الشهر الخامس من الحمل ممكن ان يتغير نوع الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ١ يونيو ٢٠٢٠
الشهر الخامس من الحمل ممكن ان يتغير نوع الجنين

نمو الجنين في الشهر الخامس

تبدأ الأم الشعور بـحركة الجنين في الشهر الخامس حيث تتطور لديه العضلات، ويبدأ باستخدامها وتبدو حركته أشبه بالركل، وينمو الشعر على رأس الطفل، ويبدأ الشعر الناعم المسمى بالوبر بتغطية الكتفين والظهر ومنطقة من الوجه، وهو يحمي الطفل، وغالبًا ما يتساقط في نهاية الأسبوع الأول من حياته بعد الولادة، ويغطّي جلد الطفل طبقة بيضاء تدعى بالطلاء الجبني (vernix caseosa)، ويُعتقَد أنّ هذه المادة الجبنية تحمي جلد الطفل من التعرّض الطويل للسائل الأمنيوسي، إذ يُتخلّص منه قبل الولادة، ويبلغ طول الطفل حينها 25 سم ويزن من 200 غم إلى 400 غم.[١]

وفي الشهر الخامس تنمو أجهزة جسم الطفل، إذ يبدو لديه 10 بيليون خلية عصبية، ويحدد تواصل هذه الخلايا ذكاء الطفل، ويستمرّ تطور الدماغ والأعضاء الداخلية في هذه المرحلة وحتى الولادة، ويصبح جلد الطفل أكثر استجابةً للمس والضوء والصوت، وتبدأ براعم التذوق بالتطوّر، ويبدأ الطفل بالتثاؤب وإحداث فقاعات داخل الرحم.[٢]


هل من الممكن أن يتغير نوع الجنين في الشهر الخامس من الحمل؟

لا يتغيّر جنس الجنين خلال مرحلة الحمل، إذ تكون الأعضاء التناسلية الخارجية لكلا الجنسين متطابقة في الأسبوع الثامن من الحمل، وتتكون من شقّ بولي محاط بدرنات تناسلية تبقى منفصلة لتكوّن الشفرتين الرئيستين عند الأنثى، أو تندمج في خط الوسط لتشكيل كيس الصفن والقضيب عند الجنين الذكر،[٣] وتبدأ الأعضاء التناسلية الخارجية للطفل بالنمو والتطور بالكامل في بداية الأسبوع الحادي عشر؛ أي في منتصف الشهر الثالث إلى الشهر الرابع من الحمل، بذلك يُحدّد جنس الجنين، ويعرفه الطبيب عن طريق التصوير بالموجات فوق الصوتية.[٤]


صعوبات تحديد نوع الجنين

يؤثر عدد من المتغيرات في إمكانية تحديد نوع جنس الجنين في الأسبوع 12 من الحمل، حيث أن وضع الطفل يؤثر بالحصول على صورة جيدة وواضحة، وهذا يشمل عدم إغلاق رجليه، أو يمكن الانتظار قليلًا حتى يتحرك الجنين، ويؤثر أيضًا وزن الأم في القدرة على التنبؤ بجنس الجنين، إذ كلّما زادت أنسجة الجسم التي يجب أن تنتقل من خلالها الموجات فوق الصوتية فإنّ الصورة تصبح أكثر ضبابية وأقلّ وضوحًا، ويحدث خطأ في التنبؤ في حال أصبح نمو الطفل يتطور ببطء، أو وجود الحبل السري بين الرجلين قد يوهم بوجود قضيب.[٥]


فحوصات الحمل في الشهر الخامس

تلجأ بعض النساء إلى أخذ عينة دم من الحبل السري لتثبيت التشخيص ببعض الاضطرابات الكروموسومية، أو متابعة الحالة الصحية للجنين خلال الشهر الخامس، ويجرى هذا الفحص عبر إدخال إبرة مجوّفة من خلال جدار البطن باتجاه أوردة الحبل السري بالقرب من المشيمة، وتؤخذ عينة صغيرة من دم الطفل، ويجرى هذا الفحص بعد تخطي الأم الأسبوع الثامن عشر من الحمل، إذ يضمن ذلك زيادة حجم الأوعية الدموية بما يكفي لإجراء هذا الفحص، إضافةً إلى ذلك تحتاج الحامل إلى مراجعة الطبيب بشكل دوري للتحقق من عدة أمور تتعلق بالحامل، ومنها:[٦]

