ألم قصبة الساق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٥ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩
ألم قصبة الساق

ألم قصبة الساق

تُعدّ آلام قصبة الساق من الآلام الشّائعة بين الناس، حيث ألم الساق قد يظهر ثابتًا أو متقطّعًا، ويتطوّر بشكل مفاجئ أو تدريجي، كما يؤثر في الساق بأكملها أو منطقة معينة منها، كما يظهر في شكل ألم أو وخز خفيف، وقد يصبح قويًا يشبه الطعن، ويؤثر في قدرة الشخص على المشي أو حمل وزنه؛ لذا عند الشعور بألم في قصبة الساق تجب مراجعة الطبيب لفحصها بدنيًا، أو إجراء اختبرات التصوير للحصول على التّشخيص الصحيح لسبب الألم والحصول على العلاج المناسب.[١]،[٢]


أسباب ألم قصبة الساق

توجد عدّة أسباب تؤدي إلى الشعور بألم قصبة الساق، ومن أبرزها ما يلي:[٣]

  • التعرّض لإصابة؛ مثل:
  • إجهاد العضلات؛ هي إصابة شائعة تحدث عندما تتمزّق ألياف العضلات نتيجة الإرهاق المفرط، ويحدث في العضلات الكبيرة؛ مثل: عضلات الركبة أو عضلات الفخذ.
  • التهاب الأوتار؛ حيث الأوتار هي الأربطة السميكة التي تربط العضلات بالعظام، وقد تصبح هذه الاوتار ملتهبة، وقد يصعب تحريك المفصل المصاب.
  • التهاب الجراب في الركبة؛ الذي يحصل عندما تصبح الحويصلات المملوءة بالسّوائل أو الجراب المحيط بمفصل الركبة ملتهبة.
  • كسور الإجهاد؛ هي فواصل صغيرة في عظام الساق.
  • حالات مرض كامنة؛ مثل:
  • تصلّب الشرايين، هو تضييق الشرايين وتصلبها بسبب تراكم الدهون والكولسترول.
  • تجلّط الأوردة العميقة.
  • التهاب المفاصل.
  • النّقرس؛ هو شكل من أشكال التهاب المفاصل الذي يحدث عند تراكم فائض حمض اليوريك في الجسم.
  • الدوالي وتضخّم الأوردة، وهما يتشكّلان عندما تمتلئ الأوردة بالدم بسبب الصمامات التي تفتقر إلى الكفاءة.
  • العدوى في عظم الساق.
  • تلف الأعصاب في الساق.
  • أسباب أخرى؛ مثل:
  • فتق القرص، الذي يحدث عندما ينزلق أحد الأقراص الغضروفية بين الفقاريات في مكانه، حيث القرص يضغط الأعصاب في العمود الفقري، مما يؤدي إلى ألم ينتقل من العمود الفقري إلى الذراعين والساقين.
  • تدلّي الكلى في الفخذ المنزلق، هو انفصال جزء من مفصل الورك عن عظم الفخذ، مما يسبب الشعور بألم في الورك.
  • الأورام غير السّرطانية أو الحميدة في عظم الفخذ أو عظم الساق.


علاج ألم قصبة الساق

يمكن حلّ العديد من حالات آلام الساق في المنزل من دون تدخّل طبي عن طريق:[٤]

  • المساعدة الذاتية لعلاج تشنجات العضلات عن طريق مدّ الساق وتدليكها، حيث إمساك إصبع القدم وسحبها لأعلى نحو الجسم، مع استقامة الساق حتى يخفّ التشنج.
  • تجنب الأمور التي تؤدي إلى التشنج عن طريق:
  • ممارسة تمارين الاحماء قبل التمارين الرياضية وبعدها.
  • تجنب الجفاف عن طريق شرب 8 إلى 12 أكواب من الماء يوميًا.
  • التمتد بانتظام وتدليك الساقين.
  • علاج الإصابات الرياضية؛ مثل: الالتواء في الساق والسلالات عن طريق:
  • تطبيق الجليد الموضوع في قطعة قماش لمدة 20 دقيقة على مكان الألم؛ للحد من التورم والالتهابات.
  • استخدم ضمادة مرنة ملفوفة بإحكام؛ لتقليل التورم والألم.
  • رفع الساق فوق مستوى القلب، إذ تساعد الجاذبية في التصريف لتقليل التورم والألم.
  • تساعد بعض الأدوية؛ مثل: الأسيتامينوفين، أو العقاقير المضادة للالتهابات اللاستيروئيدية في تخفيف بعض الألم.
  • يجب اللجوء إلى عناية طبية لأمراض الأوعية الدموية؛ ذلك بسبب خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.


المراجع

  1. "Common Causes of Lower Leg Pain and Treatment Options", www.verywellhealth.com, Retrieved 26/8/2019. Edited.
  2. "Leg pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 26/8/2019. Edited.
  3. Krista O'Connell and Erica Cirino (April 13, 2016 ), "What Causes Leg Pain and How to Treat It"، www.healthline.com, Retrieved 26/8/2019. Edited.
  4. "Leg pain: Types, causes, and home treatment", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26/8/2019. Edited.