ألم في السرة للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٠
ألم في السرة للرجال

ألم في السرة للرجال

هناك العديد من الاسباب التي تؤدي إلى الشعور بالألم في السرة، وبعضها خطيرة، في حين أنّ بعضها مشكلات بسيطة في البطن قابلة للحلّ.[١] ويجب الحصول على التقييم الطبي عند الشعور بألم سرة البطن لتحديد إذا ما كان سبب الألم خطيرًا أو لا، وفي بعض الحالات يصبح مرجعيًا؛ أي نابعًا من مكان آخر في الجسم؛ بما في ذلك الحوض والساقان والصدر، وتشمل الأسباب الشائعة لحدوث هذه الحالة الإمساك، وعسر الهضم، ويعتمد العلاج على التخلص من السبب الكامن خلف حدوث الألم.[١]


أسباب الألم في السرة للرجل

تشمل الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى الشعور بألم في سرة البطن لدى الرجل ما يأتي:[٢]

  • اضطرابات المناعة -مثل أمراض الأمعاء الالتهابية- التي تؤدي إلى الإصابة بهذا الألم في صورة عارض إضافة إلى أعراض أخرى.
  • انسداد الأمعاء الغليظة، إذ تتعرّض الأجزاء الضعيفة من القولون للضغط الشديد، مما يسبب اختراق أجزاء أخرى لهذه المناطق الضعيفة لتندفع عبر الأنسجة والعضلات إلى داخل القولون، وتُسمّى هذه الحالة بالفتق، الذي يحدث في أي جزء من البطن، وغالبًا ما يُشعَر بالألم في أسفل البطن وحول السرة.
  • انسداد الأمعاء الدقيقة، الذي يحدث نتيجة تكوّن الأنسجة المتندبة، أو السرطان، أو الفتق، ويمنع الطعام من المرور عبر الجهاز الهضمي، مما يسبب تضخم الأمعاء خلف منطقة الانسداد وامتلاءها بالسوائل، كما أنه يسبب ظهور بعض الأعراض؛ مثل: تشنجات البطن، والإمساك، إضافة إلى الشعور بالألم في منطقة سرة البطن.
  • عسر الهضم، يُطلَق عليه أيضًا اسم اضطراب المعدة أو سوء الهضم، ولا يُعدّ عسر الهضم الوظيفي مَرَضًا، بل مجموعة من الأعراض التي تنجم عن تناول كمية كبيرة من الطعام، أو تناوله بسرعة، أو تناول الأطعمة الدهنية أو الحارة، كما يسبب الإفراط في شرب الكحول، أو الكافيين، أو المشروبات الغازية، والتدخين، والقلق، واستخدام بعض أنواع المضادات الحيوية، ومُسكّنات الألم، والمكمّلات الغذائية في علاج الإصابة بعسر الهضم أيضًا، وتشمل الأعراض الشائعة: عدم الشعور بالراحة، بالإضافة إلى الشعور بالامتلاء في الجزء العلوي من البطن بعد مدة بسيطة من تناول الطعام.
  • التهاب الزائدة الدودية، تعرف الزائدة الدودية أنها كيس صغير يشبه الإصبع يوجد في الزاوية اليمنى من أسفل البطن، ويُعدّ التهابها شائعًا للغاية، ويصيب أيّ شخص في أي سن، غير أنّه يشيع لدى اليافعين والشباب، وتشمل الأعراض الشائعة: ألم البطن الشديد المصحوب بالتقيؤ، والحمى أحيانًا، ويُهدّد التهاب الزائدة الدودية حياة المريض إذا تُرِكَ من دون علاج، ويُعدّ أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لجراحة البطن الطارئة.
  • التهاب المعدة، يشير إلى الإصابة بالتهيّج في بطانة المعدة، ويحدث نتيجة تداخل أيّ شيء مع الأنظمة الوقائية للمعدة، ويسبب العديد من المشاكل التي تتراوح من عسر الهضم الخفيف إلى القرحة والنزيف المميت، وتشمل الأعراض الشائعة الشعور بالغثيان، والتقيؤ، وفقدان الشهية، وألم البطن، والانتفاخ، وفي الحالات الشديدة تمرير الدم عبر فتحة الشرج مع البراز.
  • عدوى نورو فيروس، إذ تُعدّ أحد اكثر أسباب التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي شيوعًا، وهذا الفيروس مُعدٍ للغاية، لكن تختفي هذه الحالة من تلقاء نفسها خلال بضعة أيام، وتشمل الأعراض الشائعة الشعور بالدوار، والإغماء، وجفاف الفم المصحوب بالعطش الشديد، وعدم تمرير الكثير من البول.
  • عدوى فيروس الروتا، هو فيروس يصيب الأطفال الرُّضّع والأطفال الصغار غالبًا، ويسبب الإسهال الشديد المترافق بالتقيؤ والحمى أحيانًا، وقد يصاب البالغون بهذا الفيروس أحيانًا، وينتقل الفيروس بسرعة كبيرة عندما يُلوِّث البراز الذي يحتوي على الفيروس الطعام والشراب، أو يلامس الأسطح.
  • القرحة الهضمية، هي قرحة بطانة المعدة أو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (الاثنى عشر)، تسبب الشعور بألم بعد تناول الوجبات أو عندما تصبح المعدة فارغة، وتشمل الأعراض التي تظهر بسببها التعب، والغثيان، وفقد الشهية، بالإضافة إلى ألم البطن، وتشنجات البطن.
  • التهاب المرارة، الذي يحدث نتيجة العدوى البكتيرية في المرارة إما مع أو دون حصى المرارة، وتحدث العدوى نتيجة التلف في القنوات الصفراوية، أو وجود الحصى في المرارة، أو أورامها، مما يمنع تدفق العصارة الصفراء مسببًا تراكم البكتيريا، وتطوّر الالتهاب. وتشمل الأعراض الحمى، والقشعريرة، بالإضافة إلى الشعور بألم في الربع العلوي الأيمن من البطن الذي يشعّ إلى الكتف اليمنى، وقد يترافق الألم مع الغثيان والتقيؤ.
  • التهاب الرتج القولوني، الرتوج أكياس صغيرة توجد في القولون أو الأمعاء الغليظة، ويسبب التهابها الإصابة بالحمى، والغثيان، والتقيؤ، والقشعريرة، وتشنجات البطن، والإمساك.
  • التهاب البنكرياس الحاد، إذ يُنتج البنكرياس الأنسولين والجلوكاجون للحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم، والإنزيمات التي تهضم الطعام في الأمعاء الدقيقة، التي عندما تنشط عن طريق الخطأ داخل البنكرياس فإنّها تهضمه نفسه، مما يسبب الشعور بألم والتهاب البنكرياس، وتشمل أعراضه الشعور بألم البطن المستمر، والغثيان، والتقيؤ.


