أين تتركز حركة الجنين الذكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣١ ، ٧ يناير ٢٠٢٠

الجنين أثناء الحمل

ينمو الجنين بسرعة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؛ إذ يبدأ نمو الدماغ والنخاع الشوكي وأعضاء الجسم، ويبدأ خفقان القلب، ويزداد احتمال تعرّض المرأة الحامل للإجهاض خلال هذه الأشهر، وفي الأشهر الثلاثة الثانية من الحمل يُجرى فحص للجنين باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية، التي يُعثَر من خلالها على أيّ خلل في نمو الجنين، بالإضافة إلى القدرة على معرفة جنس الطفل، وفي تلك الأثناء يبدأ الطفل بالحركة وتنفيذ الركلات داخل رحم أمه، ويشهد الثلث الثالث زيادة وزن الأم، وشعورها بالتعب، فخلاله يشعر الطفل بالضوء، ويفتح عينيه ويغلقهما، وتتشكّل عظامه.[١]


حركة الجنين الذكر

لا يتوفر دليل قاطع لإثبات حركات الجنين والتنبؤ بجنس الجنين سواء أبدا ذكرًا أم أنثى، لكن تشيع الأساطير التي تقول إنَّ قلة نشاط الطفل في الرحم تحتمل أنْ يبدو الجنين فتاة، وتوجد أساطير تقول إنَّ الشعور بحركة الجنين في وقت مبكر يدلُّ على الحمل بذكر، لكنّ حقيقة الأمر تقول إنَّ حركة الطفل تتأثر بمجموعة من الأمور، ومنها: زيادة الوزن، ونشاط الأم، والوقوف أو الاستلقاء، والأكل؛ لذلك يُشار إلى أنَّ جنس الذكر لا يُحدّد بالاعتماد على الحركة، وإنَّما يعتمد على الحيوان المنوي الذي يُخصِّب البويضة؛ فإذا بدا الحيوان المنوي يحمل كروموسوم الذكورة فإنَّ الجنين ذكر، بينما إذا بدا يحمل كروموسوم الأنوثة فإنَّ جنسه أنثى.[٢]


حركة الجنين

تشعر بعض الأمهات بحركة الجنين خلال المدة التي تتراوح ما بين (13-16 أسبوعًا) من بداية الحمل، ويُطلَق على بداية حركة الجنين اسم الرفرفات، وقد يصعب تحديد دقتها، لكن مع مرور الوقت يُلاحَظ نمط الحركة، فبعض الأمهات لا يشعرن برفرفات الجنين إلّا بعد مرور (18-20 أسبوعًا)، ويجدر قول إنَّ كلّ امرأة تختلف عن أخرى في الشعور بحركة جنينها، إذ تُكتشَف حركة الجنين في أوقات مختلفة ما بين (13 إلى 25 أسبوعًا من الحمل)،[٣] ويُذكر أنَّ الجنين يتحرك حركات مختلفة داخل رحم أمه.[٤]

تُعدّ تكنولوجيا التصوير الحديثة إحدى أكثر الطرق موثوقية للتنبؤ بجنس الجنين، كما أنَّ الموجات فوق الصوتية لا تستطيع تأكيد جنس الجنين بدقة تصل إلى 100%، إذ تعتمد هذه الطريقة على مجموعة من العوامل، ومنها طول مدة الحمل، وجودة الجهاز، وتعاون الطفل، فموضع الجنين أو حركته عند إجراء الموجات فوق الصوتية يؤديان إلى عدم القدرة على رؤية المنطقة التناسلية بوضوح.[٥]


أسباب حركة الجنين

تنبغي للأم استشارة الطبيب عند ملاحظة أيّ خلل في حركة الجنين، خاصة عند عدم الشعور بـ 10 حركات للجنين خلال ساعتين من الزمن، ثمَّ المحاولة مرة أخرى في وقت لاحق من اليوم نفسه. ويتحرّك الجنين نتيجة وجود العديد من الأسباب، ويُذكر منها الآتي:[٣]

  • استجابة الجنين للضوضاء أو العواطف.
  • عدم راحة الأم من موقف ما.
  • تناول بعض الأطعمة التي تزيد حركة الجنين ونشاطها.
  • متابعة الجنين دورة النوم والاستيقاظ.

يتأثر نشاط الطفل وحركته بالعديد من المؤثرات، ومن أهمها:[٢]

  • زيادة الوزن.
  • نشاط الأم.
  • الوقوف أو الاستلقاء.
  • الطعام الذي تتناوله الأم.


المراجع

  1. Kristeen Cherney, Kathryn Watson, and Karen Lamoreux (28-2-2019), "What Do You Want to Know About Pregnancy?"، www.healthline.com, Retrieved 11-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Can my baby’s movements predict the sex?", www.babycenter.in, Retrieved 9-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "First Fetal Movement: Quickening", www.americanpregnancy.org, Retrieved 10-9-2019. Edited.
  4. Bethany Cadman (18-9-2018), "Different baby positions during pregnancy: What to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-9-2019. Edited.
  5. "Predicting Your Baby's Sex", www.webmd.com, Retrieved 10-9-2019. Edited.