ألم في السرة للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ١ يوليو ٢٠١٨
ألم في السرة للرجال

تُعرف السرة بأنها نتوء بارز يظهر في بطن الإنسان، ويقتصر وجودها على الثدييات فقط. وتظهر السرة نتيجة قطع الحبل السري الذي يعمل على نقل الغذاء من الأم إلى الجنين خلال فترة الحمل. ويمكن للإنسان، سواء أكان رجلًا أم امرأة، أن يشعر ببعض الآلام في سرة البطن، أو في المنطقة الموجودة حولها. وسنستعرض في هذا المقال بعضًا من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بآلام في السرة.

أسباب الشعور بآلام في السرة:


تشمل قائمة الأسباب كلًا مما يلي:

الغازات:

لا تعد الغازات أمرًا محرجًا وحسب، بل إنها قد تتسبب أيضًا ببعض الآلام للإنسان، وتؤدي إلى انتفاخ البطن وشعور الشخص ببعض التشنجات والتقلصات فيه، وخصوصا في المنطقة المحيطة بالسرة. وفي معظم الحالات، تختفي الغازات بشكل تلقائي دون الحاجة إلى تناول أي دواء.

الإمساك:

تؤدي الإصابة بالإمساك إلى المعاناة من بعض الآلام المفاجئة في البطن، وتشمل أعراضه صعوبة قضاء الحاجة، وانتفاخ البطن، والتقيؤ، وغيرها. وينصح الأطباء في بعض الحالات بتغيير النظام الغذائي المتبع، بحيث يتضمن كميات كبيرة من الألياف، فضلًا عن شرب كميات كبيرة من المياه يوميًا.

عسر الهضم:

يعاني الإنسان في بعض الأحيان من عسر الهضم، والذي تشمل أعراضه الشعور بألم في البطن، والشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ، والشعور بالتخمة أثناء تناول وجبة الطعام أو بعدها، والتجشؤ وإطلاق الغازات وغيرها. ويمكن التخلص من هذه المشكلة عبر تغيير النظام الغذائي، والتقليل من تناول الأطعمة الغنية بالتوابل، وتجنب تناول الطعام ليلًا.

الحساسية تجاه بعض الأطعمة:

تعد حساسية الطعام من الأسباب التي تؤدي إلى شعور المرء ببعض الآلام في منطقة البطن والسرة. وتتضمن قائمة الأطعمة المسببة للحساسية كلًا من القمح وفول الصويا، والحليب، والبيض، والفول السوداني والأسماك. أما الأعراض فتشمل التقيؤ، والشعور بتشنجات في المعدة، وضيق التنفس، والسعال المتكرر، والدوخة وغيرها. ويعاني الأشخاص من نوبات الحساسية بعد مرور ساعتين على تناول الطعام، لذا يجب عليهم تجنب تناول الأطعمة المسببة للحساسية لديهم.

التسمم الغذائي:

تختلف أشكال التسمم الغذائي اعتمادًا على المواد الملوثة التي يتناولها الأشخاص. وتشمل أعراض التسمم الشعور بآلام شديدة وتشنجات في البطن، والشعور بالغثيان والتقيؤ، والإصابة بالإسهال، والحمى. وتختفي معظم أعراض التسمم الغذائي في غضون 24 أو 48 ساعة، ولكن يجب استشارة الطبيب في حال استمرت المعاناة من الإسهال لأكثر من 3 أيام.

التأثيرات الجانبية للأدوية:

يمكن أن تكون الآلام في منطقة السرة ناجمة عن بعض الأدوية، إذ إن تناولها قد يؤدي إلى معاناة الشخص من بعض التأثيرات الجانبية التي تختلف من جهة خطورتها وشدتها. لذلك، إذا شعر الشخص بآلام في بطنه دونما أي سبب واضح، فيجب عليه حينها استشارة الطبيب وإبلاغه بالأدوية التي يتناولها.

في نهاية المطاف، لا تعد آلام السرة أمرًا خطيرًا، وهي تُشفى بشكل تلقائي في معظم الحالات. ولكن إذا استمرت لفترة طويلة، حينها لا بد من استشارة الطبيب للحصول على العلاج المناسب.