك بالانحدار بعد سن الأربعين، ويمكن المحافظة على صحة الجهاز العصبي بعدة وسائل منها؛ الرياضة.
  • يمكن زيادة المادة الرمادية في الدماغ عند تعلم أكثر من لغة والتحدث بها، وقد وجد أنّ أقلّ الناس إصابةً بالخرف، هم الذين يتقنون عدة لغات.
  • يرتبط مستوى اللياقة البدنية بحجم المادة الرمادية ارتباطًا وثيقًا، فكلّما ازدادت اللياقة البدنية، تزداد كثافة خلايا الدماغ، ممّا يُؤدي إلى تحسن القدرات العقلية المختلفة.
  • تُؤدي ممارسة التأمل لأوقات طويلة إلى زيادة المادة الرمادية.


المراجع

  1. ^ أ ب memory-key staff (N.D), "Gray matter"، memory-key, Retrieved 2019-9-17. Edited.
  2. Gur RE1, Turetsky BI, Bilker WB, Gur RC. (1999), "Reduced gray matter volume in schizophrenia.", Arch Gen Psychiatry, Issue 56, Folder 10, Page 905-911. Edited.
  3. Jes Paul (2018-2-25), "Decreasing Grey Matter in Multiple Sclerosis: A Serious Disorder in the Brain"، Journal of Translational Neurosciences, Retrieved 2019-9-17. Edited.
  4. Chen Lin, Yun Bian, Xiaole Han, others (2017), "Gray Matter Reduction in Currently Depressed Patients of Major Depressive Disorder: A Meta-Analysis"، jneuropsychiatry, Retrieved 2019-9-17. Edited.
  5. ^ أ ب Esther Heerema, MSW (2019-8-7), "How Gray Matter Is Affected by Dementia"، verywellhealth, Retrieved 2019-9-17. Edited.