ألم مفصل القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٥ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠٢٠
ألم مفصل القدم

هل ألم مفصل القدم أمر مقلق؟

تحتوي القدم على مجموعة من التراكيب التشريحيّة المتنوعة؛ من عظام، وعضلات، وأربطة، وأوتار، ومفاصل، وسنركز هنا بالحديث عن ألم مفصل القدم أو مفصل الكاحل؛[١] وهو المفصل المسؤول عن ربط عظام القدم مع عظام الساق، وتسهيل حركة القدم، إذْ يحدث الألم عند تعرُّض هذا المفصل هو أو أيّة تراكيب محيطة به للضرَّر.[٢]

ويُعدّ التواء الكاحل واحدًا من الأسباب الشائعة التي قد تؤدي إلى الشعور بألم مفصل القدم، والذي يحدث نتيجة شدّ وتمزّق الأربطة المحيطة بالمفصل، وغالبًا ما تتحسّن معظم حالات التواء الكاحل خلال فترة من الوقت، وربما يساعد في ذلك استخدام بعض الوسائل المنزليّة، وقد يحدث ألم مفصل القدم أيضًا بسبب الإفراط في التمرين، أو ارتداء الأحذية الضيقة، التي ربما تضرّ الغضروف أو الأوتار الموجودة في الكاحل، لذا، عادةً لا تستدعي آلام مفصل القدم القلق، غير أنَّ طبيعة هذه الآلام والأعراض المصاحبة لها قد تدلّ على وجود مشكلة صحية أكثر شِدة، وبحاجة للعلاج الطبي المناسب.[٣][٤]


هل ألم مفصل القدم دليل على الإصابة باضطراب صحي؟

كما بينّا سابقًا، غالبًا ما يكون ألم مفصل القدم ناجمًا عن التواء الكاحل، ولكنّه أحيانًا يكون واحدًا من الأعراض المُصاحبة لاضطرابات صحيّة معيّنة تؤثر في المفصل، إذْ يوجد مجموعة من الاضطرابات التي قد تكون سببًا لحدوث ألم مفصل القدم، وهي عديدة وغير محصورة بالمشكلات المذكورة في هذا المقال، كما يُعدّ الطبيب الشخص المسؤول عن تشخيص المشكلة وتحديد سبب حدوث الألم والعلاج المناسب بعيدًا التكهنات، لذلك لابد من مراجعة الطبيب لمعرفة سبب هذا الألم. ونذكر بعض من المشكلات التي قد يُصاحبها هذا الألم ما يأتي:[٣][٥]

  • النقرس (Gout): وهي الحالة التي تحدث نتيجة ترسّب بلورات حمض اليوريك في المفصل، جرَّاء ارتفاع تركيزه في الدم، مسبِّبًا ألمًا حادًّا في المفصل المتأثر، وربما احمرار، وتورم في منطقة المفصل.
  • النقرس الكاذب (Pseudogout): في هذه الحالة يترسّب الكالسيوم في المفصل، مسبِّبًا ألمًا شديدًا، وأعراض أخرى؛ كالاحمرار والتورّم.
  • التهاب المفاصل الإنتاني (Septic arthritis): هو أحد أنواع التهاب المفاصل، ولكنَّه يحدث بسبب إصابة المفصل بعدوى بكتيريّة أو فطرية، مُسبِّبًا ألمًا شديدًا في مفصل القدم.
  • خشونة المفصل أو التهاب المفاصل التنكسي (Osteoarthritis): وهو أحد أنواع التهاب المفاصل الذي قد يؤثر في مفصل القدم نتيجة تآكل الغضروف الذي يحمي المفصل، واحتكاك العظام ببعضها، والذي يُسفر عنه أعراض مختلفة؛ كألم مفصل الكاحل، وتيبسه، وتورمه، وصعوبة المشي، وغيرها من الأعراض المُحتملة.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي (Rheumatoid arthritis): أحد أمراض المناعة الذاتية التي يُهاجم فيها الجهاز المناعي الأغشية الزلالية التي تبطّن المفاصل، وعند إصابة مفصل القدم بهذا النوع من التهاب المفاصل فإنَّه يُعاني من ألم في المفصل، ربما يُصاحبه صعوبة في تحريكه، وانتفاخه.
  • اضطراب القدم المسطحة (Flatfoot disorder): وهي من الاضطرابات التي تؤثر في أوتار القدم، فتظهر على صورة تسطّح قوس القدم، وتلامسه مع الأرض بالكامل، وقد يُصاحب هذه المشكلة ألم عند القيام ببعض الأنشطة، وتورم في منطقة الكاحل والقدم، وغيرها.


من هم الأشخاص الأكثر عرضة لألم مفصل القدم؟

يؤثر ألم مفصل القدم في الأفراد من مُختلف المراحل العمرية، فهو غالبًا ما يحدث بسبب التعرض لإصابات الرياضة أو السقوط، ولكنْ بعض الأشخاص هم أكثر عرضة لهذا الألم، ومنهم ما يأتي:[٦]

  • النساء اللواتي تجاوزت أعمارهنّ الثلاثين عامًا.
  • الرياضيين، فهم معرّضون للإصابات بشكلٍ كبير.
  • الرجال الذين يمارسون الأنشطة المختلفة ممّن أعمارهم لا تتجاوز 24 عامًا.
  • الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالنقرس، كالذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بهذا الاضطراب، أو الأشخاص المصابين بالسمنة، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، والذين يتناولون الأدوية المدرّة للبول، وغيرهم.[٥]
  • الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل، كالذين يعانون من السمنة، ومن لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالتهاب المفاصل، والأشخاص من كبار السنّ، أو الذين تعرضوا لإصابات سابقة في المفصل.[٧]


هل يصاحب ألم مفصل القدم أعراض أخرى؟

قد يُصاحب ألم مفصل القدم أعراض أخرى، وهذا يعتمد على سبب حدوث هذا الألم، وفي الآتي ذكر لمجموعة من هذه الأعراض:[٢]

  • احمرار منطقة الكاحل.
  • الشعور بالوخز أو الخدران في مفصل القدم.
  • انتفاخ وتورّم في المفصل.
  • تيبّس مفصل الكاحل.
  • عدم القدرة على المشي، ووضع وزن الجسم على الكاحل.
  • ظهور كدمات في مكان الإصابة.
  • الشعور بألم حارق في الكاحل.


