أورام سرطان الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٧ ، ١٧ يونيو ٢٠٢٠

سرطان الثدي

يتكوّن الثدي من فصوص وقنوات، وكل ثدي يحتوي على 15-20 قسمًا تدعى فصوص، وكلّ فصّ يحتوي على أقسام أصغر تُدعى فُصيصات، وتنتهي الفصيصات بالكثير من الانتفاخات الصغيرة التي تُنتج الحليب، وترتبط الفصوص والفصيصات والانتفاخات معًا في قنوات صغيرة.[١]

ويصيب الثدي العديد من الحالات الصحية المرضية، واحدة منها سرطان الثدي، وهو نمو لخلايا خارج نطاق السيطرة، وهو أكثر شيوعًا عند النساء لكنه من الممكن أن يصيب الرجال أيضًا.[٢]


ما أنواع سرطان الثدي؟

يوجد عدة أنواع لسرطان الثدي، ومن أشهرها سرطان القنوات الحليبية الموضعي، وسرطان القنوات الحليبية الغازي، والسرطان الفصيصي الغزوي، ويعتمد نوع سرطان الثدي على النسيج المصاب، ومعظم الأنواع تبدأ بالخلايا الطلائية التي تُغلّف الأعضاء والأنسجة حول الجسم.[٣]

وبدايته من الخلايا المكوّنة للغدد، وغالبًا ما يصيب قنوات الحليب، أو الفصيصات (الغدد المُكوّنة للحليب). ويوجد أنواع أخرى أقل انتشارًا؛ كالساركوما، ومرض بهجت، والساركوما الوعائية. وقد تكون خليطًا من أكثر من نوع من السرطانات، ويأخذ الأخصائي خزعة من النسيج لمعرفة نوع السرطان، وإذا انتشر إلى الأنسجة المحيطة.[٣]


ما هي أعراض سرطان الثدي؟

يُعدّ سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات انتشارًا بين السيدات، ويصيب الرجال أيضًا لكن بنسبة أقل، ومعظم الكتل في الثدي غير سرطانية لكن ينبغي فحصها عبر متخصص، وتبدأ أعراضه بوجود منطقة في الثدي أكثر سُمكًا من غيرها، أو وجود كتلة في الذدي أو تحت الإبط. ومن الأعراض الأخرى ما يأتي:[٤]

  • ألم في الإبط أو في الثدي لا يتغير خلال الدورة الشهرية.
  • احمرار في بشرة الثدي، وتصبح ذات لون وملمس أقرب للبرتقال.
  • طفح حول حلمة واحدة أو الاثنتين.
  • إفرازات من الحلمة، وإفرازات دموية أحيانًا.
  • حلمة مقلوبة أو غائرة للداخل.
  • تغيّر في شكل الثدي أو حجمه.
  • تقشّر في بشرة الثدي أو الحلمة.


ما العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي؟

وجود بعض العوامل قد يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي، إلّا أنّها لا تؤكد حتميّة الإصابة به، كما أنّه يوجد بعض السيدات يُصبن به دون وجود عوامل مساعدة في تكوّنه، ومن العوامل التي تزيد احتمالية الإصابة بسرطان الثدي ما يأتي:[٥]

  • أن يكون المصاب أنثى، حيث السيدات أكثر عرضةً من الرجال للإصابة بسرطان الثدي.
  • تقدم السن.
  • وجود تاريخ مرض للإصابة بأمراض الثدي، إذ إن تغيّرات نسيج الثدي ترفع خطورة الإصابة بسرطان الثدي.
  • تاريخ مرض شخصي للإصابة بسرطان الثدي، وإذا أصاب سرطان الثدي واحدًا من الثديين فإنّ هذا يزيد احتمالية إصابة الثدي الآخر أيضًا.
  • تاريخ عائلي بسرطان الثدي، ويُعنى بالتاريخ العائلي أي الأم أو الأخت أو الابنة، فإذا شُخّص أيّ من هؤلاء المقربات بسرطان الثدي، خاصة في الأعمار الصغيرة فإنّ احتمالية الإصابة به تزداد.
  • وجود بعض الجينات، حيث وجود طفرات في بعض الجينات التي تُنقل من الآباء إلى الأبناء قد يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي، ومن أشهر الجينات المعروفة: (BRCA1)، وBRCA2).
  • التعرض للإشعاعات.
  • السمنة.
  • بدء الدورة الشهرية في الأعمار الصغيرة ( قبل سنّ 12 عامًا).
  • انقطاع الدورة الشهرية في الأعمار المتقدمة.
  • الحصول على الطفل الأول في عمر متقدم (بعد سن 30 عامًا).
  • عدم الحمل مطلقًا.
  • استخدام الهرمونات المعوّضة عند انقطاع الطمث.
  • استهلاك الكحول.


