أورام الجهاز التناسلي الذكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٩

الجهاز التناسلي الذكري

يؤدّي الجهازَ التّناسلي الذكري العديد من الوظائف، من أهمّها إنتاجُ الحيواناتِ المنوية والسائل المَنوي، وتَعبر هذه الحيوانات المنوية إلى داخل الجهازِ التناسلي الأنثوي خلال فترة الاتصال الجنسي من أجل إخصاب البويضة، كما يُفرز هذا الجهاز الهرمونات الجنسية الذكرية المسؤولة عن الحِفاظ على جهاز التناسلي الذّكري.[١]

يوجد العديد من الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي الذكري، من أشهرها مرض السيلان الذي يعدّ من الأمراض المعدية بسبب بكتيريا تنتقل عن طريق الجنس وتصيب الرجال والنّساء، وهذا المرض يصيب غالبًا الإحليل، والشّرج، والحلق، وعند النّساء يصيب عنق الرحم، وفي العديد من الحالات التي يُصاب فيها المريض بالسيلان لا تظهر عليهِ أي أعراض، ومن أفضل الطرق لمنع الأمراض التي تنتشر عن طريق الجنس الامتناع عن ممارسة الجنس، أو استخدام واقٍ ذكري في حال ممارسته.[٢]


أورام الجهاز التناسلي الذكري

يوجد العديد من الأورام التي تصيب الجهاز التناسلي الذكري، ومن أشهرها ما يأتي:[٣]

  • سرطان الخصية: يُصيب الخصيتين، ويظهر على شكل ألم وانتفاخ أو كتلة في الخصيتين.
  • سرطان القضيب: يكون على شكل تقرّح أو التهاب في القضيب، مع الاحمرار والشّعور بعدم الارتياح.
  • سرطان البروستات: يُصيب غدّة البروستاتا، ويؤدّي إلى بطء تدفّق البول، بالإضافة إلى وجود دم في البول، والشّعور بألم في الظّهر والحوض، والحاجة المستمرّة إلى التّبول.


أسباب حدوث أورام الجهاز التناسلي الذكري

يوجد العديد من العوامل التي تسبّب حدوث الأورام في الجهاز التناسلي الذكري، ومنها التي لا يمكن تغييرها، مثل: العمر، والعرق، والتاريخ العائلي، وعوامل أخرى يمكن تغييرها من خلال اتباع العادات الصحية، ومن عوامل الخطر ما يأتي:[٤]

  • سرطان الخصية: وجود تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الخصية، والإصابة بمرض الخصية المهاجرة.
  • سرطان البروستات: العمر 50 عامًا أو أكثر، ووجود تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان البروستات، ويعدّ هذا السرطان أكثر انتشارًا بين الرجال الأمريكيين ذوي البشرة السمراء، ويحدث في عمر أصغر، وينمو بصورة أسرع.
  • سرطان القضيب: الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، وممارسة الجنس مع العديد من الأشخاص، ومنتجات التّدخين، والعمر 60 عامًا أو أكبر.


أعراض أورام الجهاز التناسلي الذكري

يوجد العديد من العلامات والأعراض الدالّة على أورام الجهاز التناسليّ الذكري، ومنها ما يأتي:[٣]

  • سرطان الخصية: الألم، والشّعور بعدم الرّاحة، ووجود كتلة أو انتفاخ في الخصية، والألم أسفل البطن.
  • سرطان القضيب: الاحمرار، والشّعور بعدم الراحة، والتقرّحات أو وجود كتلة في القضيب.
  • سرطان البروستات: ضعف تدفّق البول، ووجود دم في البول، والألم في الظهر والحوض والورك، والشّعور بالحاجة الملحّة إلى التبوّل.


