إفرازات ما بعد الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٥ ، ١٤ ديسمبر ٢٠٢٠
إفرازات ما بعد الدورة الشهرية

هل من الطبيعي خروج إفرازات ما بعد الدورة الشهرية؟

مع بدء الدورة الشهرية تبدء البطانة الرحمية بإفراز أنسجة ممزوجة بالدم وتستمر خلال الدورة وحتى تنتهي، ومع ذلك فقد تظهر الإفرازات ما بعد الدورة الشهرية وهذا أمر طبيعي أيضًا، وغالبًا ما يكون لون هذه الإفرازات بنيًّا، ومن الجدير بالذّكر أنّ الإفرازات تتغير من ناحية اللون والقوام خلال الدورة الشهرية، ومع ذلك فقد تكون الإفرازات ما بعد الدورة الشهرية غير طبيعية وخاصةً إذا كانت ذات لون أخضر أو أصفر، مما يستدعي مراجعة الطبيب لمعرفة الأسباب والخضوع للعلاج إذا لزم الأمر.[١]


ما هي أسباب الإفرازات ما بعد الدورة الشهرية؟

أشرنا أعلاه إلى أنّ الإفرازات الطبيعية بعد الدورة الشهرية تكون ذات لون بُنّي أمّا غير الطبيعية فتكون ذات لون أصفر أو أخضر ، وما ينبغي معرفته أنّ الإفرازات ذات اللون البني قد تكون أيضًا ناتجة عن أسباب غير طبيعية، وبجميع الأحوال فإنّ سبب إفرازات ما بعد الدورة يتضمن الآتي:[٢][١]

  • متلازمة تكيس المبايض: تصيب هذه الحالة واحدة من بين 10 إناث، وخاصةً خلال مرحلة الإنجاب وبالإضافة إلى ظهور إفرازات ما بعد الدورة الشهرية فإنّها تسبب اضطراب في فترة الحيض، وظهورحب الشباب، ونمو الشعر في الجسم، وخاصة في منطقة الوجه، واكتساب الوزن الإضافي واسوداد مناطق معينة في جسم المرأة.
  • الأمراض التي تنتقل بالجنس: على الرغم من أنّ بعض هذه الأمراض لا يتسبب بإظهار أيّة أعراض لكنها قد تؤدي إلى ظهور إفرازات بنية اللون بعد الدورة الشهرية، وغالبًا ما تكون ذات رائحة كريهة وقد تكون الإفرازات بيضاء أو صفراء أو خضراء، ويرافق هذه الإفرازات حكة في الأعضاء التناسلية، وتقرحات، وطفح جلدي، وألم عند ممارسة العلاقة الجنسية أو التبول، ومن أبرز هذه الأمراض الكلاميديا والسيلان.
  • طرق منع الحمل: تسبب بعض طرق منع الحمل بظهور إفرازات بعد الدورة الشهرية، ومن أشهرها حبوب منع الحمل، وخاصة خلال الفترات الأولى من استخدامها، وعلى وجه التحديد الحبوب التي تحتوي تركيبتها على هرمون الأستروجين والبروجستيرون، بالإضافة إلى منع الحمل بطريقة اللولب الرحمي، والذي يُشار إلى أنّه يتسبب بإظهار إفرازات ونزيف دموي بعد ما يتراوح 3-6 شهور من استخدامه.
  • الاضطرابات الهرمونية: من المهم حتى يؤدي الجسم وظيفته الطبيعية وجود مستويات طبيعية من الهرمونات، إذ إنّ اختلال مستوياتها يؤدي إلى ظهور العديد من المشاكل الصحية، وعند حدوث اضطراب في الهرمونات الأنثوية قد تظهر الإفرازات ذات اللون البني ويرافقها نزيف من الرحم، وتتسبب العديد من العوامل بهذه الاختلالات الهرمونية بما فيها مرض السكري واضطرابات الغدة الدرقية والكظرية وأمراض الكبد والكلى والأدوية التي تؤثر سلبًا على هرموني الأستروجين والبروجستيرون والضعوطات العصبية.
  • سن الأمل: مع اقتراب المرأة من الدخول في سن الأمل فإنّ مجموعة من التغيرات تحدث، ولعل أبرزها الهبات الساخنة والجفاف في منطقة المهبل، بالإضافة إلى ظهور إفرازات بعد الدورة الشهرية، والتي تكون مضطربة في ذلك الوقت.
  • نزيف الغرس: من الممكن أن تكون الإفرازات ذات اللون البني بعد الدورة الشهرية دلالة على حدوث نزيف الغرس وهو انغراس البويضة الملقحة في الرحم.
  • أكياس المبيض: والتي غالبًا ما تتشكل داخل المبيض وتكون مملوءة بالسوائل، وتتسبب بخروج إفرازات بنية اللون، ونزيف ما بين الدورات الشهرية والألم الحاد في المثانة وفي المعدة وعند ممارسة العلاقة الجنسية.