كيف يتم الكشف عن سرطان الثدي؟

يهدف الكشف المبكر إلى فحص الثدي لإيجاد أيّ علامات للسرطان قبل بدء الأعراض، وبناءً على توصيات فرقة الخدمات الوقائية في الولايات المتحدة فإنّ احتمالية الإصابة بسرطان الثدي عند السيدات من عمر 50-74 عامًا مرتفعة، لذلك يحتجن إلى تصوير الثدي الإشعاعي كل عامين. أمّا السيدات من عمر 40-49 فعليهنّ أن يتحدثن إلى طبيبهن عن الوقت المناسب لإجراء صورة الثدي الإشعاعية. ومن الفحوصات التي تُجرى للكشف المبكر ما يأتي:[٦]

  • صورة الثدي الإشعاعية؛ وهي نوع من الأشعة السينية، وتُعدّ من أفضل الطرق للكشف عن السرطان بشكل مبكر، حين العلاج أسهل قبل أن يكبر الورم بشكل كافٍ لإحداث أعراض.
  • تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي؛ هذه الصورة تستخدم أشعة الراديو ووجود حقل مغناطيسي من أجل أخذ صور متعددة للثدي، وتُستخدم جنبًا إلى جنب مع صورة الثدي الإشعاعية للكشف المبكر عند النساء الأكثر احتمالية للإصابة بسرطان الثدي، وبما أنّ تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي قد يبدو غير طبيعي حتى بعدم وجود سرطان، فإنّه لا يُستخدم مع الناس ذوي احتمالية الإصابة المتوسطة.
  • الفحص السريري؛ يجرى عن طريق الطبيب أو الممرضة، التي تتفحص وجود كتل أو أيّ تغيرات على الثدي.
  • الفحص الذاتي؛ يتطلب الفحص الذاتي بأن تكون السيدة عالمةً بطبيعة شكل ثديها وهيئته وملمسه لاكتشاف أيّ تغيّرات بسرعة؛ كالكتل، أو الحجم، أو الألم.


أسئلة شائعة حول أورام سرطان الثدي

هل جميع أورام الثدي سرطانية؟

لا؛ إذ إنه على الرغم من أن سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان شيوعًا في النساء، إلا أن معظم أورام الثدي هي ليست سرطانًا؛ إذ إن أكثر من 80% من هذه الأورام تكون حميدة.[٧]

هل تتحرك أورام سرطان الثدي؟

معظم أنواع أورام الثدي تتحرك خلال الفحص السريري؛ لكنها في الوضع الطبيعي لا تتحرك.[٧]

هل تشير الكتلة الصلبة إلى الإصابة بسرطان الثدي؟

يصعب تحديد نوع الكتلة اعتمادًا على الكتلة نفسها؛ غذ يمكن أن تكون هذه الكتلة الصلبة حميدة أو خبيثة.[٧]


المراجع

  1. "Breast Cancer Treatment (PDQ®)–Patient Version", cancer,2019-5-20، Retrieved 2019-8-17. Edited.
  2. "What Is Breast Cancer?", www.cancer.org, Retrieved 17-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Types of Breast Cancer", cancer,2017-9-25، Retrieved 2019-8-17. Edited.
  4. Christian Nordqvist (2018-11-13), "What you need to know about breast cancer"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-8-17. Edited.
  5. "Breast cancer", mayoclinic,2019-5-22، Retrieved 2019-8-17. Edited.
  6. "?What Is Breast Cancer Screening", cdc,2018-9-11، Retrieved 2019-8-17. Edited.
  7. ^ أ ب ت "What Does a Breast Lump Feel Like?", blog.dana-farber.org, Retrieved 17-6-2020. Edited.