  • الوزن.
  • ضغط الدم.
  • حجم وشكل الرحم.
  • طول عنق الرحم.
  • ضربات قلب الجنين.
  • انتفاخ القدمين أو الكاحلين، خاصة عند مرافقتها الصداع، أو مشاكل الرؤية، أو ألم البطن، فقد تشير هذه الأعراض إلى احتمال إصابة الحامل بارتفاع ضغط الدم.


الكشف عن نوع الجنين عند الحامل

يتحدد جنس الجنين منذ لحظة تخصيب البويضة، ولكن لا يمكن معرفته مباشرة، إذ يوجد عدد من الطرق التي تتفاوت بين أوقات إجرائها ومدى صحتها، وهذه الطرق بالإضافة إلى التصوير بالموجات فوق الصوتية، هي[٧][٨]:

  • تحليل الحمض النووي الخالي من الخلايا (Free cell DNA blood tests): يمكن عمل هذا التحليل في الأسابيع 9 الأولى من الحمل، ويعتمد على أخذ عينةٍ من دم الحامل، الذي يحمل بقايا الحمض النووي للجنين، ثم تُرسَل العينة للمختبر، وتظهر النتيجة في غضون 7-10 أيام.
  • بزل السائل الأمينوسي (amniocentesis): هو شبيه لتحليل الحمض النووي الخالي من الخلايا، ولديه القدرة على تحديد الاضطرابات الكروموسومية لدى الجنين، مثل احتمالية الإصابة بمتلازمة داون، ويُجرَى بين الأسبوعين 16-20.
  • تحليل الزغابات المشيمية (chorionic villus sampling): يُجرَى هذا الفحص بين الأسبوعين 10-13، ولكن لا يُنصَح بها سوى للحوامل اللواتي يمتلكن أجنّة معرّضة لخطر الإصابة بالاضطرابات الكروموسومية، فقد تحمل مثل هذه الفحوصات خطرًا بالإجهاض.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: ترغب العديد من النساء في معرفة جنس الجنين، وهو ما يحدث عادةً بين 16-20 أسبوعًا، ومع ذلك، قد لا تبدو الرؤية واضحة على جهاز الموجات فوق الصوتية، وقد يخطئ الطبيب في التخمين، ورغم أنّ قضيب الجنين أو الفرج يبدأ التكوّن في وقتٍ مبكر، غير أنّ شكل الأعضاء التناسلية يتشابه حتى 14 أسبوعًا، وبحلول 18 أسبوعًا تصبح الأعضاء التناسلية أكثر وضوحًا ويجرى تحديدها بشكل صحيح.[٩]


المراجع

  1. "Stages of Growth: Month by Month", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  2. "How is my baby developing at 5 months pregnant?", www.yourfertilityfriend.com, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  3. "Differentiation of External Genital and Urogenital Sinus", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff, "Fetal development: The 1st trimester"، www.mayoclinic.org, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  5. Patricia Santiago-Munoz, M.D (20-12-2016), "Difficulties determining gender during the first trimester "، www.utswmed.org, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  6. "Pregnancy: The fifth month", www.aboutkidshealth.ca,11-9-2009، Retrieved 18-12-2019. Edited.
  7. "When and how can I find out my baby's sex?", www.babycenter.com, Retrieved 01-06-2020. Edited.
  8. "Myths vs. Facts: Signs You're Having a Baby Boy", www.healthline.com, Retrieved 01-06-2020. Edited.
  9. BabyCenter Staff, "When can I find out my baby's sex by ultrasound?"، www.babycenter.com, Retrieved 18-11-2018. Edited.