أين توجد الدهون الثلاثية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩

الدهون الثلاثية

يحوّل الجسم السعرات حرارية التي لا يحتاجها إلى استخدامها فورًا إلى الدهون الثلاثية، ويجرى تخزين الدهون الثلاثية في الخلايا الدهنية، ثم تفرز الهرمونات الدهون الثلاثية للحصول على الطاقة بين الوجبات، والدهون الثلاثية هي نوع من الدهون الموجودة في الدم، وقد تصبح لدى الشخص نسبة عالية من الدهون الثلاثية (ارتفاع الدهون الثلاثية في الدم) إذا كان الشخص يأكل بانتظام سعرات حرارية أكثر مما يحرق، تحديدًا عند تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات.[١]


مصادر الدهون الثلاثية

هناك أنواع من الأطعمة التي تسبب ارتفاع الدهون الثلاثية، ومنها ما يلي:[٢]

  • السكر، يُعدّ مصدرًا شائعًا للدهون الثلاثية المرتفعة، ومنها السكريات البسيطة -مثل الفركتوز-، ويسهّل تناول الكثير من الفركتوز، ويؤدي ذلك إلى زيادة الوزن، وتطور مقاومة الأنسولين، مما قد يؤدي إلى زيادة السكريات في الدم، وهو عامل خطر يسهم في الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، لأنّه يتجاوز إشارات التشبع الجسمي، ويوجد الفركتوز الطبيعي في الفاكهة، وتؤثر الألياف الموجودة في الفاكهة في عملية الهضم، وهذا لا يعني عدم تناول الفاكهة، فالفواكه تكون خيارًا صحيًا للأكل؛ إذ تحتوي على الفيتامينات، والمعادن، والألياف، والماء، وشراب الذرة عالي الفركتوز، إلا أنه إذا كان الشخص يعاني من ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية، أو مرض السكري فيمكن الحصول على حصتين من الفواكه يوميًا، وتتضمن السكريات المضافة الأخرى التي يجب تناولها بشكل أقل تكرارًا: شراب الذرة، والعسل، والسكروز، والجلوكوز، والفركتوز، أو المالتوز المدرجة ضمن المكونات الأولى، كما يمكن تقليل تناول بعض الأطعمة؛ مثل: الحلوى، والآيس كريم، والزبادي المحلى بنكهة، والعصائر المحلاة، وغيرها من المشروبات، والحبوب، والعسل، والدبس، والمربى، والهلام، والفواكه المعلبة.
  • الدهون المشبعة وغير المشبعة، توجد الدهون المشبعة في الأطعمة المقلية، واللحوم الحمراء، ولحم الدجاج، وصفار البيض، ومنتجات الألبان عالية الدسم، والزبدة، والشحم، والسمن، والوجبات السريعة. والدهون المشبعة صلبة في درجة حرارة الغرفة، والدهون المُحوّلة هي دهون مهدرجة، وتوجد في العديد من الأطعمة المعلبة؛ مثل: الرقائق، والكعك، والفشار المحضّر بالمايكرويف، والمعجنات. والدهون غير المشبعة موجودة أيضًا في السمن النباتي، والأطعمة المقلية، والوجبات السريعة، ويمكن الحد من تناول الأطعمة الغنية بالزيت المهدرج جزئيًا، ويمكن استبدال البروتينات الخالية من الدهون بها؛ مثل: لحم الدجاج الأبيض دون جلد، والأسماك، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والبيض، والبقوليات، والخيارات الجيدة للزيت؛ هي: زيت الزيتون، وزيت الكانولا، وزيت الفول السوداني.
  • الحبوب المكررة أو الأطعمة النشوية، قد تحتوي الحبوب المكررة أو المعالجة على نسبة سكريات إضافية، وعادة ما تكون مصنوعة من الدقيق الأبيض، وتؤدي إلى زيادة الدهون الثلاثية، ويجب الحد من تناول الخبز الأبيض المخصّب، أو المُبيّض، أو خبز القمح، أو المعكرونة، وعدم تناول الحبوب السكرية، والأرز، والخبز، والبيتزا، والمعجنات، والفطائر، والكعك، وتتضمن الأطعمة النشوية الخضروات عالية النشا؛ مثل: البطاطا، ويمكن اختيار الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة بنسبة 100٪، والأرز طويل الحبة بدلاً من الأرز العادي والخضروات غير النشوية.
  • الكحول، يؤدي الإفراط في تناول الكحول إلى زيادة إنتاج الدهون الثلاثية في الكبد.
  • الأطعمة عالية السعرات الحرارية، تؤثر زيادة السعرات الحرارية في مستويات الدهون الثلاثية، ويجب الانتباه إلى السعرات الحرارية المستهلكة، والحد من تناول سعرات حرارية أكثر مما يمكن حرقه من خلال النشاط الجسمي، ويمكن تتبع كمية السعرات الحرارية.


مستويات الدهون الثلاثية

مستويات الدهون الثلاثية الطبيعية عند البالغين الأصحاء هي:[٣]

  • طبيعي: أقل من 150 mg/dl.
  • خط الحدود العليا: 151-200 mg/dl.
  • عالية: 201-499 mg/dl.
  • عالية جدًا: 500 mg/dl أو أعلى.
  • ترتبط مستويات الدهون التي تزيد على 200 mg /dl بزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، والموت.


المراجع

  1. "Triglycerides: Why do they matter?", www.mayoclinic.org,13-9-2018، Retrieved 9-5-2019.
  2. Elizabeth Woolley (7-6-2018), "What Types of Foods and Beverages Cause High Triglycerides?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 9-5-2019.
  3. "Triglycerides & Heart Health", my.clevelandclinic.org, Retrieved 9-5-2019.