افرازات شفافة بعد الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٩
افرازات شفافة بعد الدورة

الدورة الشهرية

تُعرّف الدورة الشهرية بأنّها؛ نزيف شهري للمرأة، تتراوح فترته التي تسمى بفترة الحيض من ثلاثة إلى سبعة أيام، وهذه هي الفترة الطبيعية وما دون ذلك يجب على المرأة التي تعاني من طول الدورة الشهرية مراجعة الطبيب، لمعرفة سبب طول المدة، وتحدث الدورة الشهرية نتيجة انسلاخ بطانة الرحم التي تراكمت بسبب التغييرات في مستويات هرموني الأستروجين والبروجسترون، تجهيزًا لحدوث الحمل بتخصيب البويضة الناضجة التي ينتجها إحدى المبيضين بفترة تسمى فترة الإباضة، ففي حالة عدم تخصيب البويضة، فإنّها يجب أن تخرج من الجسم بانسلاخ بطانة الرحم، الذي يُؤدي إلى نزيف حيضي من فتحة صغيرة بالمهبل ليتخلص الجسم منها كاملة والاستعداد لدورة شهرية أخرى، وتُحسب الدورة الشهرية الخاصة بكل امرأة من أول يوم من آخر دورة، لأول يوم من الدورة التي تلتها، وتختلف الدورة بين الإناث بطول مدتها وغزارة نزيفها وشدة الألم الذي يكون نتيجة تقلصات وتشنجات بالرحم، بالإضافة لاختلافها بالأعراض الأخرى التي ترافقها.[١]


إفرازات شفافة بعد الدورة الشهرية

تُعد الإفرازات المهبلية أهم عملية لتنظيف الجهاز التناسلي الأنثوي، لأنّ هذهِ الإفرازات تحتوي على البكتيريا والخلايا الميتة الموجودة في الجسم من خلال هذا السائل الذي يُفرز من غُدد المهبل وعنق الرحم، للتخلص من الأجسام غير المرغوب فيها في الجسم، وبالتالي الحفاظ على بقاء منطقة المهبل نظيفة ومُعقمة ومحمية من الإصابة بأي عدوى، بالإضافة إلى بقائها رطبة، لذلك فإنهُ من الطبيعي وجود إفرازات مهبلية، بل إنهُ من الأمور الصحية للجسم، ولكن يجب العلم بوجود أنواع متعددة من الإفرازات تختلف عن بعضها البعض؛ إذ تختلف في الكمية والرائحة واللون مع اختلاف مراحل الدورة الشهرية، أو المراحل التي تمُر بها الأنثى عمومًا؛ إذ قد تزيد كمية الإفرازات المهبلية أثناء عملية التبويض أو الحمل أو عند حدوث الإثارة الجنسية أو قبل وبعد الدورة الشهرية، بالإضافة إلى أنّ هذهِ الإفرازات قد تتغير كُليًا أثناء فترة الحمل، ولكن يجب على المرأة التي تتعرض لنزول هذهِ الإفرازات ألّا تشعُر بالقلق، إلّا في حال ملاحظة إفرازات غير طبيعية، عندها قد يحق للمرأة أن تشعر بالقلق بالأخص، إذا كانت الإفرازات مُصاحبة لعدة عوارض؛ كالحكة أو الحرقان، لذلك يجب على المرأة التوجه إلى طبيب النسائية بأسرع وقت في حال مُلاحظة هذا النوع من الإفرازات،[٢] وغالبًا ما يكون سبب الإفرازات الشفافة دليل على الإباضة التي تحدث في الأيام ما بين 11و21 يوم بعد أول يوم من الدورة بسبب ارتفاع مستويات هرمون الأستروجين اللازمة للإباضة.[٣]


أسباب الإفرازات المهبلية بعد الدورة الشهرية

قد تخرج إفرازات مختلفة في لونها وكثافتها بعد الدورة الشهرية، بسبب تقلب الهرمونات بعدها، ومن الأسباب الأخرى لخروج الإفرازات بعد الدورة الشهرية ما يلي:[٤]

  • وجود بقايا من الدم القديم: وهو من أكثر الأسباب شيوعًا لإفرازات بعد الدورة، التي قد تظهر في غضون عدة أيام بعد توقف الدورة الشهرية وعادةً ما تكون إفرازات خفيفة.
  • الإباضة: في الدورة الطبيعية التي تستغرق 28 يومًا يمكن أن تكون الإباضة في غضون أسبوعين بعد اليوم الأول من الدورة الشهرية، وعند زيادة هرمون الأستروجين بعد الحيض، تبدأ إفرازات واضحة مائلة للون الأبيض، تخرج من عنق الرحم.
  • تناول حبوب منع حمل: تزيد موانع الحمل الفموية مستويات الأستروجين والبروجيسترون في الجسم، ممّا يزيد من الإفرازات المهبلية طوال الشهر.
  • الإصابة بالالتهاب المهبل الجرثومي: بالرغم من أنّه من الطبيعي وجود بكتيريا نافعة في منطقة المهبل، لكن في حالة حدوث خلل في توازن البكتيريا، سيُؤدي ذلك لحدوث التهابات في المنطقة، ويتسبب بظهور أعراض مرافقة؛ كالحكة والاحمرار بالإضافة لإفرازات بلون رمادي.
  • الإصابة بعدوى الخميرة: ممكن أن تحدث عدوى الخميرة بعد الدورة الشهرية أو قبلها، وغالبًا ما تتسبب بأعراض الحرقة وإفرازات سميكة تُشبه قطع الجبن.
  • الأمراض المنقولة جنسًا: قد تتسبب الأمراض المنقولة جنسيًا بإفرازات صفراء أو خضراء بالإضافة، للتسبب برائحة كريهة في المهبل، ومن الأمراض المنقولة جنسيًا؛ الكلاميديا، والسيلان، وداء المشعرات.

