إبر هرمونات العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٩
إبر هرمونات العضلات

إبر هرمونات العضلات

ستيرويد ابْتِنائِيّ هي نوع من أنواع المنشطات تُستخدَم في علاج بعض الأمراض، كما يستخدمها بعض الرياضيين بشكل غير قانوني بهدف تعزيز قوة العضلات وأدائها وقدرتها على التحمل، وتقليص الوقت الذي يحتاجه الجسم للتعافي بين التدريبات، وتُصنَع هذه الأدوية بشكل أساسي من هرمون التستستيرون الذكري، وهو الهرمون المسؤول عن تطوير الخصائص الجنسية الثانوية للذكور من الصوت الخشن واللحية، كما يلعب دورًا مهمًا في تعزيز نمو العضلات والمحافظة عليها.[١]


إساءة استخدام إبر هرمونات العضلات

يُحصَل على الستيرويدات الابتنائية في شكل حبوب عبر الفم أو إبر في العضلات، ويصفها الطبيب بشكل قانوني في الحالات التي لا ينتج الجسم فيها كميات كافية من هرمون التستوستيرون؛ مثل: الأطفال المصابون بالبلوغ المتأخر، والرجال الذين يعانون من انخفاض مستويات التستستيرون لديهم، ومرضى الإيدز، والسرطان الذين يفقدون جزءًا كبيرًا من كتلتهم العضلية، وتسببت قدرتها في تعزيز نمو العضلات وتقوية أدائها في إساءة استخدامها على نطاق واسع، ويأخذ بعضهم جرعات كبيرة جدًأ منها تزيد على 100 ضعف الجرعة الموصى بها لعلاج المشاكل.[٢]


الآثار الجانبية لإبر هرمونات العضلات

يرتبط استخدام الستيرويدات الابتنائية بمجموعة واسعة من الآثار الجانبية، ومنها:[٣]

  • البشرة الدهنية والشعر الدهني.
  • حب الشباب الحاد.
  • أمراض الكبد؛ مثل: الخراجات، وأورام الكبد.
  • أمراض القلب؛ مثل: النوبة القلبية، والسكتة الدماغية.
  • تغيرات في مستويات كلّ من الكولسترول والددهون في البطن.
  • تساقط الشعر.
  • أمراض الكلية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • العقم.
  • تغييرات في المزاج، وزيادة السلوك العدواني، والميول إلى الأفكار الانتحارية، والاكتئاب.
  • تقلّص حجم الخصيتين.
  • اضطرابات الحيض عند النساء.
  • التثدي؛ أي زيادة حجم الثدي عند الرجال بسبب التطوّر غير الطبيعي للغدد الثديية لديهم.
  • زيادة نمو الشعر الزائد وغزارته في الجسم وشعر الوجه، وزيادة خشونة صوت النساء.
  • زيادة خطر الإصابة بالالتهابات الفيروسية والبكتيرية نتيجة استخدام الحقن غير المُعقّمة.


هرمون النمو البشري

يعمل هرمون النمو البشري لبناء الجسم، ويستخدمه الرياضيون من أجل زيادة كتلة العضلات لديهم ورفع مستوى أدائهم، إلّا أنّه لم تُثبَت قدرته على رفع مقدار قوة الجسم والتحمّل، ويُباع هذا الهرمون بوصفات طبية فقط في شكل حُقَن. ويشتمل استخدامه على بعض المخاطر؛ مثل:[٤]

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ألم في المفاصل.
  • زيادة حجم عضلة القلب.
  • ضعف العضلات.
  • مرض السكري.
  • مشاكل في الرؤية.
  • عدم القدرة على تنظيم الجلوكوز.
  • احتباس البول.
  • متلازمة النفق الرسغي.


إدمان إبر هرمونات العضلات

تتسبب المنشطات الابتنائية في الإدمان كأيّ نوع آخر من المواد الإدمانية؛ أي إنّ متعاطي هذه المنشطات يتوق إليها، ويبحث عن المزيد من الجرعات من أجل الحصول على التأثير نفسه، كما أنّ متعاطيها يعاني من أعراض الانسحاب في حال التوقف بشكل مفاجئ عن تناولها، والمدمن عليها يستمر في تعاطيها حتى مع معاناته من آثارها الجانبية الحادة، ويقلل الأطباء الجرعات تدريجيًا لمساعدة المرضى الذين يستخدمون هذا الدواء لأسباب طبية بالابتعاد عنه، ويرتبط التوقف المفاجئ عن استخدامها بظهور عدد من أعراض الانسحاب؛ مثل: الاكتئاب، واللامبالاة، وصعوبة التركيز، وفقدان الشهية، والأرق، وآلام في المفاصل والعضلات، والقلق، وانخفاض الرغبة الجنسية، والصداع، وفقدان الشهية، والتعب الشديد، والصداع. وتجب مراجعة الطبيب فورًا في حال الشك في الإدمان على المنشطات الابتنائية، ويُخضَع المدمن لعلاج شبيه بعلاجات مسببات الإدمان الأخرى.[٥]


المراجع

  1. Kathleen Davis (27-6-2018), "Anabolic steroids: What you should know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-9-2019. Edited.
  2. "Bulk Up Your Steroid Smarts ", www.webmd.com, Retrieved 4-9-2019. Edited.
  3. Anderson PharmD (17-9-2018), "Anabolic Steroids - Abuse, Side Effects and Safety"، www.drugs.com, Retrieved 5-9-2019. Edited.
  4. "Performance-enhancing drugs: Know the risks", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-9-2019. Edited.
  5. "Anabolic steroid misuse", www.nhs.uk, Retrieved 5-9-2019. Edited.