ورم الحبل الشوكي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠
ورم الحبل الشوكي


ورم الحبل الشّوكي

يوجد الحبل الشوكي ويتلقى الحماية اللازمة داخل العمود الفقري، ويحتوي الحبل الشوكي على مجموعة من الأعصاب التي تنقل الرسائل بين الدماغ والأعصاب عبر أنحاء الجسم، وقد ينجم عن تشكّل الأورام على الحبل الشوكي أو في منطقةٍ قريبة منه التأثير على هذا الاتصال وعرقلة وظائف الحبل الشوكي، وتشكيل خطر مهدد على الصحة، وأورام الحبل الشوكي هي كتل من الخلايا غير الطبيعية التي تتطور على طول الحبل الشوكي، أو بين الأغماد الواقية، أو على السطح الخارجي للغمد الذي يغطي الحبل الشوكي، إذ يتشكّل الورم نتيجة النّمو السّريع جدًا للخلايا التي قد تضرُّ به؛ لأنها تضغط عليه، كما يمكن أن تسبّب بعض الأعراض، مثل: الخدر، والضّعف، وأحيانًا الشّلل على جانبي الجسم.[١][٢]


أنواع الأورام في الحبل الشّوكي

يوجد نوعان رئيسان من الأورام التي تصيب الحبل الشّوكي وتؤثّر عليه، كما يمكن أن تنتقل الأورام من أجزاءٍ مختلفة في الجسم إلى الفقرات والشّبكة الدّاعمة حول الحبل الشّوكي، وفيما يأتي شرح للنوعين الرئيسين لأورام الحبل الشّوكي:[٣]

  • الأورام داخل النّخاع: هي الأورام التي تبدأ في الخلايا داخل الحبل الشّوكي ذاته، مثل: الأورام النّجمية، أو أورام البطانة العصبية.
  • الأورام خارج النّخاع: هي الأورام التي تبدأ داخل شبكة الخلايا الدّاعمة المحيطة بالحبل الشّوكي أو في جذور الأعصاب الممتدة من الحبل الشوكي، وهذا النّوع يؤثّر في وظائف الحبل الشّوكي، لأنّها تضغط عليه، ومن الأمثلة على هذا النوع من الأورام: الأورام السّحائية، والأورام الليفية العصبية، والأورام الشفانية، وأورام غمد الأعصاب.


أعراض ورم الحبل الشّوكي

ينمو ورم الحبل الشّوكي عادةً ببطء، ويتطوّر ويزداد مع مرور الوقت، ويمكن أن يؤدي إلى ظهور عدّة أعراض حسب موقعه، وتظهر هذه الأعراض عندما يضغط الورم على الحبل الشّوكي أو على الأعصاب الخارجة منه، كما يمكن أن تسبب هذه الأورام تقليلًا للدم المتدفق للحبل الشّوكي، وفيما يأتي الأعراض الشّائعة لورم الحبل الشّوكي:[٤][٣]

  • ألم في الظهر: يعدّ من أبرز الأعراض التي تظهر مع وجود ورم في الحبل الشّوكي، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الضغط على الحبل الشوكي يسبِّب إحساسًا بالألم كأنّه يأتي من أجزاء أخرى في الجسم، فقد يشعّ هذا الألم وينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم غالبًا، مثل: الوركين، أو الرجلين، أو القدمين، أو الذراعين، وقد تسوء حالة ألم الظهر مع الوقت حتى وإن كان المُصاب يتلقى العلاج. ويكون الألم على شكل حرقة، كما أنّه حاد في بعض الأحيان، وغالبًا ما يكون ثابتًا، وقد يكون شديدًا.
  • التغيّرات الحسية: تتمثل هذه بالآتي:
    • خدر ووخز في الجسم.
    • انخفاض حساسية الجسم للألم والحرارة والبرودة.
  • مشكلات في الحركة: قد يسبّب الورم إعاقةً للاتصال العصبي للعضلات، ممّا يؤدي إلى كل من الآتي:
    • ضعف العضلات الذي يحدث تدريجيًا، خاصّةً عضلات الذراعين والرجلين، وقد يحدث ضعف العضلات في مناطق مختلفة من الجسم، وتتباين شدّة هذا الضعف بين الطفيفة والشّديدة.
    • فقدان السّيطرة على المثانة أو الأمعاء.
    • مواجهة صعوبة في المشي، وقد يتعرّض الأشخاص للسقوط أحيانًا.

