سرطان اسفل الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ٤ يونيو ٢٠٢٠

سرطان أسفل الظهر

الورم الفقري هو نوع من الأورام الذي يؤثر على فقرات العمود الفقري وعظامه بالكامل، وتسمّى أورام العمود الفقري التي تبدأ داخل الحبل الشّوكي، أو التي تغطّي الحبل الشّوكي (الجافية) بأورام الحبل الشوكي.

تعدّ السّرطانات التي تنشأ في العمود الفقري نادرةً، وغالبًا ما يصاب العمود الفقري بالسّرطان نتيجةً للسّرطانات التي تنتقل من أجزاء أخرى في الجسم -السّرطانات النقيليّة-، وتشمل سرطانات العمود الفقري الورم الحبلي، والساركوما الغضروفية، والساركوما العظمية، وورم البلازماويات، وساركوما يوينغ.

يمكن أن تؤثّر الأورام غير السّرطانية والسّرطانية على الوظائف العصبيّة للأعضاء عن طريق الضّغط على الحبل الشّوكي، أو جذور الأعصاب القريبة منها، ويمكن أن تسبّب الأورام التي تنمو داخل عظام العمود الفقري الشّعور بالألم، أو كسور الفقرات، أو عدم استقرار العمود الفقري، وسواءً كانت هذه الأورام سرطانيّةً أم لا فإنّها يمكن أن تهدّد حياة المريض أو تسبّب الإعاقة الدّائمة.

يوجد العديد من الخيارات لعلاج أورام العمود الفقري، وتشمل هذه الخيارات الجراحة، والعلاج الإشعاعي، والعلاج الكيميائي، والأدوية، أو في بعض الأحيان مراقبة الورم.[١]


ما هي أعراض سرطان العمود الفقري؟

تعتمد أعراض سرطان العمود الفقري على عدّة عوامل، ويمكن أن تشمل هذه الأعراض نوع الورم، وحجمه، وموقعه، وكذلك عمر المريض، وتاريخه الصحّي، وتشمل بعض الأعراض الشائعة لسّرطان العمود الفقري الألم، والخدر، والضّعف، وصعوبة التبول.

قد تتطوّر أعراض سرطان العمود الفقري ببطء، وفي بعض الأحيان قد تحدث بسرعة شديدة خلال أيّام أو ساعات، وغالبًا ما تكون الأورام التي تنتشر إلى العمود الفقري من عضو آخر -السّرطانات النقيلية- مثل البروستاتا أو الكلى هي الأورام التي تتقدّم وتسبّب ظهور أعراض سريعة.

إنّ أكثر علامات الإصابة بسرطان العمود الفقري شيوعًا هي الألم، ويأتي الألم من وجود السّرطان في العمود الفقري، أو نتيجةً لضغط الورم على النّهايات العصبية الحسّاسة، أو نتيجة تسبّب الورم بعدم استقرار العمود الفقري، فعندما لا يكون العمود الفقري مصطفًا بطريقة صحيحة قد تنجم الأعراض الجسديّة الأخرى، مثل تغيّر وضعيّة الجسم أو الحدب.

عندما يضغط الورم على الحبل الشوكي قد تبدأ الأعراض بالظّهور، مثل: التّنميل، أو الشّعور بالوخز في الذّراعين أو السّاقين، وبعد ذلك قد يعاني المرضى من عدم الثّبات عند الحركة، وصعوبة تثبيت أقدامهم، وصعوبة استخدام المفاتيح والأزرار، ومع تقدّم نمو الورم قد تشمل الأعراض الضّعف، وعدم القدرة على تحريك السّاقين، وفي النهاية قد يصيب المريض الشّلل، وتشمل الأعراض الشّائعة لسرطان العمود الفقري ما يأتي:[٢]

  • ألم الظّهر، أو الرّقبة، أو الذّراع، أو السّاق.
  • ضعف العضلات، أو خدر الذّراعين والسّاقين.
  • صعوبة المشي.
  • الفقدان العام للإحساس.
  • صعوبة التبوّل، أو سلس البول.
  • التغيُّر في عادات الأمعاء.
  • الشّلل بدرجات متفاوتة.
  • تشوّهات العمود الفقري.
  • صعوبة الوقوف.


