ألم التبويض المستمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥١ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
ألم التبويض المستمر

ما هي الإباضة:


تحدث الإباضة عندما ينتج المبيض بويضةً واحدةً أو أكثر، حيث تعتبر هذه الفترة هي الفترة الأكثر خصوبةً خلال دورتك الشهرية، ومن الممكن أن ينتج المبيض شهريًّا من خمس عشرة إلى عشرين بويضةً، حيث تنطلق البويضة الناضجة نحو فجوة الحوض، ومن ثم تنزلق نحو قناة فالوب، إذ إنَّ اختيار المبيض الذي يطلق البويضة يكون عشوائيًّا، ومن الممكن أن لا تتم الإباضة بين المبيضين في كل دورة شهريّة.

كيف تعرف المرأة فترة التبويض؟


1- من أجل تحديد تاريخ التَّبويض يجب استخدام معدات معينة قبل حدوث التّبويض بفترة ما بين من اثني عشر ساعةً إلى أربع وعشرين ساعة، من خلال فحص مستوى الهرمون LH، وهو من الهرمونات التي تصل إلى ذروتها قبل حدوث الإباضة، وكل ما يجب القيام به هو التبول على عصا وانتظار المؤشر ليخبرط ما إذا كنتِ على وشك أن الإباضة. 2- مع إقتراب التبويض، فإنه ينسحب عنق الرحم ويفتح فقط قليلًا، لذا يجب مراقبة عنق الرّحم يوميًا، وذلك باستخدام اصبح أو اثنين. 3- زيادة فى كمية مخاط عنق الرحم، حيث يتغيير إتساق مخاط عنق الرحم مع اقتراب فترة الإباضة، حيث يصبح المخاط أكثر وفرةً، أرق وأكثر وضوح، ويكون مشابهًا لبياض البيض،

ما هي أعراض وعلامات التبويض؟


• ظهور تشنجات في منطقة أسفل البطن. • ظهور إرتفاع في درجة حرارة الجسم بشكل كبير عندما يحدث التبويض. • ظهور زيادة في مخاط عنق الرحم ليصبح أكثر وضوحًا. • ظهور تغير في حجم عنق الرحم. • ظهور حساسية في الثدي. • ظهور زيادة في الرغبة الجنسية. • ظهور زيادة في مستوى الطاقة. • ظهور زيادة نشاط الحواس من الرؤية، مثل: الشم والتذوق. • ظهور احتباس في الماء.

ما هو ألم التبويض المستمر؟


قد تعاني بعض النساء من ألم الإباضة في متوسط ثمانٍ وعشرين يومًا، كما أنّ نتائج التبويض تسبب الألم المستمر في أسفل البطن، ومن الهام جدًّا أن نعرف أن التبويض مؤلم بطبيعته، ومن الممكن أن ألم التبويض أحد أعراض مشكلة طبية قد تؤدي إلى العقم.

ما هو سبب ظهور ألم التبويض؟


لم يثبت العلم حتى الآن سبب حدوث الألم في فترة الإباضة، وذلك لأن النساء يشعرن بألم عند إقتراب موعد التبويض ومن النساء من لا يشعرن بأي ألم، وبالتالي يصعب تحديد سبب حدوث ذلك الأألم.

ما هو علاج آلام التبويض؟


- استخدام مسكنات الألم التي تباع في الصيدليات دون استخدام وصفة طبية، حيث إنّها تساعد إلى تقليل من ألم التبويض. - وضع وسادة التدفئة أو ما يُعرف باسم القربة على منطقة البطن. - أخذ حمام ساخن. - ممارسة الرياضات مثل: السباحة، والمشي الطويل أو الهرولة من أجل تخفيف الألم. - الاعتماد على النظام الغذائي يحتوي على الكثير من السّكر يسبِّب نقص المغنيسيوم في الجسم والذي يمنع التّشنجات الشديدة. - قد يساعد الوخز بالإبر على تخفيف الألم.

ما هي مضاعفات ألم التبويض؟


يستمر الشعور بالألم ليوم واحد فقط، ولكن إذا صاحبها ألم أثناء التّبول أو ظهور احمرار أو حرقة في الجلد خصوصًا في منطقة أسفل البطن، أو ربَّما الشعور بالغثيان وإن استمرّ الألم لبضعة أيّام فمن الأفضل التّوجه للطبيب على الفور.