أين تحدث عملية الاخصاب

أين تحدث عملية الاخصاب

عملية الاخصاب

تُعدّ عملية الإخصاب أول مشهد من مشاهد تطور الجنين في رحم الأُم، ويُمكن تعريفها بأنها اجتماعٌ للحيوان المنوي والذي يحمل جامياتات الأب، مع البويضة والتي تحمل جاميتات الأم، ليتم تخصيب البويضة وتكوين البويضة المخصبة، والَتي بدورها ستخضع لانقساماتٍ عدة، لينشأ منها الجنين،[١] ولكن لا تحدث هذه العملية بهذه السهولة؛ فبعد وصول الحيوان المنوي إلى البويضة عليه أولًا اختراق الحواجز حول البويضة بواسطة إنزيم، ليتسنى للحيوان المنوي اختراق البويضة، وبعدها يقوم بتخصيبها وتتحدُّ المادة الوراثية لهما معًا، وتتكون البويضة المخصبة ومنها سينشأ الجنين بالكامل، وهذه هي طريقة التكاثر عند البشر، ولكن أين تحدث عملية الإخصاب بالتحديد؟ وما هي العوامل الَتي قد تؤدي إلى إعاقة هذه العملية؟ وهل هناك طُرق يُمكن أن تُستخدم لزيادة فرصة حدوث الإخصاب؟ هذا ما سيتم الحديث عنه في هذا المقال.[٢]

أين تحدث عملية الاخصاب؟

قد يظن الكثير مُخطئًا أن عملية التخصيب تحدث في الرحم، ولكن في الحقيقة تحدث هذه العملية داخل ما يُسمى بقناة فالوب وهما قناتان تصلان ما بين الرحم والمبيضين، وبعد التخصيب تنتقل البويضة المُخصبة المعروفة بالزيجوت إلى أسفل قناة فالوب حتى تصل إلى الرحم، لتنغرس في بطانة الرحم وتستقر فيها، وفي هذه المرحلة يتحول اسمها إلى الكيسة الأريمية، وتبقى الكيسة الأريمية تتغذى داخل بطانة الرحم كي تنمو وتتطور في النهاية إلى الجنين.[٣]

ولكن في بعض الأحيان قد يحدث خلل غير طبيعي في مكان انغراس البويضة بعد تخصيبها، فتنزرع البويضة المُخصبة خارج بطانة الرحم وتُسبب تطور الحمل خارج الرحم، ففي بعض الحالات قد تنزرع في تجويف البطن، إلا أن 90% من حالات الحمل خارج الرحم تحدُث بسبب التصاق الزيجوت في إحدى قناتي فالوب، وفي حال حُدوث حمل خارج الرحم في إحدى قناتي فالوب يجب أن تخضع المريضة إلى الإدخال الطبي فورًا وتُعامل كحالة طبية طارئة للوقاية من انفجار قناة فالوب. [٣]


ما العوامل التي تعيق الإخصاب؟

في بعض الأحيان قد تحدُث بعض الأُمور داخل جسم الإنسان تُعيق عملية الإخصاب وتُغيِّر مسارها، ويُمكن تقسيم هذه العوامل إلى نوعين كالآتي: [٤]

  • عوامل تُؤثر على آلية حدوث الاخصاب
    • حدوث تغيرات في مُكونات السائل البيضاوي المُحيط بالرحم، ويُعد هذا السائل مُهمًا جداً حيث يحتوي على العديد من عوامل النمو ومُضادات الأكسدة الَتي تقي من الإجهاد التأكسدي ومجموعة من البروتينات والعديد من المُغذيات للرحم.
    • حدوث خلل في ارتباط الحيوانات المنوية مع البويضة.
    • قلة عدد الحيوانات المنوية.
    • انسداد قناة فالوب.
  • عوامل تؤثر على انزراع البويضة المخصبة في الرحم
    • حدوث تغيرات في المُكونات المُفرزة من بطانة الرحم.
    • حدوث تغيرات في قوام الجُزيئات الَتي تُساعد على التصاق البويضة المُخصبة بجدار الرحم.
    • عدم تقبل بطانة الرحم للبويضة المُخصبة.



هل يمكنني زيادة فرصة حدوث الإخصاب؟

تتشوق بعض النساء للحمل والأمومة، وفي ما يأتي بعض من النصائح الآمنة الَتي يُمكن اتباعها لزيادة فرصة حدوث إخصاب: [٥]

  • الحفاظ على صحة الجسم، فالجسم السليم وصحة الجسم الجيدة من أهم الأمور التي تلعبُ دورًا في درجة الإخصاب وصحة الحمل عندما يحدث، لذلك يجب الحفاظ على الوزن المثالي والتقليل من الكافيين والابتعاد عن التدخين.
  • ممارسة الجماع في أيام التبويض؛ فبعد التبويض وخروج البويضة من المبيض تبقى هذه البويضة على قيد الحياة لمدة 24 ساعة فقط، فإذا التقت بالحيوان المنوي وحدث إخصاب فسيحدث حمل، لذلك يمكن زيادة فرصة الحمل بالجماع في الفترة التي تسبق الإباضة وأثناءها، وتكون أيام التبويض قبل أسبوعين تقريبًا من موعد الدورة إذا كانت الدورة منتظمة، أما إذا لم تكن منتظمة فيمكن معرفة وقت التبويض بإجراء فحص التبويض والذي يجرى بالبيت على عينة من البول أو عن طريق قياس درجة الحرارة للجسم القاعدي عند النهوض من النوم، حيثُ قد يدل الانخفاض الطفيف ثُم الارتفاع الطفيف لعدة أيام مُتتالية على حدوث فترة الإباضة.


المراجع

  1. "Fertilization", sciencedirect, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  2. "How pregnancy *actually* happens", https://helloclue.com, Retrieved 26/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب Sian Ferguson (3/12/2018), "10 Things to Know About Fertilization", healthline, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  4. Snehil Budhwar, Vertika Singh, Priyanka Verma (1/6/2017), "Fertilisation failure and gamete health: Is there a link?", researchgate, Retrieved 24/12/2020. Edited.
  5. Nicole Galan (22/7/2019), "How to Increase Your Chances of Getting Pregnant", healthline, Retrieved 25/12/2020. Edited.