احتكاك الاسنان اثناء النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ٢٦ أبريل ٢٠٢٠

احتكاك الأسنان أثناء النوم

يحدث احتكاك الأسنان عند ضغطها معًا دون مضغ، وينتج من تحريك الفك بقوة إمّا من جانب إلى آخر أو إلى الأمام والخلف لا إراديًّا، وقد يُطبِق الشّخص الأسنان وعضلات الفك بشدّة دون تحريك الأسنان إلى الأمام والخلف، إذ يحدث ذلك في أيّ وقت، ويُعدّ احتكاك الأسنان أحد أكثر اضطرابات النّوم شيوعًا، وقد يسبّب ذلك الصّداع، والألم العضلي، وحدوث خلل وظيفي في المفصل الصّدغي، ويؤدّي في الحالات الشديدة إلى الإصابة بالتهاب المفاصل في الفكّ الصّدغي[١].


أعراض احتكاك الأسنان أثناء النوم

ربّما يؤدي احتكاك الأسنان أثناء النوم إلى ظهور مجموعة من الأعراض، والتي تشمل ما يأتي:[٢]

  • صدور صوت عن الأسنان أثناء النوم.
  • الصداع، وألم مفصل الفك والأذن.
  • آلام الأسنان، خاصّةً بعد الاستيقاظ.
  • ألم في الوجه والجبهة وتصلبهما بعد الاستيقاظ.
  • ألم في الفكين وتصلبهما أثناء المضغ، خاصّةً أثناء تناول وجبة الإفطار.
  • شدّ الفكّ عند الغضب أو القلق أو التركيز.
  • حساسية الأسنان تجاه الحرارة.
  • تشقّق وتكسّر في طبقة المينا.
  • قساوة اللسان.
  • وجود أنسجة متهيّجة على الجوانب الداخلية للخد.
  • فقدان الأسنان.

كما قد تحدث بعض المشكلات نتيجة احتكاك الأسنان أثناء النوم، ومنها ما يأتي:

  • تصدّع في طبقة المينا.
  • تلف في الأسنان بصورة غير طبيعيّة.
  • تكسّر في الأسنان وحشواتها.
  • الضّغط على مفصل الفكّ.
  • ألم في مفصل الفكّ أو حركة محدودة.
  • التهاب عضلات الفك.
  • فقدان الأسنان، وهو من المشكلات النادرة.
  • تضخّم في عضلات الفك.
  • حساسيّة الأسنان تجاه المشروبات الساخنة أو الباردة.


أسباب احتكاك الأسنان أثناء النوم

يرتبط احتكاك الأسنان أثناء النوم بالعديد من العوامل، كالقلق ومشكلات النوم، إذ إنّ سببه الرّئيس غير واضح دائمًا، وتشمل الأعراض المحتملة ما يأتي:[٣]

  • التوتر والقلق، غالبًا ما يحدث احتكاك الأسنان بسبب الإجهاد أو القلق، ولا يدرك العديد من الناس ذلك، غير أنّه غالبًا ما يحدث أثناء النّوم.
  • الأدوية، قد ينتج احتكاك الأسنان أحيانًا في شكل ردّ فعل على الآثار الجانبية لاستخدام أنواع معينة من الأدوية، خاصّةً أنواع أدوية مضادّات الاكتئاب المعروفة بمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، والتي تشمل الباروكستين، والفلوكستين، والسيرترالين.
  • اضطرابات النوم، يسبّب الشّخير أو غيره من اضطرابات النّوم -مثل توقّف التنفّس أثناء النّوم- احتكاك الأسنان أثناء النّوم.
  • أسباب أخرى تؤدّي إلى احتكاك الأسنان، ومنها:
    • التحدّث أو الغمغمة أثناء النوم.
    • التصرّف بعنف أثناء النوم؛ مثل: الرّكل أو اللكم.
    • الشّلل أثناء النّوم، هو عجز مؤقت عن الحركة أو الكلام أثناء الاستيقاظ أو النّوم.
    • الهلوسة، هي رؤية الأشياء غير الحقيقية أو سماعها في حالة شبه الوعي.
  • نمط الحياة، تشمل العوامل الأخرى التي تسبّب احتكاك الأسنان ما يأتي:
    • شرب الكحول.
    • التّدخين.
    • استخدام المخدّرات الترفيهية؛ مثل: المواد الاكستاسية التي تسبّب النشوة، والكوكايين.
    • شرب الكثير من المشروبات المحتوية على الكافيين؛ مثل: الشّاي، أو القهوة، بمعدّل ستّة أكواب أو أكثر في اليوم.

كما توجد بعض العوامل التي تزيد من خطر إصابة الشخص باحتكاك الأسنان أثناء النّوم، ومنها ما يأتي:[٤]

  • الضغط النفسيّ، إنّ القلق والضغط النفسي قد يؤدّيان إلى احتكاك الأسنان أثناء النوم، كما أنّ التوتّر والغضب ربما يسبب ذلك.
  • العمر، تنتشر مشكلة احتكاك الأسنان بين الأطفال الصغار بالسّن، لكنّها عادةً ما تختفي خلال مرحلة البلوغ.
  • نمط الشخصيّة، حيث وجود نمط عدواني أو تنافسي أو نشاط مفرط عند الشخص قد يزيد من خطر احتكاك الأسنان.
  • وجود أحد أفراد العائلة مصاب باحتكاك الأسنان أثناء النوم، إذ تنتشر هذه المشكلة بين أفراد العائلة الواحدة.
  • اضطرابات أخرى، يرتبط احتكاك الأسنان ببعض الأمراض الجسمية والنفسيّة؛ مثل: مرض باركنسون، والخرف، والارتداد المعدي المريئي، والصرع، ونوبات الذّعر الليلي، واضطراب نقص الانتباه مع فرط النّشاط.


علاج احتكاك الأسنان أثناء النوم

تتوفّر بعض العلاجات لصرير الأسنان واحتكاكها، بما في ذلك تقنيات الاسترخاء والوعي، بالإضافة إلى الاستشارة الطبيّة للمساعدة في نوم جيّد، ويشمل ذلك تقليل استخدام المنشّطات؛ مثل: الكافيين والنيكوتين، وأخذ قسط كافٍ من النّوم، والحصول على روتين جيّد للنّوم، والاسترخاء قبل النّوم. ref name="xDqouvLrwp">"How is bruxism treated?", www.sleephealthfoundation.org.au, Retrieved 7-5-2019. Edited.</ref>.

قد يساعد أيضًا علاج توقف التنفس أثناء النوم لدى بعض الأشخاص في التحكّم باحتكاك الأسنان أثناء النوم، ولا توجد أدوية قد تنفع في إيقاف احتكاك الأسنان، بينما قد يعمل واقي الأسنان للفم لحماية الأسنان والعضلات ومفصل الفكّ من الضغط، إذ لن يوقف الواقي الضّغط، لكنّه يقلل من الأضرار التي قد تلحق بالأسنان.[٥]


المراجع

  1. Sy Kraft (29-3-2017), "What is bruxism, or teeth grinding?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-5-2019. Edited.
  2. "Teeth grinding", betterhealth,2-2018، Retrieved 28-8-2019. Edited.
  3. "What causes teeth grinding?", www.nhs.uk, Retrieved 7-5-2019. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (10-8-2017), "Bruxism (teeth grinding)"، mayoclinic, Retrieved 28-8-2019. Edited.
  5. "How is bruxism treated?", www.sleephealthfoundation.org.au, Retrieved 7-5-2019. Edited.