أورام النخاع الشوكي الحميدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٨ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩

أورام النخاع الشوكي الحميدة

أورام النخاع الشوكي الحميدة هي ناميات وأورام تتشكّل داخل القناة الشوكية، وخارج الحبل الشوكي غالبًا، وتُعالَج هذه الأنواع من أورام النخاع الشوكي عن طريق الاستئصال الجراحي، إلّا أنّه قد تستلزم بعض الحالات المعقّدة من الأورام الحميدة الحاجة إلى الحصول على علاجٍ إضافي، مثل: العلاج الإشعاعي، أو العلاج الكيميائي.[١]

تختصّ معظم أورام النخاع الشوكي الحميدة بأنّها أورام خارجية تنمو في الغشاء المحيط بالحبل النخاعي أو في جذور الأعصاب التي تمتدّ من الحبل الشّوكي، وقد تؤثّر هذه الأورام رغم عدم بدء تشكّلها داخل الحبل النخاعي نفسه على وظيفة النخاع الشوكي؛ نظرًا لتسبُّبها بالضّغط عليه وغيرها من المشكلات، وتشمل الأورام الحميدة التي تنشأ خارج النخاع الشوكيّ الأورام السّحائية، والأورام الليفية العصبيّة، والأورام الشفانية.[٢]


أنواع أورام النخاع الشوكي الحميدة

توجد عدة أنواع من أورام النخاع الشوكي الحميدة، ويمكن توضيح هذه الأنواع كما يأتي:[٣]

  • الأورام الشفانية: تنمو هذه الأورام من الخلايا الشفانية التي تشكّل غمد المايلين الذي يحمي الخلايا العصبية، ويزداد خطر تعرّض الأشخاص للإصابة بهذا النوع من الأورام عند وجود تاريخٍ عائلي من الإصابة بسرطان العمود الفقري أو الورم العصبي الليفي من النوع الثاني، وتختص الأورام الشفانية بأنّها أورام حميدة وغير سرطانية غالبًا، إلّا أنّها قد تتشكّل وتسبّب الضّغط على الحبل الشوكي، بالتّالي إصابة الأعصاب بالتلف، والشعور بالألم والتنميل والضعف في الساقين.
  • الأورام السحائية: تشكّل هذه الأورام حوالي 25% من أورام الحبل الشوكي، وتشيع الإصابة بهذه الأورام لدى النساء أكثر من الرّجال، ويبدأ نشوء هذه الأورام في منتصف العمر أو في مراحل لاحقة من العمر، وتنشأ الأورام السحائية على السحايا، وهي الأغشية الثلاثة التي تغطّي الدّماغ والنخاع الشوكي، وتمتاز هذه الاورام بأنّها حميدة عادةً، إلّا أنّ الأنواع السرطانية منها قد تنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم، وتتطوّر هذه الأورام في العمود الفقري في وسط الظهر عادةً، وقد تسبّب الضغط على الأعصاب، ممّا يسبّب ظهور بعض الأعراض، مثل الألم أو الضّعف أو الخدران في الذراعين أو الساقين، وقد ينجم عن هذه الأورام نشوء مشكلات في التحكّم بالمثانة أو الأمعاء، وقد تتفاقم هذه الأعراض مع نمو الورم.
  • الأورام الليفية العصبيّة: تتشكّل هذه الأورام على أعصاب العمود الفقري، وتشيع لدى الأشخاص الذين يعانون من الورم العصبي الليفي من النوع 1، وهو حالة ينجم عنها نشوء كتل وتجمّعات من الأورام حول الجسم على الجلد أو تحته مباشرةً، وهي أورام حميدة وغير سرطانية، وينمو الورم العصبي الليفي تدريجيًا وببطء، لذا لا يعاني معظم الأشخاص المصابين بهذه الأورام من ظهور أيّ أعراض، إلّا أنّه قد يشعر البعض بألم في الظّهر، أو ضعف أو خدران في الذراع أو الساق في حالات نادرة من هذا الورم.


أعراض أورام النخاع الشوكي الحميدة

تتشكّل أورام النخاع الشوكي ببطء وتتفاقم مع مرور الوقت، وتتباين أعراض هذه الأورام لتبعًا لمكان نشوئها، وتتطوّر الأعراض عند تسبُّب الورم بالضّغط على الحبل الشوكي أو الأعصاب الخارجة منه، وقد تعيق الأورام المتشكّلة من تدفّق الدّم إلى النخاع الشوكي، ومن الأعراض الشائعة لأورام النخاع الشوكي الحميدة ما يأتي:[٤]

  • الشّعور بالألم، إذ يشكّل ألم الظهر أبرز الأعراض التي يواجهها الأشخاص المصابون بأورام النخاع الشوكي، وقد يشعر الأشخاص بألم شديد أحيانًا، ويكون الألم ثابتًا غالبًا، وقد يحسّ الأشخاص بحرقان في الظّهر.
  • الشّعور بالخدران والتنميل والوخز في الجسم، كما يصبح الأشخاص أقلّ حساسيّةً للحرارة أو البرودة.
  • حدوث مشكلات في الحركة، فقد تعيق هذه الأورام عمليّة التواصل العصبيّ، ممّا يسبّب ظهور أعراضٍ مرتبطة بالعضلات، مثل: الضّعف التّدريجي للعضلات، أو فقدان السّيطرة على الأمعاء أو المثانة.


المراجع

  1. "Spinal Tumors", my.clevelandclinic.org, Retrieved 1-8-2019.
  2. "Spinal cord tumor", www.mayoclinic.org,28-12-2017، Retrieved 1-8-2019.
  3. "What Are the Types of Spinal Cord Tumors?", www.webmd.com,13-3-2019، Retrieved 1-8-2019.
  4. "Spinal Cord Tumors", www.health.harvard.edu, Retrieved 1-8-2019.