أجزاء الجهاز التناسلي عند الرجل

يتكوّن الجهاز التناسلي عند الرجل من عدّةِ أجزاء، يمكن توضيحها كالآتي:[٥]

  • القضيب: يتكوّن من الجذر الذي يرتبط بأجزاء البطن السفليّة وعظام الحوض، كما يتكوّن من الجزء المرئي لمحور القضيب، بالإضافة إلى حشفة القضيب ذات الشّكلِ القُمعِي، أمّا بالنسبة لفتحة قناةِ البول التي تنقلُ البول والسّائلَ المنوي فإنّها تقعُ على مقدمةِ حشفة القضيب، ويطلق على قاعدة حشفة القضيب اسم الإحليل، وعند الذّكورِ غير المختونين تمتد القلفة من منطقة الإحليل لتغطية حشفة القضيب كاملة، ويتكون القضيب من ثلاثِ مساحات أسطوانية من الأنسجةِ الانتصابية، أكبرُها المجمع الكهفي، يقعان بجانب بعضهما البعض، أمّا المساحة الثالثة تُدعى الجسم الإسفنجي، والتي تحيط بأغلب الإحليل، وعندما تمتلاُ هذه المساحات بالدّم فإنّ القضيب يصبح أكبر وأصلب.
  • كيس الخصيتين: يعرف أنّه كيسٌ جلديٌ سميك يحمي الخصيتين، بالإضافة إلى أنّه يعمل كنظامِ تحكمٍ بدرجةِ حرارةِ الخصيتين؛ لأنَّهما تحتاجان إلى بيئة أقل حرارةً من درجة حرارة الجسم الطبيعية، وذلك يهدف إلى توفيرِ بيئة مناسبةٍ لتطورِ الحيوانات المنوية، ويتكون جدارُ كيسِ الخصيتين من العضلات المشمرة التي تسترخي من أجل السماح للخصيتين بالتعلق بعيدًا عن الجسم لِتبريدها، أو تنقبضُ هذه العضلات لسحبِ الخصيتين بصورة أقرب إلى الجسم من أجل الدفء والحماية.
  • البربخ: يتكون من أنبوب مجهري ملتوٍ، طوله يبلغ 20 قدمًا، وينقل البربخ الحيوانات المنوية من الخصيتين، إذ يوفّر لها البيئة المناسبة للنّضج، ويكسبها القدرة على الحركة عبر الجهاز التناسلي الأنثوي وإخصاب البويضة، ولدى كل خصية بربخ مقابل لها.
  • الأسهر: يعرف أنّه أنبوب صلب ينقل الحيوانات المنوية من البربخ، ويمتد هذا الأنبوب من البربخ إلى خلف البروستات، وهناك يرتبط الأنبوب الواحد مع اثنتين من الحويصلات المنويّة.
  • الإحليل: يؤدّي الإحليل وظيفتين؛ إذ يعدّ جزءًا من الجهاز البولي من خلال نقله للبول من المثانة، وجزءًا من الجهاز التناسلي من خلال نقله للسّائل المنوي عند القذف.
  • البروستات: تقع أسفل المثانة وتحيط بالإحليل، وتكون بحجم الكستناء عند الذّكور صغار العمر، ويزداد حجمها مع التّقدمِ بالعمر.
  • الحويصلات المنوية: تقع أعلى البروستات، وترتبط بالأسهر لتشكيل قنوات القذف التي تعبرُ عبر البروستات، وتُنتج الحويصلات المنوية والبروستات سائلًا يعمل على تغذية الحيوانات المنوية، وهذا السّائل يشكل غالبية حجم السائل المنوي الذي يُطرد خلال عمليّة القذف.


المراجع

  1. Lisa Bernstein (2018-3-4), "The Male Reproductive System"، webmd, Retrieved 2019-8-8. Edited.
  2. "Gonorrhea", mayoclinic,2019-7-25، Retrieved 2019-8-8. Edited.
  3. ^ أ ب "Male Reproductive Cancers", hhs,2019-2-20، Retrieved 2019-8-8. Edited.
  4. "Male Reproductive Cancers", hhs, Retrieved 2019-9-25. Edited.
  5. Irvin H. Hirsch , "Structure of the Male Reproductive System"، msdmanuals, Retrieved 2019-8-8. Edited.