ألم الزور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٩
ألم الزور

ألم الزور

إن الحلق أو الزور هو التّجويف الواسع في منطقة الرقبة وله عدّة جدران، تحيط بهذه الجدران طبقات من العضلات، وفيها الأوعية الدموية والأعصاب[١]. ويعد ألم الزور من الأمور الشائعة بين الناس، كما أن الشكوى منه من أكثر الدواعي لزيارة الطبيب أو تناول الأدوية للتخلص منه، وقد تعددت الأسباب وراء حدوث تلك المشكلة، وفي هذا المقال توضيح لألم الحلق ومسبباته.[٢]

تحدث معظم حالات التهاب الحلق نتيجةً للعدوى، أو بسبب العوامل البيئية، مثل الهواء الجاف، وعلى الرغم من أن هذا الالتهاب قد لا يكون مريحًا إلا أنه عادةً ما يختفي من تلقاء نفسه. وتنقسم أنواع التهاب الحلق وفقًا للجزء المصاب إلى ما يلي:[٢]

  • قد يحدث هذا الألم بسبب التهاب البلعوم الحاد ويؤثر على المنطقة الواقعة خلف الفم مباشرةً.
  • التهاب اللوزتين، وهو احمرار وتورّم للأنسجة الرخوة في الجزء الخلفي من الفم.
  • التهاب الحنجرة، وهو في تورم واحمرار الحنجرة أو كما تسمى صندوق الصوت.


سبب ألم الزور

إن التهاب الحلق هو السبب الرئيس للشعور بالألم فيه أو تهيجه، وتعد العدوى الفيروسية السبب في ما يُقارب 90% من حالات التهاب الحلق[٣]، إضافةً إلى عدة أمور، منها ما يأتي:

  • نزلات البرد والإنفلونزا: بالإضافة إلى الأنواع الأخرى من العدوى الفيروسية، وتشتمل على ما يلي:[٤]
    • الرشح أو الزكام.
    • عدوى فيروسية، مثل النكاف، والتي تسبب تورم الغدد اللعابية في الرقبة.
    • كثرة الوحيدات العدائية، وهو مرض مُعدٍ ينتقل عن طريق اللعاب.
    • الحصبة، وهي عدوى فيروسية تسبب الطّفح الجلدي والحمى.
    • جدري الماء، وهو نوع من العدوى يسبب الحمى وظهور الطفح الجلدي والبثور.
  • العدوى البكتيرية: يمكن أن ينجم التهاب الحلق أيضًا عن العدوى البكتيرية، وتحدث أغلب الحالات نتيجةً للعدوى بالبكتيريا العقدية.[٢] ويمثّل التهاب الحلق البكتيري 40% من حالات التهاب الحلق لدى الأطفال، كما يمكن أن يحدث نتيجةً لعدوى الأمراض المنقولة جنسيًا، مثل: السيلان، والكلاميديا.[٢] كما يمكن أن يحث التهاب الحلق واللوزتين بسبب بكتيريا الدفتيريا التي تسبب الخُنّاق، وتنتشر الدفتيريا من شخصٍ إلى آخر من خلال رذاذ سوائل الجهاز التنفسي عند العطس والسعال، أو نتيجةً للمس التقرّحات أو الجروح المفتوحة لدى الشخص المصاب، كما يمكن أن تنتشر من خلال ملامسة الأسطح الملوثة بالبكتيريا.[٥]
  • الحساسية: عندما يتفاعل الجهاز المناعي مع مسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح والعشب ووبر الحيوانات الأليفة فإنه يسبب ظهور أعراض عدة، مثل: احتقان الأنف، وتدميع العينين، والعطس، وتهيج الحلق، ويمكن أن يتم تصريف المخاط الزّائد والناجم عن الحساسية في أسفل الحلق، مما يزيد من تهيّجه.[٢]
  • الهواء الجاف: يمكن للهواء الجاف أن يمتصّ الرطوبة من الفم والحلق، مما يسبب الشعور بالجفاف فيه، ويمكن أن يصبح الهواء جافًا خلال فصل الشتاء نتيجة تشغيل المدفأة.[٢]
  • الدخان والمواد الكيميائية والمهيّجات الأخرى: يمكن للعديد من المواد الكيميائية المختلفة وغيرها من المواد في البيئة أن تسبب تهيّجًا في الحلق[٢].
  • الإصابة: من الممكن أن يحدث الألم بسبب إصابة ما، مثل الضربة أو الجرح في الرقبة، ويمكن للطعام العالق في الحلق أن يسبب تهيجه أيضًا، كما أن الاستخدام المفرط للحبال الصوتية وعضلات الحلق يمكن أن يسبب تلك الحالة، إذ تحدث الإصابة بالتهاب الحلق بعد الصراخ أو التحدث بصوت عالٍ أو الغناء لفترة طويلة.[٢]
  • ارتداد الأحماض المعدي المريئي: هو حالة يحدث فيها ارتداد لأحماض المعدة إلى المريء، وهو الأنبوب الذي ينقل الطعام من الفم إلى المعدة، ويسبب ارتداد الأحماض الشعور بالحرقة في المريء والحنجرة، بالإضافة إلى ظهور أعراض أخرى، مثل: حرقة المعدة، وتهيّج الحلق.[٢]
  • الأورام: يعد ورم الحلق أو الحنجرة أو اللسان من الأسباب الأقلّ شيوعًا لالتهاب الحلق، وعندما يكون هذا الالتهاب علامةً على السرطان فإنه لا يشفى خلال بضعة أيام.[٢]
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية: تسبب الإصابة بفيروس نقص المناعة ضعف المناعة في الجسم، مما يسهّل حدوث التهابات في الحلق، ويسبب ظهور أعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا، وتحدث هذه الأعراض في المراحل المبكرة من المرض؛ أي بعد التعرض للفيروس مباشرةً.[٤]
  • خراج مجاورات اللوز: هو عدوى تحدث في النسيج المحيط للوزتين تنجم عن التهابهما غير المُعالَج، مما يسبب ظهور جيوب من الخراج على اللوزتين، ثم تنتشر العدوى إلى الأنسجة المحيطة بهما.[٦]


