ألم عضلات الساقين

ألم عضلات الساقين
ألم عضلات الساقين

ألم عضلات الساقين

يحدث ألم عضلات الساقين عندما تستجيب الأعصاب الموجودة في العضلات للمنبهات؛ مثل: المواد الكيميائية، وارتفاع مستوى الضغط على العضلات الذي يسبب تشنج العضلات، ودرجتا الحرارة المنخفضة أو المرتفعة، وتنجم بسبب تلف الأنسجة غالبًا، وهناك ألم في الساق مصحوب بشعور بوخز، أو الشعور بتخدر، أو الحرق، أو ألم يتراوح بين حاد ومزمن، ويُصنّف مستوى الخطورة الناتجة من ألم الساقين من خفيف إلى شديد أو من 1-10.[١]


أعراض ألم عضلات الساقين

تشمل أعراض ألم الساقين مجموعة من العلامات، ومن أهمها:[٢]

  • إصابة العضلات.
  • الكدمات.
  • التورم.
  • التشنج، وتقلصات العضلات اللاإرادية.
  • الشعور بالألم في شكل كل من الوخز أو الحرق أو التخدر في السيقان، أو تشنجات.


أسباب ألم الساقين

تتنوع اسباب الشعور بألم الساقين، ومن أبرزهما ما يلي:[١]

  • الألم العصبي، تشمل الحالات متلازمة تململ الساقين، ومن أعراضه أنه تتعصب الأرجل بشكل كبير جدًا لا يُسيطر عليه أبدًا، والاعتلال العصبي، وآلام العصب الوركي أو تلف الأعصاب الذي يحضر حتى عند الراحة.
  • آلام العضلات والعظام، هو مرض مناعي ذاتي يصيب المفاصل في الكاحل أو الركبة أو الفخذ، أو في حال توتر العضلات أو الأربطة أو الأوتار، ويُعرف من خلاله حدوث تشقق في منطقة الركبة، أو التهاب في المفاصل، أو ظهور صوت.
  • التشنجات الليلية، والكسور، ومتلازمة المقصورة.
  • ألم الأوعية الدموية، تشمل أسباب ألم الأوعية الدموية التهابًا في الجلد الوريدي، والأكزيما، والتهاب النسيج الخلوي، وتخثر الوريد العميق، والدوالي، والالتهابات؛ إذ يتغير لون الجلد مع الألم.


علاج ألم عضلات الساقين

هناك عدة طرق لعلاج ألم عضلات الساقين، ومنها:[٣]

  • العلاج المنزلي؛ هي فعّالة في علاج الألم الناجم عن الإصابات الطفيفة، أو الإجهاد، أو الإفراط في استخدام الساقين. وتشمل ما يلي:
  • وضع وسادة دافئة للضغط على العضلات المصابة أو تدفئتها؛ للمساعدة في استرخاء العضلات الصلبة.
  • تمديد العضلات القاسية والمتشنجة برفق؛ للمساعدة في الاسترخاء عن طريق تمارين الإطالة والتمدد.
  • تجنب النشاط الشاق؛ الذي يؤدي إلى أن تصبح العضلات جامدة مرة أخرى.
  • تحفيز العضلات على الاسترخاء من خلال التدليك، أو اليوغا، أو تمرين تاي تشي.
  • العلاج الطبي؛ تحتاج العضلات المشدودة أو الآلام في الساقين إلى علاج طبي لأيّ إصابات خطيرة أو ظروف مرض أساسية تسبب صلابة في العضلات، ويُعالَج العلاج أولًا الحالة، أو الإصابة ثم صلابة العضلات، واعتمادًا على السبب المحدد لصلابة العضلات يشمل العلاج الطبي الجراحة، والأدوية، والعلاج الطبيعي.


