بداية الشهر الخامس من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٤ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٩
بداية الشهر الخامس من الحمل

بداية الشهر الخامس من الحمل

لعلّ أهم ما يميّز الشهر الخامس من الحمل هو إحساس الأم ببدء حركات الجنين داخل رحمها، وبالطبع يشكل هذا الحدث فرصةً سعيدةً للأم للتواصل مع المخلوق الصغير داخلها، ومن ناحية أخرى تطرأ الكثير من التغيرات الجسدية السريعة على الأم، فيبدأ بطنها بالنمو، كذلك ستشعر بالوزن الإضافي للجنين، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على ظهرها، ومع حلول نهاية الشهر الخامس يستقر الطفل بنمط منتظم من النشاط والنوم، وقد تجد الحامل أن الطفل يكون أكثر نشاطًا عندما تحاول الراحة والنوم، وقد تحتاج بعض النساء المعرضات لخطر كبير لحدوث تشوهات إلى أخذ عينة من الحبل السري؛ للتأكد من عدم وجود تشوهات في الكروموسومات، أو لمتابعة حالة الجنين إذا كانت هناك مشكلة معينة قبل الولادة.[١]


تغيرات تطرأ على الأم خلال الشهر الخامس

قد تعاني الأم من العديد من الأعراض والعلامات خلال الشهر الخامس من الحمل، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الأوردة في القدمين تبدو أكثر ظهورًا، وقد تغدو الأم عرضةً للإصابة بالدوالي في حال كانت من ذوات الوزن الزائد.
  • معاناة الأم من آلام في القدمين عند الوقوف لفترات طويلة من الزمن.
  • المعاناة من آلام في الظهر.
  • ازدياد وزن الأم.
  • شعر الأم يصبح سميكًا ولامعًا، كما يقلّ عدد الشعر المتساقط خلال فترة الحمل.[٣]
  • أظافر الأم تصبح هشّةً بعض الشيء خلال هذه الفترة.[٣]
  • تقلب مزاج الأم خلال هذه الفترة، وازدياد المخاوف والقلق حيال كونها ستصبح أمًا عما قريب.
  • تكون الأم عرضةً للإصابة بالطفح الجلدي.
  • زيادة شهية الأم.
  • شعور الأم بحركة الجنين: إن واحدةً من أمتع التغيرات التي تطرأ خلال الشهر الخامس من الحمل هي شعور الأم بحركة الجنين، ويحدث ذلك بصورة خاصة بين الأسبوعين 16-20، وقد تواجه الأمهات لأول مرة صعوبةً أكبر في تحديد هذا الإحساس، الذي يبدو وكأنه ريشة تضرب داخل الرحم، أو الشعور بفقاعات غاز في البطن، مقارنةً بالأمهات اللائي لديهن أطفال، كما قد تشعر الأم التي أنجبت من قبل بالحركة قبل الأسابيع القليلة الأولى، ويمكن أن يحدد موضع الطفل في الرحم أيضًا مدى الشعور بالحركة الأولى.
  • الشعور بحرقة المعدة: إن حموضة المعدة من أعراض الحمل القليلة التي تستمر من بداية الحمل حتى نهايته، ويرجع سبب ذلك إلى أنّه في عمر 20 أسبوعًا من الحمل يكون الطفل المتنامي على مستوى السرة تقريبًا ثم يبدأ بالصعود باتجاه المعدة، بالإضافة إلى استرخاء العضلة العاصرة للمريء، وهي المجموعة العضلية بين المريء والمعدة، مما يسمح للحمض في المعدة بالارتفاع إلى المريء، وهذا يؤدي إلى حرقة في المعدة، وتُعدّ بعض مضادات الحموضة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية آمنةً أثناء الحمل، لكن يجب استشارة الطبيب قبل تناولها.
  • حدوث تغيرات في الثدي: يستمر حجم الثدي بالازدياد طوال فترة الحمل، وفي الأسبوع العشرين من الحمل تقريبًا سيبدأ الثديان بإنتاج اللبأ، وهو السائل الكثيف المصفر الذي يغذي الطفل مبدئيًا بعد الولادة، إلى أن يُنتج اللبن، لذلك خلال هذه الفترة قد تلاحظ الحامل تسرب بضع قطرات من الثديين، ويصبح لون الحلمات أغمق، كما قد تزداد التعرجات الصغيرة حول الحلمتين، والتي تسمى غدد الحليب، وقد تلاحظ أيضًا ظهور الأوردة البارزة أسفل الجلد مباشرةً، وقد تتشكل علامات التمدد.
  • حدوث تغيرات في الفم: يؤثر الحمل على جميع أنسجة الجسم، بما في ذلك الأنسجة داخل الفم، ويُعد الحمل بين 16-24 أسبوعًا هو أفضل وقت للحصول على رعاية للأسنان للحامل؛ لأن جميع أعضاء الطفل الرئيسة قد تشكلت، ولم يكبر بعد بما يكفي ليجعل الجلوس على كرسي طبيب الأسنان غير مريح، ويمكن أن يسبب التهاب اللثة الذي يحدث أثناء الحمل -وهو التهاب في اللثة يرتبط بارتفاع مستويات هرمون الاستروجين- نزيف اللثة في الأسبوع العشرين، ويمكن أن تساعد المحافظة على نظافة الأسنان وتنظيفها باستخدام فرشاة ناعمة في تقليل نزيف اللثة، وعلى الرغم مما يعتقد البعض فإنه ليس من الشائع للحامل أن تفقد أسنانها أثناء الحمل.
  • حدوث تغيرات في الجلد: إن زيادة مستويات هرموني الإستروجين والبروجسترون وزيادة إنتاج صبغة الميلانين قد تسبب تغميق مناطق في الجلد عند الحامل، ويحدث ذلك عند حوالي 90% من النساء الحوامل، وهذا ما يُعرف بقناع الحمل، ويحدث هذا القناع في العادة حول الخدين والجبهة والأنف، كما قد تلاحظ الحامل أيضًا تكوين خط داكن يمتد من عظمة العانة إلى السرة.


