ألم سرطان العظام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ١٦ سبتمبر ٢٠١٩

سرطان العظام

قد تصاب العظام في الجسم ببعض الأمراض الخطيرة، مثل السرطان، وقد يتعرّض الأشخاص في حالاتٍ نادرة وغير شائعة للإصابة بالسرطان الذي يبدأ في العظام، في حين تشيع حالات سرطان العظام الثانوي الذي يتشكّل عند انتشار السرطان من جزءٍ آخر من الجسم إلى العظام، وتوجد ثلاثة أنواع من سرطان العظام، وهي:

  • الساركومة العظمية، وهو نوع من سرطان العظام يصيب الأشخاص بين سنّ 10-19 عامًا غالبًا، ويشيع حدوث هذا السرطان في عظام الركبة والمنطقة العلويّة من الذراع.
  • الساركومة الغضروفية، وهو سرطان يبدأ في الغضاريف، ويحدث لدى الأشخاص بعد سنّ الأربعين عادةً.
  • ساركومة يوينغ، وهو سرطان يصيب الأطفال والمراهقين الذين لم يتجاوزوا سنّ 19 عامًا، وتشيع هذه الحالة عند الأولاد أكثر من الفتيات.

يتصاحب سرطان العظام مع ظهور عددٍ من الأعراض، ويشكّل الشعور بالألم أكثر هذه الأعراض شيوعًا، وتتباين الأعراض الأخرى تبعًا لموقع السرطان وحجمه، ويمكن علاج سرطان العظام باستخدام عدد من الطرق العلاجيّة، مثل: الجراحة، وهو العلاج الرّئيس لسرطان العظام، والبتر، والعلاج الكيماوي، والعلاج الإشعاعي، وينبغي للأشخاص زيارة الطبيب ومتابعة حالتهم بانتظام بعد تلقّي العلاج لاحتمالية عودة سرطان العظام مرّةً أخرى بعد العلاج.[١]


ألم سرطان العظام

يواجه الأشخاص المصابون بسرطان العظام نشوء عدد من الأعراض، ويعدّ ألم العظام أكثر أعراض سرطان العظام شيوعًا لدى الأشخاص، ويبدأ ألم سرطان العظام بشعور الأشخاص بتحسّسٍ في العظام المتأثرة بالسرطان عادةً، وقد تزداد حدّة هذا الألم تدريجيًا، فيحسّ الأشخاص بألم ثابت أو ألم يتلاشى ويعود من فترة إلى أخرى، ويستمرّ هذا الألم خلال الليل وفي فترات الرّاحة.

قد يتشكّل الألم الناجم عن سرطان العظام في أي عظم في الجسم، إلّا أنّه تشيع إصابة العظام الطويلة في السّاقين أو الذراعين العلويين بسرطان العظام غالبًا، وقد يخلط البعض بين الألم الناجم عن سرطان العظام والألم الناجم عن التهاب المفاصل لدى البالغين وآلام البلوغ لدى الأطفال والمراهقين، وقد يتصاحب ألم سرطان العظام مع عدد من الأعراض الأخرى لدى بعض الأشخاص، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • حدوث تورّم واحمرار والتهاب، أو تشكّل ورم وكتلة في العظم المصاب أو المنطقة المحيطة به.
  • صعوبة في استخدام المفصل تنجم عن تورّم العظم القريب من المفصل.
  • حدوث ضعف في العظم، مما قد يسهل إصابة العظام بالكسور بعد التعرض لإصابة طفيفة أو السقوط.

قد يتعرض الأشخاص لظهور عدد من الأعراض الأخرى الأقل شيوعًا، ومنها ما يأتي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة لتبلغ 38 درجةً مئويّةً أو أكثر.
  • فقدان الوزن دون وجود سببٍ واضح.
  • كثرة التعرّق، خاصّةً أثناء الليل.

ينبغي للأشخاص زيارة الطبيب للحصول على التشخيص المناسب عند الشعور بألم شديد ومستمرّ في العظام أو ألم يزداد سوءًا مع مرور الوقت.


أسباب سرطان العظام

يعدّ السبب الدّقيق الكامن وراء الإصابة بسرطان العظام غير معروف، إلّا أنّه قد تساهم بعض العوامل أو تزيد من فرصة تعرّض الأشخاص للإصابة بأورامٍ غير طبيعية في العظام، ومن هذه العوامل ما يأتي:[٣]

  • حدوث نمو خلوي غير طبيعي، إذ تنقسم الخلايا السّليمة وتستبدل الخلايا القديمة بأخرى جديدة باستمرار، ثمّ تموت هذه الخلايا بعد إتمام هذه العملية، إلّا أنّ الخلايا غير الطبيعية تستمرّ بالبقاء على قيد الحياة وتبدأ بتشكيل كتل من الأنسجة تتحوّل إلى أورام.
  • العلاج الإشعاعي، ويستخدم هذا العلاج للقضاء على الخلايا السّرطانية الخطيرة، وقد يستخدم لعلاج حالات سرطان العظام أيضًا، وقد يصاب بعض الأشخاص الذين يتلقّون العلاج الإشعاعي بمرض الساركومة العظمية، إذ قد يساهم استخدام جرعات عالية من الإشعاع في تشكّل هذا السرطان.

من عوامل الخطر الأخرى للإصابة بسرطان العظام ما يأتي:

  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالسرطان، خاصّةً سرطان العظام.
  • التلقّي المسبق للعلاج الإشعاعي.
  • الإصابة بداء باجيت، وهو مرض يسبب تفكيك العظام وإعادة نموها على نحو غير طبيعي.
  • تشكّل الأورام المتعددة في الغضروف في ما مضى أو في الوقت الحالي.


المراجع

  1. "Bone Cancer", medlineplus.gov,12-8-2016، Retrieved 11-8-2019.
  2. "Symptoms - Bone cancer", www.nhs.uk,26-4-2018، Retrieved 11-8-2019.
  3. Lee Macon, Marijane Leonard (26-1-2016), "Bone Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 11-8-2019.