ألم فوق العين

ألم فوق العين

هل ألم فوق العين حالة مقلقة؟

نميل في معظم الأحيان إلى تجاهل الألم البسيط الذي قد يصيب منطقة الحواجب أو المنطقة فوق العين الذي لا يؤثر على حياتنا العملية، خاصةً ذلك الألم الذي يظهر ويزول من تِلقاء نفسه، ويمكن من خلال معرفة أسباب حدوث هذا الألم، تحديد ما إنْ كان ألم فوق العين يعتبر حالة مقلقة أو لا، إذْ أنَّ العديد من العوامل قد تسهم في إثارة ألم فوق العين أو بالقرب منها، ولكنَّه قد يُصبح مصدرًا للقلق في الحالات التي يكون فيها مزمنًا وشديدًا، ويؤثر على جودة الحياة، أو أنَّه مصحوبًا بأعراض أخرى؛ كالتورم والاحمرار حول العينين، والصداع الشديد والمفاجيء، والحمّى، والطفح الجلدي، والتقيؤ، والغثيان، وكثرة النعاس، وغيرها من الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب، والذي بدوره يشخِّص الحالة ويحدد أسباب حدوثها، وكيفيَّة علاجها. وفي هذا المقال توضيح لمجموعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى المعاناة من صداع فوق العين، وغيرها من المعلومات ذات الأهمية.[١][٢]


ما سبب ألم فوق العين؟

العديد من الأسباب قد تكمن وراء حدوث ألم فوق العين، وهي غير محصورة بالأسباب المذكورة في هذا المقال، ويبقى الطبيب هو المسؤول عن تشخيص سبب هذا الألم وعلاجه بعيدًا عن التكهنات، وهنا سنذكر أبرز هذه الأسباب:[٢][١]


  • التهاب الجيوب الأنفية: سواءً كان ناجمًا عن عدوى بكتيرية، أو الإصابة بالحساسيّة، أو نزلة البرد، فمن المحتمل أن يسبِّب التهاب الجيوب الأنفية ألم فوق العين، ويعزى سبب ظهور هذا الألم إلى الاحتقان والضغط الذي يسببه التهاب الجيوب الأنفية، وقد يُصاحب ألم التهاب الجيوب الأنفية ظهور أعراض أخرى، مثل جفاف الأنف، واحتقانه.
  • الزرق أو الماء الأزرق (Glaucoma): هو من أمراض العين التي يصاحبها زيادة كمية سائل العين, والذي بدوره يؤدي إلى ارتفاع الضغط داخل العين، ومن المُمكن أن يتسبَّب هذا الضغط في إلحاق الضرر بالعصب البصري، وقد يعاني المصاب بالزرق من ظهور بعض الأعراض الأخرى: كالصداع، والرؤية الضبابية، وألم فوق العين أو داخلها، ورؤية نقاط سوداء صغيرة, والغثيان، والتقيؤ، وهنا يُنصح بزيارة الطبيب مبكرًا وعلاج الزرق لمنع الإصابة بالعمى.
  • ألم العصب ثلاثي التوائم (العصب الخامس): وهي الحالة التي يُصاحبها ألمًا حادًّا وشديدًا في الوجه، وعادةً ما يؤثر في نصف الوجه, وفي حالات نادرة جدًّا يؤثر على كامل الوجه، في الحقيقة، يصِف البعض ألم العصب الخامس بأنه شبيه بالطعن أو الصدمة الكهربائية.


  • التهاب الشريان الصدغي (Temporal arteritis): قد يُسفر عن التهاب بطانة الشريان الصدغي ألمًا في الحاجب أو الأجزاء المحيطة به في أحد جانبي الوجه أو في كِلا الجانبين، وربما يُعاني المُصاب من أعراض أخرى، مثل: مشكلات النظر، وألم الفك، وألم عند لمس فروة الرأس، واضطرابات في الرؤية، وفقدان الشهية، والحمّى، وغيرها من الأعراض المحتملة، وبالرغم من عدم فهم الأسباب الحقيقية وراء الإصابة بالتهاب الشريان الصدغي، ربما يكون للمناعة الذاتية دور في حدوثه.[١][٣]
  • عدوى الهربس النطاقي أو الحزام الناري (Shingles): قد تُصيب عدوى فيروس الهربس النطاقي أجزاء في الوجه والرقبة، كالجزء الواقع فوق العين، فتسبب ألمًا قد يكون شديدًا، إلى جانب أعراض أخرى؛ كالشعور بالتنميل، والوخز، والحمى، وضعف البصر، والغثيان، والطفح الجلدي الذي قد يظهر بعد مضي عِدة أيام منذ ظهور الألم، وغيرها من الأعراض المحتملة.[٢][٤]


ما أنواع الصداع المرتبطة بألم فوق العين؟

بعض أنواع الصداع تكون مصحوبة بألم يؤثر في منطقة فوق العين أو حولها، وفي الآتي توضيح ذلك:


