ألم الحلق المستمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٨ ، ١٦ مارس ٢٠٢٠
ألم الحلق المستمر

ألم الحلق المستمرّ

يحدث ألم الحلق المستمرّ بصورة شائعة، وقد يتكرّر عدّة مرّات، أو قد يكون طويل الأمد، وينتج التهاب الحلق المستمرّ عن مجموعة متنوّعة من الحالات، بما في ذلك الإصابات الخطيرة المحتملة، لذلك يجب تحديد سببها في أسرع وقت ممكن، ويمكن أن يؤدّي التهاب الحلق إلى الألم والإحساس بالخدش، والبحّة، والحرقة التي تتفاقم عند البلع.[١]

من الأسباب الشّائعة للإصابة بالتهاب الحلق العدوى الفيروسية، مثل: البرد، أو الإنفلونزا، ويُشفى هذا الالتهاب النّاجم عن الإصابة بفيروس من تلقاء نفسه، أمّا التهاب الحلق النّاتج عن البكتيريا يتطلّب تلقّي العلاج بالمضادّات الحيوية لمنع حدوث مضاعفات، كما توجد أسباب أخرى أقلّ شيوعًا للإصابة بالتهاب الحلق.[٢]


أسباب التهاب الحلق المستمرّ

يوجد عدد من الحالات يمكن أن تؤدّي إلى حدوث التهاب الحلق المستمر، منها ما يأتي:[١]

  • الحساسيّة:عندما تكون لدى الشخص حساسيّةً، ويكون الجهاز المناعي لديه شديد الحساسية لبعض المواد غير الضّارة تسمّى هذه المواد مسبّبات الحساسيّة، مما يجعل الشّخص أكثر عرضةً لاستمرار التهاب الحلق، وتتضمّن مسبّبات الحساسية الشّائعة الأطعمة، وبعض النّباتات، ووبر الحيوانات الأليفة، والغبار، وحبوب اللقاح.
  • ارتداد الحمض المريئي: المعروف أيضًا باسم حرقة المعدة، يحدث ارتداد الحمض عندما تضعف العضلة العاصرة للمريء، ممّا يؤدّي إلى إعادة تدفّق محتويات المعدة إلى الخلف حتّى تصل إلى المريء، وأحيانًا قد يؤدّي ارتداد الحمض إلى التهاب الحلق إذا كان المريض يعاني من الأعراض يوميًا، ويمكن أن يسبّب الحمض الموجود في المعدة تلف بطانة المريء والحلق.
  • التهاب اللوزتين: إذا كان الشّخص يعاني من التهاب في الحلق لفترات طويلة ولم يحصل على الرّاحة فمن المحتمل أن يكون مصابًا بالعدوى مثل التهاب اللوزتين، وقد يصاب به النّاس في أي عمر، ويمكن أن يكون سبب التهاب اللوزتين الالتهابات البكتيرية أو الفيروسات، وقد يتكرّر التهاب اللوزتين ويتطلّب علاجًا باستخدام المضادّات الحيويّة الموصوفة، ونظرًا لوجود أنواع متعدّدة من التهاب اللوزتين تتنوّع الأعراض على نطاق واسع، ويمكن أن تشمل ما يأتي:
    • الصّعوبة في البلع، أو البلع المؤلم.
    • صوت خشن أو فيه بحّة.
    • التهاب الحلق الحادّ.
    • تصلّب الرّقبة.
    • آلام الفكّ والرّقبة، بسبب تورّم الغدد الليمفاوية.
    • تورّم اللوزتين واحمرارهما.
    • وجود بقع بيضاء أو صفراء على اللوزتين.
    • رائحة الفم الكريهة.
    • الحمّى.
    • قشعريرة برد.
    • الصّداع.
  • زيادة عدد كريات الدّم البيضاء: حالة تنتج عن إصابة بفيروس إبشتاين بار (EBV)، وهو سبب آخر لالتهاب الحلق والتهاب اللوزتين، وفي معظم الحالات يكون الالتهاب خفيفًا ويمكن حلّه بعلاجات سهلة، ويبدو كالإصابة بالإنفلونزا.
  • مرض السّيلان: هو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STI)، تنتج عن بكتيريا النّيسرية السيلانية، ويعتقد الكثيرون أنّ الإصابة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي تؤثّر فقط على الأعضاء التناسلية، لكن قد يحدث التهاب السيلان في الحلق من ممارسة الجنس عن طريق الفم، وعندما يصيب السّيلان الحنجرة يؤدّي إلى التهاب حلق دائم.
  • التلوث البيئي: من الممكن أن يسبّب دخان الملوّثات ومجموعة من الملوثات المحمولة جوًا التهابًا في الحلق.


عوامل خطورة التهاب الحلق

يوجد عدد من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الحلق، ومن أبرزها ما يأتي:[٢]

  • العمر؛ إذ يُعدّ الأطفال ومن هم في سن البلوغ الفئتين الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الحلق.
  • التدخين، أو التعرض للتدخين.
  • الإصابة بالحساسية.
  • التعرض للمهيجات الكيميائية.
  • الإصابة بعدوى الجيوب الأنفية المزمنة.
  • ضعف جهاز المناعة في الجسم.


علاج آلام الحلق المستمرّة

يمكن اتخاذ عدد من الإجراءات في المنزل لتهدئة الحكّة والخدش والألم في الحلق، عن طريق متابعة هذه النّصائح لتخفيف آلام الحلق في المنزل:[٣]

  • استخدام مرطّبات الحلق التي تساعد على تهدئة الحلق.
  • المحافظة على رطوبة الحلق، عن طريق شرب الكثير من الماء والسّوائل الأخرى، وإضافة العسل إلى مشروب دافئ.
  • مسكّنات الألم التي لا تستلزم وصفةً طبّيةً، مثل: التايلينول، والايبروفين.
  • ترطيب المنزل لمنع تهيّج الحلق من الهواء الجافّ.
  • تحضير مزيج من الماء الدّافئ وملعقة صغيرة من الملح لكلّ كوب، والمضمضة مرّتين في اليوم.


المراجع

  1. ^ أ ب Ana Gotter (9-5-2018), "Why Do I Have a Persistent Sore Throat?"، www.healthline.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Sore throat", www.mayoclinic.org,8-8-2017، Retrieved 27-3-2019. Edited.
  3. Diana Rodriguez (20-7-2017), "?When Is a Sore Throat Considered Chronic"، www.everydayhealth.com, Retrieved 27-3-2019.