أين يوجد الزنك في الطعام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ٧ أبريل ٢٠١٩

الزّنك

يُعدّ الزّنك من العناصر المهمّة لمناعة الجسم، لذا فإنّ نقص الزّنك في الجسم يجعله أكثرعرضةً لخطر الإصابة بالأمراض، كما أنّ الزّنك مسؤول عن مجموعة من الوظائف في الجسم، فهو يحفّز نشاط ما لا يقل عن 100 إنزيم مختلف، ولا يحتاج الجسم إلى كميّة كبيرة منه للحصول على هذه الفوائد، ويتوفّر هذا العنصر طبيعيًا في الأطعمة المتنوّعة، وكذلك يمكن الحصول عليه من المكمّلات الغذائية.[١]


مصادر الزّنك

يوجد العديد من الأغذية التي تحتوي على كميّات وفيرة من الزّنك، والتي يمكن من خلال تناولها الحصول على الحاجة اليومية للجسم منه، ومنها ما يأتي:[٢]

  • اللحوم الحمراء: تشكّل اللحوم خاصّةً لحوم البقر والضأن مصدرًا كبيرًا للزّنك.
  • المحار: يُعدّ المحار من المصادر الصّحية للزنك، إذ إنّه منخفص السّعرات الحراريّة، ويحتوي على كميّات عالية من الزّنك.
  • الخضراوات: تحتوي بعض أنواع الخضراوات مثل: الفاصوليا، والحمّص، والعدس على الزّنك.
  • البذور: يمكن إضافة البذور إلى أطباق الطّعام اليومية، التي ستوفّر كميّةً جيّدةً من الزّنك، ومن أهمّ هذه البذور بذور القنّب، كما أنّ الزّنك موجود أيضًا في بذور السّمسم، والقرع.
  • المكسّرات: تحتوي العديد من المكسرات على الزّنك، مثل: الكاجو، واللوز، والفول السّوداني.
  • منتجات الألبان: يعدّ الحليب والجبن من أهمّ منتجات الألبان التي تحتوي على الزّنك، فهما مصدران يوفّران كميّةً كبيرةً من الزّنك.
  • البيض: يحتوي البيض على كميّة متوسّطة من الزّنك، التي تساهم في تحقيق الاحتياج اليومي منه.
  • الحبوب الكاملة: تشمل الأرز، والكينوا، والقمح، والشّوفان، إذ تحتوي على بعض الزّنك.
  • الشّوكولاتة الدّاكنة: تحتوي الشوكولاته الدّاكنة على كمية جيدة من الزّنك.


نقص الزّنك في جسم الإنسان

إنّ الزّنك ضروري في الجسم من أجل إنتاج الخلايا، ومهمّ لوظائف المناعة، كما أنّه جزء مهمّ وأساسي من النّمو والتّكاثر والتّطوّر الجنسي، وعندما ينقص الزّنك في الجسم لا يتمكّن من إنتاج خلايا جديدة وصحّية، ممّا يسبّب ظهور بعض العلامات والأعراض، منها:[٣]

  • عدم اليقظة.
  • فقدان الوزن غير المبرّر.
  • الجروح التي لا تلتئم.
  • ضعف حاسّة الشّم والتذوّق.
  • فقدان الشّهية.
  • الإسهال.
  • القروح المفتوحة على الجلد.

لأنّ الزّنك أساسي للنّمو والتطوّر الجنسي فإنّ نقصه يمكن أن يسببّ العديد من الأمراض الجسدية، كما يمكن أن يسبّب نقصه عوامل الخطر في بعض الحالات، فإذا كانت الحامل تعاني من نقص الزّنك فمن الممكن عدم اكتمال نمو الجنين بصورة كافية في الرّحم، وإذا كانت تحاول الحمل فإنّ نقص الزّنك قد يجعل الأمر صعبًا؛ ذلك لأنّ نقص الزّنك يمكن أن يؤدّي إلى العجز الجنسي لدى الرّجال.


علاج نقص الزّنك

يشتمل علاج نقص الزّنك في الجسم على طرق مختلفة، وتشمل هذه الطّرق ما يأتي: [٣]

  • تغيير النّظام الغذائي: العلاج طويل الأجل لنقص الزّنك يبدأ بتغيير النّظام الغذائي، ومن الأغذية التي تحتوي على كميات جيّدة من الزّنك اللحوم الحمراء، والدّواجن، والبذور، والقمح، والأرز البرّي، والمحار، والفول، والكاجو، والبازيلاء، واللوز، كمصادر نباتيّة بديلة للزّنك.
  • المكمّلات الغذائية: من الممكن علاج نقص الزّنك على الفور باستخدام المكمّلات الغذائية، إذ يمكن تناول المكمّلات التي تحتوي على الزّنك فقط، أو على مجموعة متنوّعة من الفيتامينات، وفي حال استخدام المكمّلات المحتوية على مكمّلات الزّنك فقط يجب استخدامها بحذر؛ لأنّ الزّنك يتفاعل مع بعض المضادات الحيويّة، وأدوية التهاب المفاصل، ومدرّات البول.


الاحتياج اليومي من عنصر الزّنك

يُعدّ الزّنك آمنًا للغالبية عندما يُستهلك عن طريق الفم، أو من خلال الجلد، على ألّا تزيد الكميّة اليومية منه عن 40 ملغم للبالغين، لكن في حال احتاج الشّخص إلى تناوله كمكمّلات غذائية فإنّه يجب استشارة الطبيب، إذ إنّ بعض الأشخاص يمكن أن يسبّب لهم الزّنك آثارًا جانبيةً، مثل: التقيّؤ، والإسهال، والغثيان، وقد يؤدّي أحيانًا إلى تلف الكلى والمعدة، وغيرها من الآثار الجانبيّة الأخرى، كما أنّه إذا استُخدم على جلد متشقّق يمكن أن يسبّب له حكّةً أو وخزً، أو يؤدّي إلى حرقه.[٤]


المراجع

  1. Joseph Nordqvist (5-12-2017), "What are the health benefits of zinc?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  2. Helen West (19-4-2018), "The 10 Best Foods That Are High in Zinc"، www.healthline.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Kathryn Watson (14-6-2017), "Zinc Deficiency"، www.healthline.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  4. "ZINC", www.webmd.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.