ابيضاض الدم النقوي الحاد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٤ ، ٦ يناير ٢٠٢٠

ابيضاض الدم النقوي الحاد

ابيضاض الدم النقوي الحاد هو نوع من أنواع سرطان الدم ونخاع العظم، وقد أطلق عليه هذا الاسم لأنه يصيب مجموعةً من خلايا الدم البيضاء، وقد سُمّي بالحاد بسبب انتشاره السريع في الجسم،[١] كما أن سرطان الدم أو اللوكيميا يصيب الخلايا التي تتطور أثناء نموها إلى أنواع أخرى من خلايا الدم، فيبدأ سرطان الدم النخاعي الحاد في النخاع العظمي، وهو الجزء المسؤول عن إنتاج خلايا الدم الجديدة، وسرعان ما ينتقل إلى الدم، كما يمكن أن ينتشر إلى إجزاء أخرى من الجسم.[٢]


أعراض ابيضاض الدم النقوي الحاد

يمكن أن تشمل أعراض ابيضاض الدم النقوي الحاد ما يأتي:[٣]

  • الإعياء والتعب.
  • ضيق التنفس.
  • شحوب الوجه والحمى.
  • تورم الغدد الليمفاوية.
  • ظهور الكدمات على الجلد بسهولة.
  • التعرق أكثر من المعتاد.
  • الإصابة بالتهابات أكثر من المعتاد.
  • ألم في المفاصل والعظام.
  • نزيف منتظم من اللثة أو الأنف دون سبب.
  • ظهور بقع حمراء صغيرة تحت الجلد بسبب النزيف.
  • فقدان الشهية وفقدان الوزن.
  • ألم في البطن؛ وذلك بسبب التورم في الكبد أو الطحال أو كليهما.
  • الصداع، والدوخة، وعدم وضوح الرؤية، والتقيؤ في حال كان المرض قد انتشر في خلايا الجهاز العصبي المركزي.


أسباب ابيضاض الدم النقوي الحاد

يحدث ابيضاض الدم النقوي الحاد نتيجة تلف في الحمض النووي للخلايا النامية الموجودة في نخاع العظم، مما يسبب حدوث خطأ أثناء إنتاج خلايا الدم، إذ يُنتج نخاع العظم خلايا غير ناضجة تُعرف بخلايا الدم البيضاء الابيضاضية أو الأرومات النقوية، وهي خلايا لا يمكنها القيام بوظيفتها كما يجب، ويمكنها أن تتكاثر مؤثرةً على الخلايا السليمة، وقد يحدث ذلك ببسبب التعرض للإشعاع، أو التعرض للمواد الكيميائية وبعض أدوية العلاج الكيميائي، كما توجد مجموعة من عوامل الخطر التي تزيد من فرصة الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد، في ما يأتي توضيحها:[١]

  • التقدم بالعمر: يعد مرض ابيضاض الدم النقوي الحاد من الأمراض الأكثر شيوعًا التي تصيب الأشخاص البالغين من العمر 65 عامًا فما فوق، إذ يزيد خطر الإصابة به مع التقدم بالعمر.
  • الجنس: يعد الرجال أكثر عرضةً للإصابة بسرطان الدم النقوي الحاد من النساء.
  • العلاج من السرطان: يعد الأشخاص الذين تلقوا أحد أنواع العلاج الكيميائي أو الإشعاعي أكثر عرضةً للإصابة بمرض ابيضاض الدم النقوي الحاد.
  • التعرض للإشعاع: فالأشخاص الذين يتعرضون لمستويات عالية جدًا من الإشعاع معرضون للإصابة بالمرض بنسبة أكبر من غيرهم.
  • التعرض للمواد الكيميائية الخطرة: يزيد خطر الإصابة بمرض ابيضاض الدم النقوي الحاد في حال زيادة التعرض لمواد كيميائية معينة، مثل البنزين.
  • التدخين: يحتوي الدخان على البنزين والمواد الكيميائية الأخرى المسببة للسرطان، مما يزيد من فرصة إصابة الشخص بمرض ابيضاض الدم النقوي الحاد.
  • اضطرابات الدم الأخرى: يعد الأشخاص الذين يعانون من اضطراب دموي آخر أكثر عرضةً للإصابة بالمرض، مثل: خلل التنسج النخاعي، أو تليف النخاع، أو كثرة الصفيحات.
  • الاضطرابات الوراثية: يمكن أن ترتبط بعض الاضطرابات الوراثية بزيادة فرصة إصابة الشخص بابيضاض الدم النقوي الحاد، مثل متلازمة داون.


المراجع

  1. ^ أ ب "Acute myelogenous leukemia", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  2. "What Is Acute Myeloid Leukemia (AML)?", www.cancer.org, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  3. Yvette Brazier (25-9-2019), "Acute myeloid leukemia: What you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-9-2019. Edited.