فترة كثرة الإصابة بألم الزور

غالبًا تكثر الإصابة بألم الزور أو التهاب الحلق في فصل الشتاء؛ بسبب ما يلجأ له الأشخاص لتدفئة غرف النوم والمنزل عمومًا، مما يسبب تنفس المرء لهواء جاف طول الوقت، ويزول ذلك بعد أسبوع أو بعد عدة أيام قليلة، لكن من الممكن أن يستمر إلى فترات أطول بسبب المهيجات، مثل: تلوث الهواء، والرطوبة، أو سيلان الأنف.[٢]


أعراض ترافق ألم الزور

تختلف أعراض التهاب الحلق اعتمادًا على السبب الذي أدى إلى حدوثه، ويمكن أن تشمل أعراض التهاب الحلق الأكثر شيوعًا ما يلي: [٢]

  • الشعور بألم في الحلق فجأةً.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • بحة في الصوت.
  • كثرة السعال.
  • ظهور علامات الجفاف في الحلق، والتي تشبه الشعور بالأشواك فيه.
  • الشعور بألم متكرر في الحلق.


تخفيف ألم الزور

إن معالجة حالات ألم الزور تتطلب مراجعة الطبيب، فعلى الشخص اتباع إرشاداته العلاجية؛ وذلك من أجل التخلّص من الألم بسرعة وسهولة، ومن هذه النصائح والإرشادات ما يأتي:

  • شرب كميات كافية من الماء باستمرار؛ أي ما يعادل لترين من الماء والعصائر كل يوم.[٢]
  • تناول الفاكهة المفيدة للتقليل من حدة الألم.[٤]
  • التقليل من شرب الكافيين الموجود في الشاي والقهوة.[٤]
  • الغرغرة بالماء والملح.[٢]
  • تناول مزيج العسل والليمون والماء.[٢]
  • تناول الأطعمة الرطبة، التي تساعد على التخلص من جفاف الحلق.[٢]
  • تناول أنواع مختلفة من الشوربات.[٢]
  • تجنب التدخين أو شرب الكحول.[٤]
  • أخذ قسط من الراحة إلى جانب النوم العميق.[٤]
  • تجنب الحديث بصوت مرتفع؛ وذلك من أجل إراحة الحلق.[٢]


المراجع

  1. "Throat Anatomy and Physiology", www.chop.edu, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع Stephanie Watson, "Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment"، www.healthline.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  3. "Treating Sore Throat", www.pharmacytimes.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Sore throat", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  5. "Diphtheria", www.cdc.gov, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  6. Jenna Fletcher , "What causes a chronic sore throat?"، medicalnewstoday, Retrieved 26-10-2019. Edited.