أنواع آلام الساقين

هناك عدة انواع لآلام الساقين، ومن أهمها:[١]

  • تشنجات العضلات أو خيول تشارلي؛ هي حلقات عابرة من الألم في الغالب تستمر لدقائق عديدة، وتوجد في الساق في الجزء الخلفي من الجزء الأسفل من الساق غالبًا، وتشتد كثيرًا وتصل إلى مرحلة التشنج.
  • ضمادة كلوديا؛ تسبب الشعور بألم شديد في الساق بسبب ضعف الدورة الدموية، ويظهر شديدًا عند عدم تلقي أيّ علاج، حيث العرج المتقطع من الأعراض الرئيسة له، الذي يسبب الألم، ويُقيّد تدفق الدم إلى عضلات الساق والنقص الناتج في الأكسجين والمواد الغذائية، ويتضمن أعراض كلوديا:
  • ألم عند تسلق السلالم أو المشي.
  • ألم في الفخذين ومنطقة الأرداف والقدمين.
  • ألم عضلي يشبه التشنج أثناء ممارسة التمارين الرياضية، أو الجهد الشديد.
  • التشنجات الأكثر حدوثًا في الليل وعند كبار السن، شخص واحد من كل ثلاثة أشخاص تزيد أعمارهم على ستين عامًا يعانون كثيرًا من التشنجات الليلية، وأربعون في المئة يعانون من ثلاث هجمات في الأسبوع.
  • الجبائر السينية، أثناء ممارسة التمارين الرياضية؛ مثل: الركض، أو الجري وتنفيذ مجهود شديد يؤدي إلى عدة إصابات متنوعة ومختلفة، ويخلق تأثيرًا قويًّا متكررًا يفرط في الأوتار والعضلات، كما تنتج الجبائر السينية حنانًا شديدًا موضعيًا في العضلات، وألم العظام شائع حول عظمة الساق أحيانًا، ولا يُفسّر ألم الساق بسبب واضح مثل الكسر؛ لذا تجب مراجعة الطبيب.
  • DVT، بعد الجلوس لوقت طويل يتضح جيدًا حدوث جلطة دموية في الأوردة العميقة في الساق، ومن أعراضها عند الوقوف أو المشي فقط حدوث تورم واضح، وإحساس مؤلم وحار على جانب واحد من الساق، والجلطة تذوب من تلقاء نفسها، لكن في حال كان الشخص يعاني بكثرة من صعوبة في التنفس والدوار أو يحدث سعال الدم تدل هذه الأعراض على تطوّر الإصابة بجلطات الأوردة العميقة إلى جلطة دموية أو انسداد رئوي في الرئة؛ حيث مشاكل الأوعية الدموية خطيرة جدًا لذلك تقتضي العناية والذهاب إلى الطوارئ، كما يجب أن يكون الأشخاص الذين تتعرّض حيواتهم أو تواريخهم الطبية عرضًة لمشاكل في الأوعية الدموية في الساق مدركين للأعراض المحتملة.
  • ألم العصب الوركي؛ هو مرض عرق النسا الذي يحدث في العمود الفقري عند الضغط بشدة على العصب، مما يؤدي إلى تمديد أسفل الساق من الورك إلى القدم، كما يحدث ذلك من خلال قرص فتق في الورك، أو عندما يقرص العصب في تشنج العضلات، بالتالي من الآثار طويلة المدى أن يُضغَط على أجزاء أخرى من الجسم؛ إذ تتغير المشيمة لتعويض الألم.
  • سرطان المبيض، يؤدي سرطان المبيض إلى الإصابة بكل من التورم والألم والتشنجات في الساقين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Written by Adam Felman (2019-8-14), "Leg pain: Types, causes, and home treatment"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-9-7. Edited.
  2. "What are causes, symptoms, and treatments of muscle pain", my.clevelandclinic, Retrieved 2019-9-7. Edited.
  3. Erica Cirino, "What causes muscle rigidity"، healthline, Retrieved 2019-9-7. Edited.

350 مشاهدة