تغيرات تطرأ على الجنين خلال الشهر الخامس

ستطرأ على الجنين التغيرات التالية خلال الشهر الخامس من الحمل:[٤][٥]

  • سيتضاعف وزن الجنين خلال الأسبوعين الأخيرين من الشهر الخامس، وسيزن 0.23- 0.45 كغم.
  • سيبلغ طول الجنين نحو 25 سم.
  • ستكون الأوعية الدموية مرئيةً داخل الجلد الشفاف للجنين.
  • امتلاك الجنين لبصمات أصابع فريدة يحدث خلال هذا الشهر.
  • تكون ساقا الجنين غير متناسبتين مع بقية جسده؛ لأنهما تكونان أطول من ذراعيه.
  • بدء الأسنان بالنمو والتشكل، وسيستفيد الجنين بشكل رئيس من الفلوريد الذي تحصل عليه الأم عند شرب الماء.
  • ازدياد حركة الجنين داخل الرحم.
  • تغطية بشرة الجنين بطبقة دهنية بيضاء.
  • الكليتان لدى الجنين تعملان بشكل كامل خلال هذه الفترة.
  • خلال الشهر الخامس يتطور الجهاز التناسلي للجنين، بالتالي تحديد جنسه.
  • يبدأ شعر الطفل بالنمو خلال هذا الشهر، ويكون هذا الشعر ناعمًا ويحمي الطفل، وعادةً ما يسقط في نهاية الأسبوع الأول من عمر الطفل.