كيف يمكن التخفيف من ألم مفصل القدم؟

لتخفيف ألم مفصل القدم لا بدّ من معرفة الأسباب التي أدّت إلى حدوث هذا الألم، وبالطبع، يعتمد ذلك على تشخيص الطبيب وتحديده المشكلة، وطريقة العلاج الأنسب، وفي الآتي مجموعة من أبرز الإجراءات التي قد تُساهم في تخفيف ألم مفصل القدم بناءً على سبب حدوثه:

  • تخفيف ألم إصابات الكاحل: قد تُساهم بعض الطرق المنزلية في تخفيف ألم مفصل الكاحل الناجم عن العديد من الإصابات، ومن هذه الطرق:[٨]
    • الراحة، وعدم وضع ثقل الجسم على الكاحل المُصاب.
    • وضع كمادات الثلج على القدم المُصابة لمدّة 15-20 دقيقة، وتكرار هذه الطريقة ثلاث مرات يوميًّا.
    • رفع القدم في مستوى أعلى من مستوى القلب، لتخفيف التورّم.
    • الضغط، فاستخدام الضمادات الضاغطة قد يُخفف التورم في المفصل.
    • استخدام مسكنات الألم التي يُمكن صرفها بدون الوصفة، مثل الآيبوبروفين (Ibuprofen)، والنابروكسين (Naproxen)، ولكنْ يجب التأكيد على ضرورة أخذ مشورة الصيدلاني أو الطبيب حول الجرعات المناسبة، والتداخلات الدوائية المُحتملة، والتحذيرات الأخرى.
  • تخفيف ألم عدوى المفصل: قد يوصي الطبيب في هذه الحالة بتناول أقراص المضادات الحيويَّة، أو استخدام الحقن الوريديّة من المضادّ الحيوي، ويعتمد ذلك على شِدة العدوى، وتُعدّ عدوى المفصل من المشكلات الطارئة التي تستدعي طلب الرعاية الطبية فورًا.[٥]
  • تخفيف ألم التهاب المفصل: لتخفيف هذا الألم يمكن استخدام بعض ممَّا يأتي:[٣]
    • الأدوية، فقد تساعد مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs) التي يصِفها الطبيب أو مسكنات الألم الموضعية في تخفيف الألم والالتهاب، وربما يصِف الطبيب مضادات الالتهاب، وحقن تحتوي على الكورتيكوستيرويد (Corticosteroid)، لتخفيف التيبس والتورم والألم في المنطقة المُصابة.
    • ممارسة تمارين الإطالة وبعض التمارين المعتدِلة تحت إشراف أخصائي.
    • الحرص على بقاء وزن الجسم مثاليًّا، وتناول الغذائي الصحي والمتوازن.

وفي بعض الحالات يصف الطبيب أنواع معينة من دعامات القدم أو الكاحل، أو ملحقات الحذاء التي تقوِّم العظام، للمساعدة على تخفيف الانزعاج والألم، وتأتي هذه الملحقات بأحجام وأشكال مختلفة، بعضها لا بدّ من ارتدائه طوال الوقت.[٣]


متى يستدعي ألم مفصل القدم استشارة الطبيب؟

يجب على الفرد طلب الرعاية الطبيّة في حالات معيّنة، منها:[٨]

  • استمرار الألم، وعدم تحسنه خلال بضعة أسابيع.
  • انتفاخ القدم، وعدم تحسنها خلال 2-5 أيام على الرغم من استخدام الوسائل المنزلية لتخفيف الانتفاخ.

وتكون زيارة الطبيب فورًا ضروريّة في حالات أخرى، مثل:[٨]

  • وجود تشوّه شديد في الكاحل، أو وجود جرح مفتوح.
  • الشعور بألم شديد وانتفاخ في القدم.
  • عدم القدرة على وضع ثقل وزن الجسم على القدم.
  • ظهور أعراض الإصابة بالعدوى، كالشعور بالألم عند لمس المنطقة المُصابة، واحمرارها، ودفئها، وتجاوز درجةحرارة الجسم 37.8 درجة مئوية.


 

المراجع

  1. "Foot Pain and Problems", hopkinsmedicine, Retrieved 2020-11-06. Edited.
  2. ^ أ ب Melissa Conrad StOppler, "Ankle Pain: Symptoms & Signs", medicinenet, Retrieved 2020-11-06. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Natalie Phillips, "What to Know About Ankle Pain", healthline, Retrieved 2020-11-06. Edited.
  4. "Ankle pain", nhs, Retrieved 2020-11-06. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Why does my ankle hurt?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-06. Edited.
  6. "Ankle Pain", clevelandclinic, Retrieved 2020-11-06. Edited.
  7. "Arthritis", mayoclinic, Retrieved 2020-11-06. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Ankle pain", mayoclinic, Retrieved 2020-11-06. Edited.