إفرازات مدممة بعد الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٦ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
إفرازات مدممة بعد الدورة

    تخرج من المهبل إفرازات عديدة وهي غالبًا ما تسبب للنساء ضيقًا وحرجًا شديدين، ولكنهن لا يعلمن بأنها تعمل على تنظيف المهبل وإخراج البكتيريا والخلايا الميتة منه، فهي مفيدة المرأة وطبيعية جدًا، إلا أن بعض الإفرازات تكون غير طبيعية وتوحي بأن هناك مرضًا أو عدوى يجب الانتباه لها، لذلك عليكِ سيدتي الانتباه جيدًا وأخذ الحيطة والحذر.   فإن شعرتِ باختلافٍ في لون الإفرازات أو رائحتها فاعلمي أن هناك خللًا ما، وعليكِ مراجعة طبيبتك الخاصّة لعلاجها.   أما الإفرازات الطبيعية فتكون عادةً بنية اللون وتظهر بعد انتهاء الدورة مباشرة وتكون لتنظيف الرحم مما تبقى به من دماء، فتخرج على شكل إفرازات بنية وهي طبيعية للغاية فلا داعٍ للقلق منها.   وقد تخرج إفرازات بنية يصحبها نقاط دم حمراء، وهذا النوع من الإفرازات قد يكون طبيعيًا في حالة فترة التبويض أو في بداية الحمل، ولكن يجب الانتباه!   فإن رافقت هذه الإفرازات آلامٌ في البطن أو حكة في المنطقة الحساسة أو خرجت بعض نقاط دم بعد عملية الجماع وإن كانت رائحة هذه الإفرازات كريهة وكميتها أكثر مما اعتدتِ عليه، فهنا لا بدّ أن تدركي بأن هناك خللًا ما ويجب معالجته.   وعلى أي حال فإن الإفرازات الطبيعية لن تستمر أكثر من ٤٨ ساعة، فإن استمرت لأكثر من يومين فهنا يجب التدخل الطبي والاستفسار عن الخلل، وإن كانت هذه الإفرازات عند فتاة لم تبلغ الواحد عشرة عامًا فإن الأمر غير طبيعي ويوجب التدخل الطبي.  

الخلل يكون عادةً نتيجة عوامل متعددة لعل أهمها:


  • عدم انتظام الدورة الشهرية وخربطة في الهرمونات.

• العقاقير المضادة البكتيريا وحبوب منع الحمل.

• استخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل.

• تناول بعض الأدوية دون وصفة طبية.

• الأمراض الجنسية.

• مرض السكري الذي يعمل على تقليل المناعة والإصابة بالالتهابات.

• الصابون أو مواد معطرة تستخدم لهذه المنطقة والتي تحتوي عادة على مواد كيميائية.

• التهابات الرحم والمهبل والفطريات التي قد تصيب الجهاز التناسلي.

• الأورام التي تصيب الرحم.  

وهذه الأسباب تؤدي إلى وجود إفرازات مدممة غير طبيعية وبالتالي عليكِ إيجاد حل لها ومحاولة علاجها، وحاولي قدر المستطاع الوقاية وحماية نفسك منها ويكون ذلك باتباع الطرق التالية:


  أولًا: غسل المهبل بماءٍ دافئ واستخدام صابون طبي غير معطر ولا يحتوي على المواد الكيميائية.

ثانيًا: إزالة شعر المنطقة الحساسة بوسيلة آمنة وإبقائها نظيفة دائمًا.

ثالثًا: ارتداء ملابس داخلية قطنية فضفاضة، وتجنب الملابس غير القطنية والضيقة.

رابعًا: إبقاء المنطقة ناشفة تمامًا.

خامسًا: في حال كانت الدورة الشهرية غير منتظمة فيجب مراجعة طبيبة وأخذ العلاج اللازم لتنظيمها.   ولكن في حالة استمرار الإفرازات المدممة واستمرار آلام البطن الشديدة فعليك مراجعة الطبيب الذي سيعمل على تشخيص حالتك جيدًا وفحص الفرج والمهبل وأخذ عينات من الإفرازات وفحصها ودراستها وإعطائك العلاج المناسب، فقد يكون سبب هذه الإفرازات خطيرًا جدًا كسرطان الرحم؛ فمن أعراضه إفرازات دموية وألم شديد في البطن..