كيف يتم علاج سرطان العمود الفقري؟

توجد عدّة طرق لعلاج أورام العمود الفقري، وتعتمد الطريقة المناسبة لعلاج ورم العمود الفقري على مكان وجود الورم في الفقرات، وما إذا كان الورم قد انتشر أم لا، وتشمل طرق علاج أورام العمود الفقري الجراحة والإشعاع وغيرها.

تستخدم تقنيات العلاج والإشعاع والجراحة المعقّدة للتّقليل من حجم الورم والقضاء عليه، ممّا يوفّر للمريض أفضل نوعيّة حياة، وتتيح التّكنولوجيا المعاصرة للأطباء مراقبة الوظائف العصبيّة باستمرار أثناء الجراحة لتجنّب إصابة الحبل الشّوكي.[٣]


هل يسبب سرطان العمود الفقري مضاعفات؟

يمكن لأورام العمود الفقري السرطانية وغير السّرطانية الضّغط على الأعصاب الشوكيّة، ممّا يؤدّي إلى فقدان الحركة والإحساس أسفل موقع الورم، ويمكن أن تسبّب في بعض الأحيان فقدان وظائف الأمعاء والمثانة، وقد تسبب تلف الأعصاب الدّائم.

قد تسبّب أورام العمود الفقري أيضًا تلف عظام العمود الفقري وجعله غير مستقرّ، ممّا يزيد من خطر حدوث الكسر المفاجئ في العمود الفقري وانهياره، وقد يؤدّي ذلك إلى إصابة الحبل الشّوكي.

إذا اكتشف سرطان العمود الفقري مبكرًا وجرى علاجه بقوّة فقد يكون من الممكن منع فقدان الوظائف، واستعادة الوظائف العصبيّة، واعتمادًا على موقع الورم قد يكون الورم الذي يضغط على الحبل الشوكي نفسه مهدّدًا لحياة المريض.[١]


متى يستدعي ألم الظهر التّقييم الطبّي؟

يوجد العديد من أسباب ألم الظهر التي غالبًا لا تكون ناتجةً عن نمو ورم في العمود الفقري، لكن لأنّ التشخيص والعلاج المبكر مهمّان لأورام العمود الفقري لذا يجب رؤية الطّبيب عند ظهور الأعراض الآتية:[١]

  • ألم الظّهر المستمرّ والمتزايد.
  • ألم الظّهرّ عند عدم ممارسة نشاط ما.
  • الألم الذي يزداد سوءًا في الليل.
  • وجود تاريخ من الإصابة بالسّرطان وظهور آلام جديدة في الظهر.
  • الدّوار.

يجب طلب الرعاية الطبية الفوريّة عند ظهور الأعراض الآتية:


أسئلة شائعة حول سرطان اسفل الظهر

هل يمكن أن يكون آلام أسفل الظهر من السرطان؟

ألم أسفل الظهر هو أمر شائع إلا أنه نادرًا ما يكون علامة على الإصابة بالسرطان، ومع ذلك من الممكن أن يكون ألم أسفل الظهر مرتبط بسرطانات، مثل: سرطان العمود الفقري، أو سرطان القولون والمستقيم، أو سرطان المبيض.[٤]

ما أنواع السرطانات التي تسبب آلام الظهر؟

يمكن أن يحدث ألم أسفل الظهر عند الإصابة بسرطان العمود الفقري، ويمكن أن يحدث بسبب عدد من أمراض السرطان الأخرى، مثل: سرطان الثدي، وسرطان الخصية، وسرطان القولون، وسرطان الرئة.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (16-5-2018), "Vertebral tumor"، mayoclinic, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  2. "Spinal cancer", cancercenter, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  3. "Spine Tumors & Spinal Cancer", mskcc, Retrieved 2-9-2019.
  4. "Lower Back Pain: Could It Be Cancer?", www.healthline.com, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  5. "Back Pain and Cancer: How Are They Related?", blog.dana-farber.org, Retrieved 4-6-2020. Edited.