يختلف الجزء المتأثر بورم الحبل الشوكي والتي تظهر الأعراض عليه باختلاف موقع الورم، وبشكل عام تحدث الأعراض في أجزاء من الجسم تكون في نفس مستوى الورم أو أكثر انخفاضًا.[٤]


عوامل الخطر الإصابة بورم الحبل الشّوكي

تزداد فرص الإصابة بأورام في الحبل الشّوكي عند الأشخاص المُصابون بالاضطرابات الآتية:[٣]

  • الورم العصبي الليفي من النوع الثاني: تنشأ الأورام السّرطانية في هذا الاضطراب الوراثي على الأعصاب المرتبطة بالسمع أو في مكان قريب منها، مما قد يسبّب فقدان السمع بالتدريج في إحدى الأذنين أو كلتيهما، ويعاني بعض هؤلاء الأشخاص من أورام في الحبل الشوكي.
  • داء فون هيبل لينداو: وهو من الاضطرابات النادرة التي تؤثر في العديد من أعضاء الجسم، مُسبِّبة ظهور أورام في الأوعية الدموية في الدماغ، والحبل الشّوكي، وشبكية العين، وأورام الغدد الكظرية، وأورام الكلى.


مضاعفات ورم الحبل الشّوكي

يسبب الورم في الحبل الشوكي سواءً كان سرطانيًّا أو حميدًا الضغط على الأعصاب الشّوكية، مما يؤدي إلى فقدان الحركة أو فقدان الإحساس بالمنطقة التي تقع في مستوى الورم وأسفله، وقد يسبب الورم تغيرات في وظائف المثانة والأمعاء أحيانًا، كما يمكن أن يسبب تلفًا دائمًا في الأعصاب، وفي بعض الحالات يكون الورم الضاغط على الحبل الشّوكي وفقًا لموقعه مهددًا للحياة، ولكن في الحالات التي يُكتشف فيها الورم مبكرًا، ويخضع الورم لعلاج مكثف قد يكون من الممكن الحدّ من فقدان الوظائف واستعادتها بالعلاج.[٣]


ما هي دواعي مراجعة الطبيب عند الإحساس بألم الظهر؟

تنشأ آلام الظهر نتيجةً للعديد من الأسباب الأخرى غير ورم الحبل الشوكي، وينبغي للأشخاص زيارة الطبيب عند الشعور بألم الظهر المتّصف بالحالات الآتية للحصول على التشخيص والعلاج المناسب للسبب الكامن وراء حدوث الألم:[٣]

  • الشّعور بألم مستمر في الظهر تتزايد شدتّه مع الوقت.
  • الشّعور بألم غير مرتبط بأداء النشاطات البدنيّة.
  • تفاقم الألم وزيادته سوءًا في الليل.
  • وجود تاريخ مرضي من الإصابة بالأورام والسرطان، والشعور بألم حديث في الظّهر.
  • تصاحب الألم مع أعراض السرطان الأخرى، مثل: الغثيان، أو التقيّؤ، أو الدّوخة.
  • ضعف العضلات المتزايد مع الوقت في الذراعين او الساقين، بالإضافة غلى فقدان السيطرة على الأمعاء والمثانة، وتتطلب كلتا هاتين الحالتين مراجعة الطبيب على الفور.


المراجع

  1. Lisa Bernstein (7-11-2016), "What Are the Types of Spinal Cord Tumors?"، www.webmd.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  2. "Spinal Cord Tumors", www.health.harvard.edu, Retrieved 1-8-2019.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Spinal cord tumor", www.mayoclinic.org,28-12-2017، Retrieved 3-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Spinal Cord Tumors", ww.drugs.com,15-11-2018، Retrieved 3-3-2019. Edited.