احسن علاج للشعر المتساقط

احسن علاج للشعر المتساقط


ما أحسن علاج للشعر المتساقط؟

الجميع يعاني من حالة تساقط الشعر، ويبحث عن طرق مختلفة منزلية وطبية لإيقاف التساقط، وتحسين صحة الشعر، ولكن تختلف علاجات تساقط الشعر بحسب المسبب لذلك، ولعلّ أفضل علاج لتساقط الشعر متمثل تشخيص الطبيب للحالة والوقوف على سببها، وبناءً عليه يحدد العلاج الأنسب، ويمكن توضيح علاجات تساقط الشعر على النحو التالي:


علاج الشعر المتساقط عند الرجال

يوجد القليل من الأدوية المُعتمدة من منظّمة الغذاء والدواء لاستخدامها في علاج الشعر المتساقط عند الرجال، ويمكن توضيح هذه الخيارات على النحو التالي:[١]

  • مينوكسيديل (Minoxidil): يمكن الحصول على هذا الدواء دون وصفةٍ طبية، ويتوفر على شكل محلول موضعي بتركيز 2% أو 4% أو 5%، أو على شكل رغوة، وعند تطبيقه على منتصف فروة الرأس فإنّه يعطي نتائج افضل بالمقارنة مع وضعه على مقدمة فروة الرأس، وتكمن مشكلة هذا العلاج في الحاجة إلى الاستمرار على استخدامه مرة أو مرتين يوميًا، كما أن التطبيق الخاطئ على مناطق كبشرة الوجه أو الرقبة، قد يتسبب في نمو الشعر غير المرغوب به في تلك المناطق.
  • فيناسترايد (Finasteride): يُستخدَم دواء فيناسترايد عند الرجال الذين يعانون من تالصلع الوراثي، فهو يساعد على تقليل تساقط الشعر عن طريق منع تأثير الهرمونات الطبيعية في بصيلات شعر فروة الرأس، ويتوافر هذا الدواء ضمن أسماءٍ وعلاماتٍ تجارية مختلفة، ويجدر التنويه إلى ضرورة ابتعاد الحوامل عن لمس أقراص دواء فيناسترايد، لما له من آثارٍ جانبية على الجنين، بالإضافة إلى ضرورة الالتزام باستخدامه لمدة 6-12 شهرًا من أجل ملاحظة التحسّن التدريجي في توقف تساقط الشعر، وقد يسبب هذا الدواء عددًا من الآثار الجانبية النادرة، كحدوث الضّعف الجنسي، الذي يتوقف عند التوقف عن استخدام الدواء.
  • أدوية أخرى: تتوافر في الوقت الحالي مجموعةٌ من الأدوية المعروفة باسم نظائر البروستاجلاندين، والمُستخدَمة لتعزيز نمو رموش العين، التي يمكن استخدامها لعلاج تساقط الشعر، ولكنها ما زالت غير معتمدة من قِبَل منظمة الغذاء والدواء في هذا الصّدد، بالإضافة إلى عدد من الأدوية الأخرى التي ما زالت بحاجةٍ إلى مزيدٍ من الدراسات والاختبارات لتقييم فعاليتها في علاج الشعر المتساقط.


علاج الشعر المتساقط عند النساء

يعتمد علاج تساقط الشعر عند النساء على المسبب والحالة الصّحية للمرأة، سواءً كانت حاملًا أم لا، ويمكن توضيح طرق علاج الشعر المتساقط عند النساء على النحو التالي:[٢]

  • حالات الحمل والإجهاد: لا داعي للعلاج، إذ إن تساقط الشعر سيتوقف بعد زوال الإجهاد والولادة.
  • الممارسات الخاطئة للعناية بالشعر: كتصفيف الشعر بطرقٍ تتسبب بشد الشعر مثل تصفيفات ذيل الحصان أو الضفائر، أو استخدام المواد الكيميائية على الشعر بكثرة، إذ عند تجنّب مثل هذه الممارسات سيتوقف شعر المرأة عن التساقط.
  • حالات نقص التغذية: يُنصح المرأة بتناول المكمّلات الغذائية مثل البيوتين لتخفيف تساقط الشعر الناجم عن نقص التغذية.
  • مينوكسيديل: يتوافر هذا الدواء على شكل محلولٍ بتركيز 2% و 5%، إلا أنه يمنَع استخدام هذا الدواء من قبل النساء الحوامل أو المرضعات أو اللاتي يخططن للحمل.
  • أدوية أخرى: هنالك عدد من الأدوية الأخرى التي يمكن استخدامها لعلاج الشعر المتساقط عند النساء، ولكن لم يوافق عليها من قِبَل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، وهي:
    • سبيرونولاكتون (Spironolactone) ومضادات الأندروجين الأخرى.
    • فيناسترايد ومثبّطات إنزيم اختزال ألفا الأخرى.
    • الإستروجين (Estrogens).
    • نظائر البروستاغلاندين.
    • الستيرويدات (Steroids).


علاج الشعر المتساقط عند الرجال والنساء

هنالك عدد من الخيارات التجميلية والبديلة أو الجراحية لعلاج حالات الشعر المتساقط عند كلّ من النساء والرجال، وتشمل:[١]

  • الجراحة لزراعة الشعر: في بعض الحالات تؤخذ رقعة جلدية من فروة الرأس المليئة بالشعر، وتُزرع في الأماكن الفارغة من فروة الرأس لتحفيز نمو الشعر.
  • أجهزة الليزر ذات الضوء المنخفض.
  • حقن البلازما الغنيّة بالصفائح الدموية، التي تُحقَّن في أماكن تساقط الشعر.



