احتقان الزور عند الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ١٥ يناير ٢٠٢٠

احتقان الزور عند الرضع

يُعد احتقان الزور من أكثر الأعراض المصاحبة لنزلات البرد والانفلونزا شيوعًا، ويُوصف بأنّه جفاف أو ألم أو شعور بالحكة في الحلق، وغالبًا ما يكون سببه عدوى فيروسية؛ إذ تشكل العدوى الفيروسية ما نسبته 90% من الحالات، أمّا نسبة 10% المتبقية، فتكون بسبب عدوى بكتيرية أو أمراض أخرى، ومن أهم أعراض احتقان الزور صعوبة البلع، وألم أو حكة في الحلق، ووجود بقع بيضاء على اللوزتين، وألم يشتد عند البلع أو التحدث، بالإضافة إلى انتفاخ أو احمرار اللوزتين، كما يمكن للعدوى المسببة، لاحتقان الزور أن تؤدي لأعراض أخرى؛ كالحمى، والصداع، والسُّعال، والعُطاس، والتقيؤ، والغثيان، ويُشكل المدخنون والأطفال من عمر 5-15 سنة والأشخاص الذين يعانون من الحساسية إضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة أكثر الفئات عرضة للإصابة بالتهاب الحلق.[١][٢]


أسباب احتقان الزور عند الرضع

يُعد احتقان الزور من الأعراض الشائعة لدى الرضع، ويعود ذلك لعدة أسباب منها:[٣]

  • نزلات البرد: غالبًا ما يكون احتقان الزور في الأطفال الرضع، نتيجة عدوى فيروسية كنزلة البرد؛ إذ يُمكن أن يُصاب الطفل الرضيع بالمعدل إلى حد 7 نزلات برد في عامه الأول مع تطور جهازه المناعي، وعادة ما يرافق سيلان وانسداد الأنف احتقان الزور في حالات نزلات البرد، لذلك ينصح بإبقاء الطفل في المنزل، إذا كان يعاني من الحمى أو عند الشعور بأن الطفل الرضيع غير مرتاح، كبكائه كثيرًا على غير العادة.
  • التهاب اللوزتين: يكون غالبًا بسبب عدوى فيروسية، ويُرافقه عدة أعراض منها؛ رفض الطعام أو الرضاعة، وصعوبة البلع، وفقدان الشهية، وسيلان لعاب الطفل الرضيع أكثر من المعتاد، وقد يصف الطبيب الأسيتامينوفين أو الايبوبروفين إن اقتضت الحاجة.
  • أمراض اليد والقدم والفم: تُعد أمراض اليد، والقدم، والفم أمراضًا شائعة لدى الأطفال دون عمر خمس سنوات، وتكون بسبب فيروسات مختلفة، وتتراوح الأعراض بين الحرارة، وألم في الفم، بالإضافة إلى احتقان الزور، ومن المرجح أيضًا رؤية طفح جلدي، وبثور على يديّ أو أقدام أو فم أو مؤخرة الطفل، وقد يصف الطبيب الراحة والإكثار من السوائل أو الباراسيتامول أو الآيبوبروفين في حال الحاجة لذلك، كما تعدّ أمراض اليد، والقدم، والفم، أمراضًا مُعدية لذا يُنصح بإبقاء الطفل في المنزل إلى أنّ يختفي الطفح الجلدي، وغالبًا ما يحتاج الطفح من 7-10 أيام حتى يزول بالكامل .
  • التهاب الحلق العقدي: سببه عدوى بكتيرية وعادة ما يترافق مع أعراض أخرى مثل؛ الحمى، واحمرار اللوزتين، كما قد يلاحظ انتفاخ العقد الليمفاوية الموجودة في رقبة الطفل، وفي حالة الشك بوجود عدوى بكتيرية، يُتأكد بإجراء الفحص المناسب، وإن تأكد وجود مثل؛ هذه العدوى قد يصف الطبيب مضادًا حيويًا لمعالجتها إن لَزِم الأمر.


الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب

يحدد طبيب الأطفال حاجة الطفل إما لمراجعته في العيادة أو البقاء في المنزل، وتجربة العلاجات المنزلية، بما يراه مناسبًا لحالة الطفل، ففي حال كان الطفل دون الثلاثة أشهر، فيجب الاتصال بالطبيب مع بداية علامات احتقان الزور مثل؛ رفض الطعام وقد يود الطبيب مراجعتهم ومراقبتهم؛ إذ إنّ حديثي الولادة والأطفال الرضع دون الثلاثة أشهر، لا يملكون جهاز مناعة ناضجًا بالكامل، أمّا إذا كان الطفل الرضيع أكبر من ثلاثة أشهر، فيجب الاتصال بالطبيب إذا رافق احتقان الزور أعراضً أخرى مثل:[٣]

  • درجة حرارة أعلى من 38 درجة مئوية.
  • سُعال مستمر.
  • معاناة الطفل من ألم في الأذن.
  • بكاء غير اعتيادي.
  • وجود طفح جلدي على يد الطفل، أو فمه، أو قدمه، أو مؤخرته.


علاج احتقان الزور عند الرضع

غالبًا ما يتعافى الطفل من احتقان الزور وحده دون الحاجة لاستخدام علاجات دوائية وخاصة في حالة العدوى الفيروسية، ويُمكن تجربة بعض العلاجات المنزلية، للتخفيف عن الطفل ومنها ما يأتي:[٣][٤]

  • إعطاء الطفل سوائل أو أطعمة باردة؛ كالمثلجات أو الجلي المُبرّد، ولا بأس في حال رَفض الطفل أكل الطعام، لكن يجب الحرص على أن يشرب الطفل السوائل.
  • استخدام جهاز ترطيب الجو في غرفة الطفل للمساعدة في إبقاء الزور رطبًا، وبالتالي مساعدته على التنفس بسهولة.
  • إطعام الطفل الأطعمة الطريّة أو المهروسة، وتجنب إطعامه الأطعمة المالحة أو الحارة أو الحمضية مثل؛ عصير البرتقال إذا كان الطفل يعاني من تقرحات الفم.
  • شفط الأنف للأطفال من عمر الثلاثة شهور حتى عمر السنة، إذ يمكن شفط المخاط من الأنف باستخدام شفاط الأنف المخصص للأطفال الرضع كما يمكن الاستعانة بضع قطرات من محلول ملحي لتسهيل الشفط؛ إذ يقوم المحلول برَخي المخاط فيسهل شفطه.
  • تجنب إعطاء الأطفال الرضع الذين لم يُتموا عامهم الأول، الماء والعسل، أو أيّ علاجات أخرى تحتوي على العسل تفاديًا لخطر التسمم.
  • إمكانية إعطاء الطفل البارسيتامول أو الايبوبروفين مع مراعاة التأكد من الطبيب من الجرعة المناسبة لِوزن وعمر الطفل.


المراجع

  1. "Treating Sore Throat", www.pharmacytimes.com, Retrieved 16-9-2019. Edited.
  2. "sore throat", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What to Do When Your Baby Has a Sore Throat", www.healthline.com, Retrieved 17-9-2019. Edited.
  4. Claire McCarthy (16-1-2018), "When to worry about your child’s sore throat"، www.health.harvard.edu, Retrieved 18-9-2019. Edited.