أين توجد الدودة الشريطية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٧ ، ٣ يوليو ٢٠١٩

وجود الدودة الشريطية

توصف الدودة الشريطية بأنها مسطحة مُجزّأة تعيش في أمعاء بعض الحيوانات، بينما تصاب هذه الحيوانات بهذا النوع من الطفيليات بسبب الرعي أو الشرب من الماء الملوث، كما أنّ تناول الإنسان لحومًا غير مطهوّة جيدًا من الحيوانات المصابة بالدودة الشريطية هو السبب الرئيس في إصابة الإنسان بها، ورغم أنّ أعراض الإصابة بالدودة الشريطية قليلة ويَسهُل علاجها، إلا أنها قد تسبب أحيانًا مشاكل خطيرة تهدد الحياة.[١]


أعراض الإصابة بالدودة الشريطية

أغلب الأشخاص الذين يعانون من الدودة الشريطية لا يعانون من أية أعراضٍ بسببها، أو حتى يجهلون أنهم مصابون بها، بينما في حال وجود علامات فقد تختلف الأعراض باختلاف نوع الدودة الشريطية، وبالتالي يُلاحظ ظهور العديد من الأعراض، ومن أهمها ما يلي:[٢]

  • التعب والآلام في البطن.
  • إنقاص الوزن، والإسهال.
  • ظهور بيض أو يرقات أو شرائح الدودة الشريطية في البراز.
  • الإصابة بالتقيؤ، والشعور بالغثيان.
  • الضعف العام، والتهاب الأمعاء.
  • صعوبة النوم الناتجة من أعراض أخرى تؤثر في النوم.
  • تغير في الشهية، والشعور بالدوخة.
  • الإصابة بالتشنجات في الحالات الخطيرة.
  • سوء التغذية، ونقص فيتامين ب12 في الحالات النادرة جدًا.


أسباب الإصابة بالدودة لشريطية

يصاب الإنسان بالعدوى عن طريق تناول حيوان مصاب بالدودة أو ما يسمّى المضيف الوسيط، أو لمس براز مصاب بالدودة، بينما تصاب الحيوانات بالديدان الشريطية جرّاء تناولها حيوانات مصابة بالديدان، ومنها: الأرانب، أو القوارض، أو الأطعمة المملوءة بالبيض داخليًا، وبمجرد تناولها فإنّ الهضم يسمح بامتلاء الأمعاء من البيض، وبالتالي قد يسبب داء المشعرات الناتج أيضًا من تناول اللحوم غير المطهوة جيدًا.[٣] تُقسّم دورة حياة الدودة الشريطية ثلاث مراحل؛ هي: البيض، ومرحلة اللا نضج وهي اليرقة، وأخيرًا مرحلة البلوغ، إضافة إلى أنّ الديدان تنتج الكثير من البيض، ونظرًا لأنّ اليرقات تدخل إلى عضلات مضيفها؛ فإنّ العدوى تحدث عند تناول اللحوم النيئة أو غير المطهوة جيدًا من الحيوان المصاب.[١]


علاج الدودة الشريطية

إنّ إزالة الدودة الشريطية البالغة من الجسم أسهل من التخلص من يرقاتها، بينما غالبًا ما يكون تناول الدواء كافٍ لقتل الدودة الشريطية وإزالة جسمها عن طريق البراز، كما أنّ الطب أصبح متقدمًا لدرجة أنّه ليس ضروريًا إجراء الجراحة للتخلّص منها، ورغم ذلك فإنّ هناك فرصة للتعرّض لسميّة من الأدوية، خاصةً إذا وصلت الدودة الشريطية إلى الدماغ، الأمر الذي يحتاج إلى استخدام الجراحة مع الأدوية لإزالة الدودة الشريطية.[٢]


الوقاية من الدودة الشريطية

يوجد العديد من الوسائل المتبعة في الوقاية من الإصابة بالديدان الشريطية، وهي وفق النحو التالي:[٢]

  • يجب غسل الأيدي جيدًا بالماء والصابون بعد استخدام الحمام وقبل تناول الطعام.
  • يجب التأكد من غسل الخضراوات والفواكه جميعها بالماء النظيف في المناطق التي تنتشر فيها الدودة الشريطية.
  • التخلص من برازَي الحيوانات والبشر بالطريقة الصحيحة، ومحاولة منع الحيوانات من التعرض لبيض الدودة الشريطية.
  • يجب طهو اللحوم بدرجة حرارة 66 مئوية، مما يؤدي إلى قتل اليرقات أو البيض.
  • تجميد لحوم الأسماك وأنواع أخرى من اللحوم لمدة 7 أيام على الأقل يقتل بيض الدودة واليرقات.


المراجع

  1. ^ أ ب "Tapeworms in Humans", www.webmd.com, Retrieved 27-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Christian Nordqvist (30-11-2017), "Everything you need to know about tapeworms"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-6-2019. Edited.
  3. Alina Bradford (3-2-2016), "Tapeworms: Causes, Symptoms & Treatment"، www.livescience.com, Retrieved 27-6-2019. Edited.