فوائد هرمون الاستروجين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ١٦ يوليو ٢٠١٨
فوائد هرمون الاستروجين

هرمون الأسترجين: هو الهرمون الأنثوي الذي يعمل المبيض على إفرازه ويتوقف هذا الهرمون يفرزه جسم الأنثى عندما تبلغ سن اليأس، وتعد الإستروجينات الطبيعية عبارة عن هرمونات ستيرويديه، كما أن هذا الهرمون يفرز جميع أجسام الفقاريات بمختلف أنواعها وصنف من الحشرات.

 

ولهرمون الإستروجين العديد من الفوائد منها:


بالنسبة للإناث:

يكمن هرمون الإستروجين عند الأنثى قبل فترة البلوغ، وذلك يكون بسبب تحضير جسد ورحم الأنثى ومبايضها لفترة البلوغ.

يقوم هرمون الأستروجين في المساعدة على تنظيم مواعيد الدورة الشهرة عند النساء، وذلك لأنه هو المسؤول عن عملية الإباضة، فهو يعمل تعزيز وتقوية البويضات التي يصدرها المبيض مرة في كل شهر.

عند بلوغ الأنثى ترتفع نسبة هرمون الإستروجين عندها وذلك ليعمل على تنظيم الكثير من العمليات في جسدها والتي تخص عملية الحمل.

يزيد من رغبة الأنثى في ممارسة الجنس.

يقوم هرمون الإسترجون على  تنمية الأعضاء التناسلية والجنسية مثل الثديين والأرداف لدى الأنثى، وذلك لأن هذا من ضمن أعماله الأساسية.

تقوم بعص النساء بالجوء لأخد هرمون الإستروجين من خلال تناول الأدوية الصناعية، وذلك عند تعرض بعض النساء لنقص في هرمون الإستروجين، أو رغبتهم في عدم الحمل ومنعه، وذلك لأنه يستخدم هرمون الأستروجين في صناعة عقاقير منع الحمل.

يعمل هرمون الإسترجين على تحديد نسبة بلوغ جسد الأنثى لفترة سن اليأس، وذلك لأن المبايض تتوقف عن أداء عملها نتيجة إنخفاض مستوى هرمون الإستروجين في أجسادهم، فينقطع عنهم الطمث ولا تستطيع الأنثى الإنجاب.

يعمل على تهيئة وتحضير الرحم خلال كل شهر لإحتمالية وجواز حدوث عملية الإنجاب، وذلك لأن هرمون الإستروجين يرفع من معدل كثافة بطانة الرحم قبل حلول موعد الدورة الشهرية، وذلك لجواز إلتصاق بويضة بجدار الرحم فتحدث عملية الحمل، وبفضل هرمون الإستروجين يكون الرحم مهيئ للحمل.

يعمل على وقاية جسد الأنثى من التعرض للإصابة لمختلف أنواع الأمراض القلبية، ويعمل على الحفاظ على مستوى الكالسيوم المتواجد في العظام، ولكن في حال بلوغ النساء فترة  سن اليأس يصبحن أكثر عرضتًا للإصابة بمثل هذه الأمراض.

 

بالنسبة للذكور:

يعمل على زيادة إفراز نسبة الحيوانات المنوية السليمة في جسم الرجال.

يعمل على تنظيم أداء الخصيتين.

يوجد بعض الذكور والرجال يعانون من إنخفاض نسبة إفراز هرمون الإستروجين في أجسادهم، وهذا هو أحد أسباب تعرض الإناث للكثير من الأمراض الخطيرة والمشاكل الصحية مثل التأخر في عملية الحمل والولادة ولكن نجن سنرشدك في هذا المقال على بعض الطرق التي تساعد في زيادة نسبة إفراز هرمون الإستروجين في الجسم، ومن هذه الطرق:

تناول الأطعمة الصحية التي تتضمن في تركيبتها على هرمون الإستروجين.

تناول المأكولات التي تتضمن وبكثرة على البروتينات والمعادن الضرورية والفيتامينات، ومن أهمها الخضار والفاكهة الفرش.

الإكثار من شرب المار والسوائل مثل العصائر الطبيعية.

تناول المأكولات البحرية وبالأخص الأسماك والمأكولات التي تتضمن على فيتامين د.

تناول البقوليات التي تتضمن في تركيبتها على هرمون الإستروجين الطبيعي.

عدم الإكثار من تناول الأطعمة التي تتضمن على الكربوهيدرات والسكريات والشحوم بنسب مرتفعة.