كيف يمكن التعامل مع إفرازات ما بعد الدورة الشهرية؟

من الجدير بالذّكر أنّ غالبية الإفرازات ما بعد الدورة الشهرية لا تحتاج إلى علاج كونها أمر طبيعي، أمّا تلك التي تكون ناتجة عن أسباب غير طبيعية فهي بحاجة إلى علاجات،:[١] ويمكن التعامل مع إفرازات ما بعد الدورة الشهرية والوقاية من ظهور إفرازات غير طبيعية من خلال الإجراءات الآتية:[٣]

  • الاستحمام يوميًا، والحفاظ على جفاف منطقة الأعضاء التناسلية.
  • من الضروري ارتداء الملابس الداخلية التي تسمح بمرور الهواء وتهوية المناطق التناسلية.
  • الابتعاد عن استخدام منتجات النظافة الشخصية المعطرة ولا يُنصح باستخدام الغسولات المهبلية.
  • الابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة سواءً الملابس الداخلية وملابس ارتداء الدراجات والسباحة لفترات طويلة.
  • غسل المناطق التناسلية بالطريقة الصحيحة بعد استخدام الحمام وذلك من خلال المسح والغسل من الجهة الأمامية إلى الجهة الخلفية، وذلك لمنع انتقال البكتيريا إلى منطقة المهبل.
  • الابتعاد عن استخدام المواد التحسسية، بما فيها دواء الغسيل، والواقيات الذكرية والأنثوية التي تحتوي على مادة اللاتكس.


أسئلة شائعة

هل من الممكن أن تظهر أعراض غير الإفرازات المهبلية بعد الدورة؟ وما سبب ذلك؟

نعم، من الممكن أن تظهر بعد الدورة الشهرية عدة أعراض، ومنها التشنجات البطنية وهي حالة لا تستدعي القلق إذ إنّها تنتج عن عملية الانغراس بعد العلاقة الجنسية؛ وهي انغراس البويضة الملقحة في بطانة الرحم، ومن الممكن أن تحدث هذه التشنجات الخفيفة لدى النساء صغيرات العمر وتزداد حدتها كلما تقدمت المرأة في العمر، وعلى الرغم من أنّ هذه التشنجات شائعة الحدوث لكنها تستدعي مراجعة الطبيب كون هذه التشنجات قد تكون ناتجة عن التهاب في بطانة الرحم أو الأورام الليفي، وخصوصًا بعد استمرارها لأسبوع بعد الدورة .[٤]

هل الإفرازات المهبلية تنتج عن الإصابة بسرطان المهبل أم لا؟

من الممكن ألا يتسبب سرطان المهبل بإظهار أية أعراض وخاصة في مراحله المبكرة، ومع ذلك فإنّ أكثر أعراض سرطان المهبل شيوعًا هي النزيف المهبلي، ويمكن أنّ تكون الإفرازات المهبلية غير الطبيعية دلالة على الإصابة بسرطان المهبل ويرافقها ألم في الحوض، وألم بعد الجماع.[٥]

لماذا تظهر الإفرازات المهبلية؟ هل لها وظيفة؟

تظهر الإفرازات المهبلية بطريقة طبيعية من الجسم وذلك بهدف دعم الجهاز التناسلي الأنثوي من خلال حماية المهبل من الإصابة بعدوى والمساهة في الحفاظ على نظافته.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Kristeen Cherney (2019-05-14), "Is It Normal to Have Discharge After My Period?", healthline.com, Retrieved 2020-11-15. Edited.
  2. Jenna Fletcher (2020-09-04), "What does brown discharge after a period mean?", medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-11-15. Edited.
  3. amilydoctor.org editorial staff (2018-10-12), "Vaginal Discharge", familydoctor.org, Retrieved 2020-11-15. Edited.
  4. Colleen de Bellefonds (2020-05-06), "Are Cramps After My Period Normal?", whattoexpect.com, Retrieved 2020-12-01. Edited.
  5. "Vaginal Cancer: Symptoms and Signs", cancer.net, 2020-04-01, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  6. Traci C. Johnson, MD (2020-05-28), "Vaginal Discharge: Whats Abnormal", webmd.com, Retrieved 2020-11-24. Edited.