  • الصداع التوتري (Tension Headache): عادةً ما يكون سبب صداع التوتر هو التوتر نفسه الذي نعاني منه بشكلٍ يومي، وهو النوع الأكثر شيوعًا بين المراهقين والراشدين، فقد تشعر بالألم الذي يتراوح بين الخفيف إلى الشديد على شكل نطاق أو حزام حول الجبهة، يشمل منطقة الحاجبين وفوق العين، وبالرغم من أنَّه لا يكون مصحوبًا بظهور أعراض أخرى في مُعظم الحالات، إلَّا أنَّه قد يظهر إلى جانب الألم أو التيبس في عضلات الرقبة.[٥][١]
  • الصداع النصفي أو الشقيقة (Migraine): قد يسبب الصداع النصفي ألم شديد وخافق فوق العين وحول منطقة الصدغ، فتستمر نوبة الصداع مدّة تتراوح بين 4 ساعات إلى عدة أيام، وقد يُعاني الأفراد إلى جانب الألم من أعراض أخرى؛ كالحساسية للأضواء، والأصوات، والروائح، وفقدان الشهية للطعام، والشعور بالدوار, والغثيان، والتقيؤ، وألم البطن، واضطراب المعدة.[٢][٥]
  • الصداع العنقودي (Cluster Headache): يظهر الصداع العنقودي على صورة ألم حادّ شبيه بالطعنات، يستمر لمدة تتراوح بين 15دقيقة إلى 3 ساعات، وغالبًا ما يظهر خلف الحاجب أو العين في أحد جانبي الرأس، وربما يتكرَّر عدة مرات خلال اليوم، وقد يُصاحب هذا الصداع ظهور أعراض أخرى، مثل: سيلان الأنف أو انسداده، واحمرار العينين، وتدميعها، واحمرار الوجه والتعرق، وتدلي الجفن، وعدم القدرة على الاستلقاء، وهذا قد يؤدي إلى الشعور بالأرق.[٢]


كيف يمكن التخفيف من ألم فوق العين؟

الطبيب هو المسؤول عن تشخيص ألم فوق العين وتحديد طريقة علاجه، لذا يجب زيارة الطبيب لمعرفة المشكلة التي تُثير ألم فوق العين وكيفية التعامل معها، خاصةً في الحالات التي يكون فيها الألم معيقًا لممارسة الأنشطة اليوميَّة ويجعل من إنجاز الأعمال مهمَّة صعبة، وذو طابع عصبي، ومن الطرق التي قد يوصِي بها الطبيب لتخفيف ألم فوق العين بناءً على أسباب حدوثه، ما يأتي:[٢]


  • تخفيف ألم التهاب الجيوب الأنفية (Sinusitis): في بعض الحالات يصِف الطبيب مضادات الاحتقان والبخاخات الأنفية لتخفيف مشاكل الجيوب الأنفية، وقد يُساهم تناول مسكنات الألم، ونيل قسط من الراحة، وشرب كميات كافية من الماء في تقليل الأعراض والتخفيف من حِدتها.
  • تخفيف ألم الماء الأزرق (Glaucoma): من مشكلات العين التي قد يصِف الطبيب لتخفيفها أنواع مخصَّصة من قطرات العيون، وربما أدوية أخرى تقلل من تجمّع السوائل في العين، وتخفِّف من ألم فوق العين.
  • تخفيف ألم العصب الخامس: قد يلجأ الطبيب إلى عملية جراحية لإتلاف العصب ووقف الألم، وربما يصِف أدوية معيّنة حسب الحالة.
  • تخفيف الصداع العنقودي: عادةً ما يلجأ الطبيب الى وصف بعض الأدوية، أو استخدام قناع الأوكسجين لمنع ظهور نوبة الصداع العنقودي المتكرِّرة.
  • تخفيف الصداع النصفي: يمكن تخفيف أعراض الصداع النصفي بطرق عِدة، كالخلود للراحة، والجلوس في غرفة مظلمة، وتناول مسكنات الألم الخفيفة، ووضع الكمادات الباردة أو الدافئة على الرأس، وقد يصِف الطبيب أنواع أخرى من الأدوية لتخفيف الصداع، وللوقاية من حدوثه.[٦]
  • تخفيف صداع التوتر: معظم حالات صداع التوتر العرضيّة يُمكن علاجها بمسكنات الألم التي يمكن صرفها بدون وصفة طبية، كالآيبوبروفين (Ibuprofen)، والأسبرين (Aspirin)، وقد يوصي الطبيب بطرق مساندة خلال فترة العلاج لتخفيف التوتر، كالعلاج النفسي، والعلاج بالتدليك، والإبر الصينية، وغيرها.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Diana Wells (2018-05-17), "Whats Causing Pain Near or Behind My Eyebrows", healthline, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Beth Sissons (2019-08-18), "What causes eyebrow pain", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  3. "Temporal Arteritis", clevelandclinic, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  4. "Shingles", mayoclinic, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  5. ^ أ ب Jennifer Robinson (2020-09-13), "headache basics", webmd, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  6. ^ أ ب "Headaches: Treatment depends on your diagnosis and symptoms", mayoclinic, Retrieved 2020-11-26. Edited.

388 مشاهدة