ويوجد أسباب أخرى للإفرازات التي لا تستدعي القلق؛ إذ تعدّ طبيعية ومنها ما يأتي:[٥]

  • ممارسة تمارين رياضية شاقة.
  • التعرض للقلق والتوتر والإجهاد النفسي.
  • الإثارة الجنسية وبعد ممارسة النشاط الجنسي.
  • تغييرات في نمط الغذاء.
  • التعرض لعمليات جراحية في عنق الرحم أو الأعضاء القريبة.
  • تناول بعض الأدوية الجديدة.


أنواع الإفرازات المهبلية

تختلف ألوان الإفرازات المهبلية باختلاف سببها فمن هذه الإفرازات ما يدل لونها على حالة طبيعية، ومنها ما يدل على أمراض وحالات تستدعي زيارة الطبيب، ومن الإفرازات التي تُعطي مؤشرًا لوجود حالة مرضية عند الأنثى ما يلي:

  • إفرازات خضراء: يعود السبب الأكثر وضوحًا وشيوعًا للإفرازات الخضراء وجود عدوى منقولة جنسيًا والمعروفة بداء المشعرات، وغالبًا ما تُرافق الإفرازات الخضراء رائحة كريهة، وقد تكون خضراء مصفرة، وتسبب ألم عند الجماع والتبول، بالإضافة للشعور الدائم بعدم الراحة؛ إذ تشعر المصابة بداء المشعرات بحكة ووهج في المنطقة التناسلية بالإضافة لألم بمنطقة الحوض، بسبب احتمال انتقال البكتيريا إليه والتسبب بالتهابه، ويمكن تشخيص داء المشعرات بسهولة، بأخذ عينة من الإفرازات، ثم إجراء فحوصات مخبرية للكشف عن الجرثومة المنقولة جنسيًا المسببة للمرض، وقد يترافق التهاب المهبل الجرثومي وداء السيلان مع الإصابة بداء المشعرات، ويمكن علاج هذه الأمراض بالمضادات الحيوية المناسبة بالجرعات اللازمة، أمّا في حالة وجود جسم غريب فيجب إزالته أولًا ثم إعطاء المضاد الحيوي، للتأكد من علاج أيّ عدوى محتملة، وقد يصاحب الإفرازات الخضراء مجموعة من الأعراض التي قد تكون شديدة أو بسيطة، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٦]
    • ألم تناسلي وحرقان.
    • نزيف خفيف من المهبل.
    • ألم أثناء الجماع.
    • حكة مهبلية.
    • إسهال.
    • حمّى.
    • طفح جلدي.
  • إفرازات صفراء: إن الإفرازات الصفراء عديمة الرائحة، تعدّ إفرازات طبيعية، وقد يكون إفراز أبيض مختلط مع البول، ولكن بحالة وجود رائحة كريهة فقد يكون مؤشرًا للإصابة بعدوى منقولة جنسيًا وهي عدوى بكتيرية، ومن هذه الأمراض:[٧]
    • داء المشعرات: وتشعر المصابة بحكة وألم أثناء التبول بالإضافة لرائحة كريهة.
    • الكلاميديا: وهي من الأمراض المنقولة جنسيًا نادرًا ما تتسبب بظهور أعراض تنبه المصابة إلى ضرورة العلاج.


المراجع

  1. "What happens during the typical 28-day menstrual cycle?", womenshealth,2018-3-6، Retrieved 2019-11-26. Edited.
  2. "Vaginal Discharge: What’s Abnormal?", webmd, Retrieved 2019-11-26. Edited.
  3. Joana Cavaco Silva (2018-4-26), "What does it mean when you have a lot of clear watery discharge?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-26. Edited.
  4. Kristeen Cherney (2019-5-14), "Is It Normal to Have Discharge After My Period?"، healthline, Retrieved 2019-11-26. Edited.
  5. Rachel Nall (2019-5-28), "Clear, Stretchy Discharge: What Does It Mean"، healthline, Retrieved 2019-11-26. Edited.
  6. Healthgrades Editorial Staff, "Green Vaginal Discharge"، healthgrades, Retrieved 2019-11-26. Edited.
  7. MaryAnn De Pietro (2018-3-7), "What do different types of vaginal discharge mean?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-26. Edited.