أورام الجهاز الهضمي الخبيثة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ١٤ يونيو ٢٠٢٠

أورام الجهاز الهضمي الخبيثة

أورام الجهاز الهضمي الخبيثة أو ما يُعرَف بسرطان الجهاز الهضمي مصطلح عام يضمّ مجموعةً من الأورام الخبيثة أو السرطانية التي تصيب أحد أعضاء الجهاز الهضمي، مثل: سرطان المريء، وسرطان المرارة والقناة الصفراوية، وسرطان الكبد، وسرطان البنكرياس، وسرطان المعدة، وسرطان الأمعاء الدقيقة، وسرطان الأمعاء الغليظة أو سرطان القولون والمستقيم، وسرطان الشرج.[١]

قد تتضمّن أورام الجهاز الهضمي الخبيثة أنواعًا سرطانيّةً نادرةً، مثل: الأورام العصبية الصماوية، وأورام اللحمة المعديّة المعويّة، والتي قد تنشأ في مختلف أجزاء هذا الجهاز. يعد سرطان الجهاز الهضمي أكثر أنواع السرطان شيوعًا، إذ يشخّص حوالي 28900 أسترالي مصاب بهذا السرطان سنويًا، وتصيب أورام الجهاز الهضمي الخبيثة الرجال والنساء على حد سواء، وتستلزم الحاجة إلى العلاج الذي ينطوي على استخدام مجموعةٍ من العلاجات التي تدمج بين الجراحة والعلاج الإشعاعي وأدوية العلاج الكيميائي، وتتباين طبيعة الحاجة إلى هذه الطرق العلاجية تبعًا لنوع السرطان والمرحلة التي وصل إليها.[١]


ما هي أعراض أورام الجهاز الهضمي الخبيثة؟

تتباين أعراض أورام الجهاز الهضمي الخبيثة وفقًا لنوع السرطان الذي يعاني منه الشخص، وقد يواجه المصابون بها ظهور الأعراض الآتية:[٢]

  • الإحساس بألمٍ وتحسس وضيق في منطقة البطن.
  • حدوث تغيرات في طبيعة البراز والتغوط، مثل: تغير عدد مرات التبرز، ودرجة تماسك البراز أو كثافته أو شكله.
  • حدوث نزيفٍ من المستقيم، أو ظهور الدم في البراز.
  • انتفاخ البطن.
  • فقدان الشّهية.
  • الغثيان أو التقيؤ.
  • فقدان الوزن دون وجود سبب واضح.
  • التعب والإعياء.

يتعرّض المصابون لنشوء أعراض أخرى ترتبط بكل نوع من أنواع سرطانات الجهاز الهضمي على وجه التحديد.


ما أسباب أورام الجهاز الهضمي الخبيثة؟

يعدّ السبب الدقيق الكامن وراء الإصابة ببعض أنواع أورام الجهاز الهضمي الخبيثة مجهولًا، وقد تسهم بعض عوامل الخطر والتي تتباين حسب نوع السرطان في زيادة خطر الإصابة بأورام الجهاز الهضمي الخبيثة، ومن هذه العوامل ما يأتي:[٢]

  • التدخين.
  • الإفراط في شرب الكحول.
  • التقدم بالسن.
  • اتباع أنظمة غذائية محتوية على أطعمة غنية بالدهون الحيوانية.
  • تناول الأطعمة المحتوية على كميات كبيرة من الأملاح، أو الأطعمة المعالجة أو غير المحفوظة في ظروف صحية.
  • الإصابة بالتهاب البنكرياس المزمن.
  • السمنة.