نصائح متعددة للحامل خلال الشهر الخامس

توجد بعض الأمور التي ينبغي على الأم القيام بها خلال هذه الفترة، وتشمل الآتي:[٦]

  • ارتداء الملابس المريحة بما يتلاءم مع كبر بطن الأم، وينبغي أيضًا أن تحرص الحامل على ارتداء الملابس المصنوعة من القطن والكتان.
  • تجربة أوضاع النوم التي تعزز النوم المريح.
  • المواظبة على ممارسة التّمارين الرياضيّة، خاصةً تمارين المشي وتمارين كيجل التي تقوي عضلات الحوض.
  • الاستمرار بتناول المواد الغذائية الغنية بالألياف لمكافحة الإمساك.
  • التحدث مع الجنين على الدوام.
  • الحفاظ على نظافة الفم.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم.

في المقابل ينبغي على الأم الابتعاد عن الأمور التالية:[٦]

  • تجنب ردود الفعل المفاجئة، مثل الجلوس أو الوقوف المفاجئ؛ لأنّها قد تؤدي إلى هبوط الضغط الذي يسبّب الشعور بالغثيان والدوخة.
  • تجنب شرب القهوة أو الكحول، كذلك فإن التدخين السلبي قد يؤثر على الجنين.
  • الابتعاد تمامًا عن تعاطي المخدرات.
  • عدم تناول أي أدوية قبل استشارة الطبيب.
  • الابتعاد عن المواد الكيميائية الضارة.
  • عدم رفع الأشياء الثقيلة.

كما توجد بعض النصائح الغذائية التي يجب على الحامل اتباعها خلال الشهر الخامس، ومنها ما يأتي:[٦]

  • إضافة الكثير من الخضروات الورقية والخبز والحليب والحبوب المدعمة بالكالسيوم إلى النظام الغذائي، إذ يجب على المرأة الحامل تناول 1000 ملجم من الكالسيوم في اليوم.
  • تناول ما يعادل 27 ملغ/يوم من الحديد، إذ يساعد على إنتاج خلايا الدم الحمراء، وتشمل الأطعمة التي تحتوي على الحديد الحبوب الكاملة، والأسماك، والخضروات الورقية الخضراء، والفواكه المجففة، والفاصولياء.
  • تناول 600 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميًا؛ فهو يمنع الإعاقات الخلقية المتعلقة بالدماغ والعمود الفقري عند الطفل، ويمكن إضافة الخضروات الورقية، والفاصولياء، والعدس، والمكسرات، وفواكه الحمضيات.
  • تناول 600 وحدة دولية من فيتامين D يوميًا؛ فهو يعزز البصر، ويقوي العظام والأسنان، ويُعدّ السلمون والحليب المدعم بفيتامين D من مصادر هذا الفيتامين.
  • إضافة الأطعمة الغنية بفيتامين A إلى النظام الغذائي، وهذا يشمل الخضار البرتقالية أو الصفراء، والخضروات الورقية، والكبد، والحليب.
  • تجنب تناول الأسماك، مثل: سمك أبو سيف، وسمك القرش، وسمك الإسقمري، والسمك الذي يحتوي على نسبة عالية من الزئبق.
  • تجنب تناول الحليب غير المبستر والجبن.
  • تجنب تناول الأطعمة المقلية والتوابل؛ لأنها يمكن أن تؤدي إلى تفاقم حرقة المعدة.


المراجع

  1. SickKids staff (11-9-2009), "Pregnancy: The fifth month"، aboutkidshealth, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  2. Laura Candelaria, "5 Months Pregnant Symptoms"، livestrong, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Elana Pearl Ben-Joseph, MD (6-2018), "10 Things That Might Surprise You About Being Pregnant"، kidshealth, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  4. Kate Shkodzik, MD , "19 Weeks Pregnant"، flo.health, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  5. Traci C. Johnson, MD (9-9-2018), "The Second Trimester: Your Baby's Growth and Development in Middle Pregnancy"، webmd, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت Dr. Vimee Bindra (MBBS, MS, MHA) (4-9-2019), "5 Months Pregnant: Symptoms, Baby Development And Diet Tips"، momjunction, Retrieved 4-10-2019. Edited.