نصائح تساعد على التخفيف من تساقط الشعر

يوجد عدد من النصائح التي يساعد اتبّاعها على التّخفيف من تساقط الشعر، والتي يمكن سردها كالتالي:[٣]

  • النظام الغذائي: لا بدّ أن يكون النظام الغذائي الخاصّ للعناية بالشعر مليئًا بالخضراوات والأعشاب الطازجة كالبقدونس والريحان والسلطات الخضراء، ويُعتقد بأنّ حمية منطقة البحر الأبيض المتوسط الأنسب في مثل هذه الحالات.
  • تناول المكمّلات الغذائية: التي تحتوي علىفيتامين (أ)، وفيتامين (ب)، وفيتامين (ج)، وفيتامين (د)، والسلينيوم والزنك، الضّرورية لنمو الشعر وتخفيف تساقطه.
  • غسل الشعر دوريًا: إذ إنّ غسل الشعر باستخدام منتجات العناية بالشعر المناسبة، وبشكل يومي يحافظ على نظافة فروة الرأس، ويحدّ من تراكم الأوساخ التي قد تتسبب بتساقط الشعر
  • استخدام زيت الزيتون: يمكن تطبيق زيت الزيتون على الشعر لترطيبه، وحمايته من التساقط لمدة 30 دقيقة قبل الاستحمام، أو بإضافته إلى الطعام واستهلاكه ضمن النظام الغذائي.
  • بودرة الشعر الملوّنة: تخفف من مظهر الصّلع الناتج عن تساقط الشعر، وتمنح مظهرًا كثيف للشعر.[١]
  • استخدام وصلات الشعر: تُربط وصلات الشعر بفروة الرأس، أو مع الجزء المتبقي من الشعر لكي يمنحه مظهرًا كثيفًا.[١]



أمور يجب تجنبها للحد من تساقط الشعر

لا بدّ من تجنّب عدد من الأمور للحدّ من تساقط الشعر، وهذه الأمور هي:[٣]

  • تصفيف الشعر بشدة: فقد تسبب بعض تساريح الشعر بشدّ الشعر وتساقطه، لذلك قبل القيام بتصفيف الشعر لا بدّ من ترك الشعر يجفّ في الهواء، أو استخدام مجففات الشعر المناسبة قبل تصفيفه.
  • استخدام منتجات العناية بالشعر بكثرة: يمكن أن تسبب بعض العلاجات الكيميائية أو الصّبغات في إتلاف الشعر وفروة الرأس، وبدلاً منها يمكن استخدام صبغات الشعر العضوية، أو التي لا تحتوي على الأمونيا، أو بيروكسيد، أو بارا فينيلين ديامين (PPD).



هل يوجد مكملات غذائية تساعد على الحد من تساقط الشعر؟

نعم. قد يكون النظام الغذائي في بعض الحالات غير كافٍ لإمداد الجسم بحاجته من العناصر الغذائية، لذلك تتوافر المكمّلات الغذائية التي يمكن ان تعوّض حاجة الجسم، وهذه المكمّلات هي:[٤]

  • البيوتين: يُشار إليه باسم فيتامين ب7، وانخفاض مستواه في الجسم يتسبب بتساقط الشعر، أو تقشّر البشرة، أو ضعف الأظافر، كما أنه يمكن الحصول عليه من مصادره الطبيعية كالبيض، أو الحبوب الكاملة، أو اللحوم، أو استشارة الطبيب حول مكملاته.
  • الحديد: يتسبب انخفاض مستوى الحديد في الجسم بالإصابة بالأنيميا، والتي تتسبب بتساقط الشعر، والتعب، وشحوب البشرة، ويمكن الحصول على الحديد من مصادره الطّبيعية كالخضراوات الورقية الخضراء، أو البقوليات، أو اللحوم الحمراء، أو استشارة الطبيب حول مكملاته.
  • فيتامين ج: يعدّ فيتامين ج ضروري لمساعدة الجسم على امتصاص الحديد، ويمكن الحصول عليه من مصادره الطّبيعية كالحمضيات، والخضراوات الورقية الخضراء، والفليلفة، أو استشارة الطبيب حول مكملاته.
  • فيتامين د: يعدّ فيتامين د من الفيتامينات الضرورية لصحّة العظام، وتسبب المستويات المنخفضة منه تساقط الشعر، ولتعزيز مستوياته في الجسم يمكن الحصول عليه من مصادره الطبيعية في الأسماك الدّهنية، أو شرب الحليب المعزز بفيتامين د، أو استشارة الطبيب حول مكملاته.
  • الزنك: يلعب الزنك دورًا حيويًا في تصنيع بروتين الشعر وخلايا الجسم، وانخفاض مستواه في الجسم قد يؤدي إلى تساقط الشعر، وبطء التئام الجروح، وانخفاض القدرة على الإحساس والتذوّق، ويمكن الحصول عليه من مصادره الطّبيعية كالأسماك، واللحوم، والحبوب، والبذور والمكسّرات، أو استشارة الطبيب حول مكملاته.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Hair Loss in Men and Women (Alopecia)", www.medicinenet.com, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  2. "Hair Loss in Women", my.clevelandclinic.org, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Hair Loss Prevention: 22 Tips to Help Save Your Hair", www.healthline.com, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  4. "The 5 Best Vitamins for Hair Loss Prevention, Based on Research", www.webmd.com, Retrieved 1/5/2021. Edited.