ألم السرة الذي يحتاج إلى التقييم الطبي

يجب الحصول على التقييم الطبي عند المعاناة من ألم السرة الذي يستمر أكثر من بضعة أيام، ويجب الحصول على الرعاية الطبية الفورية إذا ترافق الألم مع الأعراض الآتية:[٣]

  • الألم الشديد في البطن.
  • الحمى.
  • الغثيان والتقيؤ المستمران.
  • وجود دم في البراز.
  • تورم أو ألم البطن عند اللمس.
  • فقد الوزن غير المبرر.
  • اصفرار الجلد أو ما يُعرف باليرقان.


علاج ألم السرة

يعتمد علاج الألم في سروة البطن وما حولها على علاج السبب الكامن خلف الألم، وتشمل طرق العلاج المُتّبعة ما يأتي:[٢]

  • المضادات الحيوية، إذ يصفها الطبيب إذا نجم ألم السرة عن العدوى البكتيرية.
  • الأدوية المضادة للالتهاب، إذا نجم ألم السرة عن أمراض المناعة الذاتية؛ مثل: مرض التهاب الأمعاء، فقد يصف الطبيب المضادات الحيوية أو الكريمات الستيرويدية.
  • استراحة الأمعاء، قد يقترح الطبيب نظام غذاء خفيفًا يسمح للأمعاء والجهاز الهضمي بالتعافي بعد حدوث الانسداد المعوي أو العدوى.
  • الجراحة، إذ إنّه في بعض الحالات -مثل التهاب الزائدة الدودية- تمثّل الجراحة الخيار العلاجي الأول.


المراجع

  1. ^ أ ب Lana Barhum, "Common causes of belly button pain"، medicalnewstoday, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Claudia Gambrah-Sampaney, "Causes of Pain Around the Belly Button & When to Seek Care"، buoyhealth, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  3. Jill Seladi-Schulman, "8 Causes of Periumbilical Pain and When to Seek Emergency Help"، healthline, Retrieved 10-12-2019. Edited.