الم تحت السرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠
الم تحت السرة

ألم تحت السرة

مشكلات وآلام البطن عديدة ومتنوعة ومختلفة في الشدة، فبعضها خفيف يمكن علاجه في المنزل، والبعض الآخر قد يكون خطيرًا ويستدعي مراجعة الطبيب، وتختلف طبيعة هذه الآلام من شخص لآخر، فقد يكون الألم حادًا أو على شكل طعن أو تمزّق، وأحيانًا يكون عبارة عن تشنجات أو ضعط، ولا يقتصر ألم بطن على منطقة معينة بل يمكن أن يكون في أي مكان ابتداءً من أسفل الصدر وحتى المنطقة التناسلية، ويمكن القول أنه غالبًا ما يعبر موقع الألم وطبيعته وشدّته عن سبب حدوثه، أما عن الألم تحت السرّة فهو مصطلح يعبّر عن ألم أسفل البطن،[١] وفي هذا المقال سنتحدث عن الأسباب المحتملة لهذه الألم وطرق التخفيف منه.

أسباب محتملة للشعور بألم تحت السرة

غالبًا ما يكون الألم تحت السرة ألمًا معتدلًا  إلى متوسط، ما عدا في حالة التهابالزائدة الدودية (appendicitis) فيكون الألم حادًا وموضعيًا، وتُعدّ آلام البطن عمومًا من الأعراض التي لا يجب تجاهلها، لذلك يُنصح عادةً بمراجعة الطبيب عند الشعور بألم في البطن مستمر دون وجود سبب واضح يفسر حدوثه، فالطبيب هو الشخص الوحيد المخول بتحديد سبب هذا الألم والعلاج المناسب، وفي ما يلي نذكر بعض الأسباب المحتملة لألم تحت السرة، مع ضرورة الإشارة إلى أن الأسباب لا تقتصر على ما سيتم ذكره:[٢]


  • التهاب الجهاز البولي (UTI): الذي ينتج عن الإصابة بعدوى غالبًا ما تكون بكتيرية، وهو أكثر شيوعًا عند الإناث ولكنه قد يحدث أيضًا عند الرجال والأطفال، وقد يسبب ألمًا في البطن ومن الجدير بالذكر أن علاجه يكون باستخدام المضادات الحيوية المناسبة في حالة العدوى البكتيرية التي يشخصها الطبيب. [٣]


  • عسر الهضم، على الرغم من أن عسر الهضم عادةً ما يسبب ألمًا في الجزء العلوي من البطن، إلا أن هذا الألم قد ينتقل إلى منطقة السرة، وعادةً ما يكون من السهل علاج الحالة باسخدام أدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل؛ مُضادات الحموضة.[٣]


  • الإمساك: وهو حالة قد تتكرر من وقت لآخر وتُعرف بوجود أقل من 3 حركات للأمعاء-إخراج للبراز- في الأسبوع، ولا يُعدّ الإمساك خطيرًا في حال استمر لفترة قصير، وتُعالج الحالة عادةً باستخدام الملينات وإضافة الألياف المصنّعة أو الطبيعية للنظام الغذائي، أما عن الإمساك المستمر لمدّة شهرين أو أكثر فيحتاج إلى زيارة الطبيب.[٣]


  • التهاب الزائدة الدودية: وينتج عنه آلام شديدة وقوية تزداد مع أي حركة أو أثناء السعال، ويُعدّ التهاب الزائدة الدودية خطيرًا ويحتاج إلى التدّخل الطبي على الفور لأنه قد يتطور إلى انفجار الزائدة لينتشر الالتهاب في أجزاء البطن الأخرى، وقد يكون ذلك قاتلًا، ويصاحب ألم البطن أعراض أخرى مثل الحرارة والاستفراغ. [٣]


  • الفتق: وهو من المشكلات الشائعة عند الأطفال الرضّع، ولكن يمكن أن يحدث عند البالغين، ويتمثل بانتفاخ أجزاء من البطن وخروجها من خلال فتحة في عضلات البطن مسببًا ألم وضغط في تلك المنطقة ويمكن أيضًا رؤية انتفاخ أو نتوء في المنطقة، ويحتاج علاج الفتق عند البالغين عملية جراحية لتجنب حدوث المضاعفات، أمّا عند الرضع فعادةً ما يُشفى من تلقاء نفسه عند بلوغهم سن سنتين، وبكل الأحوال الطّبيب هو من يُقرر الحل الأنسب للعلاج. [٤]


  • اضطرابات الأمعاء الالتهابية (IBD): وهي اضطرابات مزمنه قابلة للعلاج في الأمعاء الدقيقة مثل مرض كرون (Crohn’s disease)، إذ يمكن أن تسبب هذه الاضطرابات ألمًا في البطن حول السرة.[٣]


  • آلام ومغص الدورة الشهرية: التي تؤثر في بعض الأحيان على القدرة بالقيام بالأنشطة في العمل والمدرسة والنشاطات الاجتماعية المختلفة، وعادةً ما تبدأ هذه الآلام قبل يوم إلى ثلاث أيام من الحيض وتزداد خلال 24 ساعة من بداية الدورة الشهرية. [٥]


  • أسباب أخرى: مثل الشد العضلي، الغازات، التسمم الناتج عن الأكل، الحمل خارج الرحم(Ectopic pregnancy)، حصى الكلى، أكياس المبايض (Ovarian cysts)، احتباس البول، والتهاب الرتج.


