أفضل علاج لعدم انتظام ضربات القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٩

أفضل علاج لعدم انتظام ضربات القلب

يحدث عدم انتظام ضربات القلب عندما لا تنسّق النّبضات الكهربائية نبض القلب على نحوٍ صحيح، وعادةً ما يشار إلى اضطراب نبضات القلب أنّه خفقان في القلب أو تسارع في نبضاته، وقد يكون غير خطير، إلّا أنّه لعدم انتظام اضربات القلب في بعض الأحيان أعراض قد تهدّد حياة المريض، لذا ينبغي على الشخص مراجعة الطبيب عندما تصبح نبضات القلب بطيئةً أو سريعةً جدًا، أو عند الشّعور بضيق في النّفس، أو ألم في الصّدر، أو دوخة، أو إغماء ليبدأ الطبيب بالتّشخيص، وذلك من خلال الفحص البدني للكشف عن الأعراض الظّاهرة، وإجراء تخطيط كهربائي القلب؛ وذلك للكشف عن نشاط القلب الكهربائي، واختبار الجهد؛ وذلك لرصد نشاط القلب أثناء القيام بمجهود.

أمّا العلاج فإنّ المصابين باضطراب نظم القلب قد لا يحتاجون إلى علاج، إلّا أنّه وفي بعض الحالات يلجأ الأطبّاء إلى استخدام الأدوية العلاجية لتجنّب حدوث مضاعفات خطيرة، وفيما يأتي بعض علاجات عدم انتظام ضربات القلب:[١]

  • إذا كان اضطراب نظم القلب يجعل نبضات القلب بطيئةً فإنّ الأطباء يعالجونه عادةً باستخدام منظّم ضربات القلب، إذ إنّه لا توجد أدوية يمكنها بصورة موثوقة إسراع عمل القلب، ويجري زرع منظّم ضربات القلب بالقرب من عظمة التّرقوة، ويمتدّ سلك أو أكثر عبر الأوعية الدّموية إلى الجزء الدّاخلي من القلب.
  • إذا سبّب عدم انتظام ضربات القلب تسارع النبضات فإنّ الأدوية تعدّ حلًا علاجيًا، إذ تساعد على تنظيم معدّل ضربات القلب أو تستعيد نظمه الطّبيعي، وقد يوصي الطبيب باستخدام أدوية تميع الدّم؛ لتجنّب الإصابة بجلطات دموية خطيرة، وقد يستعيد القلب نظمه الطّبيعي من خلال تعريض القلب لصدمة بعد وضع لاصقات أو أقطاب على صدر المريض، ليؤثّر التيار على نبضات القلب الكهربائيّة ويستعيد نبضه الطّبيعي.
  • قد تكون الجراحة في بعض حالات عدم انتظام ضربات القلب خيارًا علاجيًا، ويصنع فيها الجرّاح شقوقًا في نسيج القلب في النّصف العلوي؛ لإنشاء متاهة من النّسيج النّدبي، وكونه لا يوصل الكهرباء فإنّه يُعيق النّبضات الكهربائية الشّاردة التي تسبّب الإصابة ببعض الأنواع من اضطراب نظم القلب.
  • يمكن إجراء تغييرات في نمط حياة المريض من خلال تناول أغذية صحيّة للقلب، وممارسة التّمارين الرّياضية بصورة يوميّة، والإقلاع عن التّدخين، والحفاظ على مستويات الكوليسترول طبيعيّةً.


أسباب عدم انتظام ضربات القلب

بالنّسبة للشّخص السّليم يجب أن تكون ضربات القلب الطبيعية بين 60-100 نبضة في الدّقيقة، وذلك في حالة الرّاحة، وتتعدّد أسباب عدم انتظام ضربات القلب بتعدّد أنواعه، وفيما يأتي أبرز هذه الأسباب:[٢]

  • الإدمان على شرب الكحول.
  • الإصابة بمرض السّكري.
  • الإفراط في شرب المنبّهات، كالقهوة.
  • تعاطي المخدّرات.
  • الضّغط الذّهني.
  • بعض العلاجات العشبيّة والمكمّلات الغذائية.
  • تدخين السّجائر.
  • التّغيّرات الهيكلية للقلب.
  • أمراض القلب، كقصور القلب الاحتقاني.
  • فرط نشاط الغدّة الدّرقية.
  • تنّدب القلب، غالبًا ما يكون نتيجة أزمة قلبية.


صحة القلب

من التدّابير الوقائية لتجنّب الإصابة بأمراض القلب الابتعاد عن التّدخين، وممارسة التمارين الرّياضية، واتّباع نظام غذائي صحّي، وفيما يأتي بعض أنواع الأغذية التي تعزّز من صحّة القلب:[٣]

  • الحبوب الكاملة، وذلك ما أشارت إليه دراسة لتناول الحبوب التي توجد في القمح، والأرز، والشّوفان، والشّعير، وأشارت دراسة أخرى إلى أنّ تناول ثلاث وجبات من الحبوب الكاملة يقلّل من ارتفاع ضغط الدم، وهو كافٍ لتقليل خطر الإصابة بالجلطة الدّماغية.
  • التوت، والفراولة.
  • الأفوكادو، وهو مصدر ممتاز للدّهون غير المشبعة، التي تخفّض نسب الإصابة بأمراض القلب.
  • أحماض أوميغا 3.
  • الجوز.
  • الفول.
  • الشوكولاتة.
  • اللوز، وهو مصدر جيّد للألياف والدهون الأحاديّة غير المشبعة، وهما عنصران مغذّيان يمكنهما المساعدة على تقليل إصابة القلب بأيّ مشكلات.
  • البذور، كبذور الشّيا، وبذور الكتّان.


المراجع

  1. staff mayoclinic. (2017-12-27), "Heart arrhythmia"، .mayoclinic., Retrieved 2019-4-7.
  2. Christian Nordqvist (2017-12-7), "Arrhythmia: Causes, symptoms, types, and treatment"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-4-7.
  3. Rachael Link, MS, RD (2018-3-5), "15 Incredibly Heart-Healthy Foods"، .healthline., Retrieved 2019-4-7.