ما هي علامات نجاح التلقيح الصناعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٧ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨

التلقيح الاصطناعي (أطفال الأنابيب)، هو أحد أهم العلاجات الحديثة التي تم اكتشافها مؤخرًا كعلاج فعّال للأشخاص الذين يواجهون مشاكل في الخصوبة والإنجاب، ولكن ليس هو الحل الدائم، ولا يُمكن الاعتماد عليهِ بشكلٍ مُطلق، وذلك لوجود احتمالات بعدم نجاحهِ أو عدم مناسبتهِ لجميع الحالات. يُعتبر التلقيح الاصطناعي من الأمور المُلحة على الصعيدين (المادي والمعنوي) ويُمكن أن ينطوي على صعوبات نفسية عديدة في حال عدم نجاح عملية التلقيح، لذلك يجب أن يتم اختيار المكان المُناسب والطبيب الجيد لإجراء هذا النوع من العمليات للحصول على النتائج المرجوة.

 

يتم اللجوء إلى إجراء عمليات التلقيح الاصطناعي للأشخاص الذين يواجهون مشاكل عديدة في الخصوبة، مثل:


  • الأشخاص الذي يُعانون من انسداد أو تضرر قناتي فالوب (البوقين الرحميين)، لأن هذهِ المشاكل تعمل على منع البويضات التي يتم انتاجها من قِبل المبايض من الوصول إلى الرحم، ولكن في عملية التلقيح الاصطناعي يتم أخذ البويضات وتلقيحها من ثم زرعها بشكل مُباشر في الرحم.
  • انخفاض عدد النطاف أو ضعف في حركتها، حيث يحدث في هذهِ المشاكل منع للنطفة من تخصيب البويضة الموجودة في قناتي فالوب الرحمية، لذلك فإن عملية التلقيح الاصطناعي تقوم على أخذ عينة من السائل المنوي الخاص بالرجل ومزجهِ مع البويضات المأخوذة من المرأة وإحداث عملية تخصيب في المختبر من ثم إغراس البويضة المُخصبة في رحم المرأة.
  • حالات العُقم غير المفسّر، وتحدث هذهِ الحالات عندما لا يُمكن تحديد السبب الرئيسي وراء الإصابة بالعقم لدى الرجل أو المرأة، وهي من الحالات النادرة التي قد تظهر في حالة واحدة من بين خمس حالات عُقم. للأشخاص اللذين لم تنجح معهم علاجات الخصوبة، يُمكنهم اللحوء إلى العلاج بالتلقيح الاصطناعي لعل وعسى أن يكون هو الحل الأنجح.

 

ما هو التلقيح الاصطناعي وما هي علامات نجاحهِ؟


التلقيح الاصطناعي هو عبارة عن عملية علاجية للعقم عند بعض الأشخاص الذين يواجهون مشاكل في الإنجاب، وذلك من خلال فصل الحيوانات المنوية السريعة عن الحيوانات المنوية البطيئة، والعمل على غسل الحيوانات المنوية السريعة وإدخالها إلى الرحم، في الأيام التي يقوم بها مبيض المرأة بإنتاج أكثر من بويضة ليتم تلقيحها، حيث إن من علامات نجاح هذهِ العملية هي قيام الحيوانات المنوية بالدخول إلى قنوات فالوب من ثم تلقيح البويضة المنتظرة وانغراسها في الرحم لحدوث الحمل الطبيعي.

 

نسبة نجاح عملية التلقيح الاصطناعي


بصورة عامة نسبة حدوث الحمل في التلقيح الصناعي هي 10-20%، حيث تعتمد نسبة النجاح على عدة عوامل، منها:

  • عمر الزوجة وحالتها الصحية.
  • كمية الحيوانات المنوية الموجودة في السائل المنوي الخاص بالرجل، بالإضافة إلى عدد هذهِ الحيوانات المتحركة التي يتم استخدامها في الدورة الواحدة، حيث إن نسبة الحمل في دورتين متتاليتين يعتمد على عدد الحيوانات المنوية المتحركة،فإذا كان عدد الحيوانات المنوية5 ملايين مثلًا، يكون احتمال حدوث الحمل أكثر في الدورة الواحدة من الحيوانات المنوية التي يكون عددها 10 ملايين تقريبًا.