متى يجب مراجعة الطبيب؟

على الرغم أنه في بعض حالات الألم تحت السرة من الممكن الانتظار واتباع بعض العلاجات المنزلية قبل مراجعة الطبيب، إلا أن وجود بعض العلامات والأعراض قد يدل على الحاجة إلى مراجعة الطبيب على الفور، ومنها ما يأتي: [٢]

  • انتفاخ البطن أو الشعور بأنه شديد القساوة عند الضغط عليه.
  • استمرار ألم البطن لمدّة تزيد عن أسبوع.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • إسهال مستمر لأكثر من 5 أيام، أو إمساك مع استفراغ.
  • وجود الدّم في البول، أو ملاحظة أن البراز قاتم اللون.
  • ازدياد الألم سوءًا مع مرور الوقت.
  • وجود نزيف مهبلي غير متوقع أو لفترة زمنية طويلة.
  • ألم أسفل السرة عند الحامل.
  • وعدم الإخراج منذ فترة
  • وجود ألم شديد في منطقة محددة من البطن يزداد عند لمسها.


نصائح للتخفيف من الألم تحت السرة

في البداية، تجدر الإشارة إلى أن الوقاية من الأمر قبل وقوعه أفضل بكثير من علاجه، وبما أن أحد أهم أسباب الألم تحت السرة ا هي تلك المتعلقة باضطرابات الأمعاء، لذا من الأفضل العمل على زيادة الألياف والخضروات والفواكة في النظام الغذائي وشرب كميات مناسبة من الماء، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة حتى لو كانت تقتصر على المشي، كما يمكن اتباع بعض النصائح التي قد تساعد في التقليل من الألم تحت السرة عند الإحساس به، ومنها ما يأتي: [٢][٦]


  • التوقف عن تناول الأطعمة الصلبة.
  • الإكثار من السوائل والمشروبات المخففة.
  • في حال وجود الغازات يمكن المشي أو تناول الأدوية المخصصة للتخلص من منها، بعد استشارة الطبيب أو الصيدلاني.
  • عند الشعور بالإمساك يجب الإكثار من السوائل، كما يمكن استخدام الملينات بعد استشارة الطبيب أو الصيدلاني.
  • التخفيف من التوتر.
  • تحديد أنواع الاطعمة التي تسبب ألمًا في البطن والابتعاد عنها.


أسئلة شائعة

في ما يلي بعض الأسئلة الشائعة التي قد تدور في ذهنك عزيزي القارئ حول ألم أسفل السرة:


ما أسباب ألم أسفل السرة المصحوب بالانتفاخ؟

يمكن القول أن لذلك أسباب عديدة منها التهاب الزائدة الدودية، وعسر الهضم، ونستطيع تمييز السبب الحقيقي من خلال الأعراض الأخرى وطبيعة الألم، إذ يزداد الألم بسبب عسر الهضم بعد الأكل ويكون مصحوبًا بالغثيان، بينما يكون الألم الناتج عن الزائدة الدودية شديد جدًا ويمتد نحو الجزء الأيمن من أسفل البطن ويمكن أيضًا أن يترافق مع ارتفاع في درجة الحرارة.[٧]


ما أسباب ألم أسفل السرة أثناء الحمل؟

عادةً ما تكون آلام أسفل السرة خلال الحمل مرتبطة بآلام الرباط المستدير، والتي تكون أكثر شيوعًا في الثلث الثاني من الحمل، إذ يعمل الرباط على تثبيت الرحم ويؤدي الشّد المفاجئ بسبب الضحك أو السعال أو الحركات المفاجئة إلى تقلصات في الرباط مسببًا آلام قد تستمر لثوان، ولكن في حال استمرت هذه الآلام لفترات أطول فيجب استشارة الطبيب.[٧]


ما علاقة سرطان القولون والمستقيم بظهور الآلام أسفل السرة؟

من الممكن أن يرتبط سرطان القولون بحدوث ألم مستمر في منطقة أسفل البطن، يبدأ مع تناول الأكل، وعادةً ما يكون مصاحب لفقدان الشهية والخسارة الملحوظة للوزن، لذلك في حال ظهور أي من هذه الاعرض، فيجب مراجعة الطبيب [٨]


المراجع

  1. "Abdominal Pain Causes", medicinenet, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What Lower Abdominal Pain Could Mean", healthgrades, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Common causes of belly button pain", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  4. "8 Causes of Periumbilical Pain and When to Seek Emergency Help", healthline, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  5. "Menstrual cramps", mayoclinic, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  6. "How Can I Prevent Belly Pain?", webmd, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  7. ^ أ ب "Belly Button Pain", healthline, Retrieved 2020-11-20. Edited.
  8. "Bowel cancer", nhs, Retrieved 2020-11-20. Edited.