كيف يتم علاج أورام الجهاز الهضمي الخبيثة؟

تختلف الخيارات العلاجية التي قد يوصي الطبيب بها لمرضى أورام الجهاز الهضمي الخبيثة بالاعتماد على نوع السرطان ومرحلته، وعمر المريض، وصحته العامة، وتفضيلاته لطرقٍ محددة من العلاج، وتهدف بعض هذه العلاجات إلى القضاء على الخلايا السرطانية، في حين تركّز العلاجات الأخرى على الحد من انتشار الخلايا السرطانية ونموّها، أو مهاجمة شذوذها، أو تقليل فرصة عودة هذه الأورام مرةً أخرى، ومن علاجات أورام الجهاز الهضمي الخبيثة ما يأتي:[٣]

  • العلاجات المساعدة: هي علاجات طبية تستخدم لتقليص حجم الورم الخبيث قبل إجراء الجراحة، وقد يمكّن هذا العلاج من توفير الخيار الجراحي للذين يعانون من أورام يتعذّر إجراء عملية جراحية لها، وقد يزيد من درجة أمان الجراحة وفعاليتها، وقد تستخدم هذه العلاجات بعد إجراء الجراحة في حالة انتشار السرطان إلى الغدد الليمفاوية، أو لتخفيف أعراض سرطان الجهاز الهضمي المنتشر إلى مناطق الجسم الأخرى، ومن العلاجات الطبية له ما يأتي:
    • العلاج الكيماوي، ويُعطى المرضى في هذا العلاج عدد من الأدوية التي من شأنها القضاء على الخلايا السرطانية من خلال الحد من قدرتها على النمو والانقسام.
    • العلاج الموجّه، يستخدم هذا العلاج بعض الأدوية التي تستهدف جينات أو بروتيناتٍ معيّنة للسرطان، أو تستهدف بيئة الأنسجة التي تؤدي دورًا في نمو السرطان وبقائه في الجسم، ويعيق هذا العلاج نمو الخلايا السرطانية وانتشارها، ويحدّ من الضرر والأذى الذي يلحق بالخلايا غير المصابة بالورم الخبيث، ولا يشكّل العلاج الموجّه خيارًا مناسبًا لجميع الأشخاص.
  • العلاج الجراحي: يشكّل هذا العلاج جزءًا لا يتجزأ من الخطة العلاجية المحددة للأشخاص الذين يعانون من أورام الجهاز الهضمي الخبيثة القابلة للشفاء، ويمكن إجراء الجراحة باستخدام الإجراء المفتوح، أو باستخدام طرق الجراحة طفيفة التوغّل مثل الجراحة بالمنظار.
  • العلاج الإشعاعي.


أسئلة شائعة حول أورام الجهاز الهضمي الخبيثة

ما هو سرطان الجهاز الهضمي الأكثر شيوعًا؟

يعد سرطان القولون والمستقيم هو النوع الأكثر شيوعًا من سرطان الجهاز الهضمي، إذ تم تشخيص 1.85 مليون حالة جديدة في جميع أنحاء العالم في عام 2018 ، مما يجعله ثالث أكثر أنواع سرطانات الأعضاء شيوعًا، بعد سرطان الرئة، وسرطان الثدي.[٤]

ما هي الأسباب الرئيسة لسرطان المعدة؟

لا يوجد سبب محدد واضخ لنمو الخلايا السرطانية في المعدة، إلا أنه توجد بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة، منها ما يأتي:[٥]

  • نظام غذائي غني بالأطعمة المالحة والمدخنة.
  • نظام غذائي منخفض في الفواكه والخضروات.
  • تاريخ عائلي للإصابة بسرطان المعدة.
  • عدوى بكتيريا الملوية البوابية.
  • الإصابة بالتهاب المعدة على المدى الطويل.
  • فقر الدم الخبيث.
  • التدخين.
  • الاورام الحميدة المعدة.


المراجع

  1. ^ أ ب " ?GI cancer explained: What is GI cancer", gicancer.org.au, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Lisa Fayed (16-9-2018), "Gastrointestinal Cancer Causes and Symptoms"، www.verywellhealth.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  3. "Gastrointestinal Cancer Treatment", utswmed.org, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  4. "GASTROINTESTINAL CANCERS IN FOCUS", /www.inoncology.com, Retrieved 14-6-2020. Edited.
  5. "Stomach cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-6-2020. Edited.