ما هي اعراض الضعف الجنسي عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
ما هي اعراض الضعف الجنسي عند الرجال

الضعف الجنسي عند الرجل

يُعرف الضعف الجنسي أيضًا بضعف الانتصاب، وهو عدم القدرة على المحافظة على انتصاب القضيب لما يكفي من الوقت لإتمام الجماع، ويمكن أن يصيب الضعف الجنسي الرجال من حينٍ إلى آخر، إلا أنّ ذلك لا يستدعي القلق، أمّا إذا كان حالةً مستمرّةً ودائمةً فيسبّب ذلك الشعور بالتوتر، وانخفاض الثقة بالنفس، بالإضافة إلى العديد من المشكلات الزوجية، وقد ترتبط مشكلات ضعف الانتصاب مع بعض الحالات الصحية الأساسية التي تحتاج إلى علاج، مثل أمراض القلب.[١] [٢]


ما هي أعراض الضعف الجنسي عند الرجال

تختلف العلامات والأعراض المرتبطة بالضعف الجنسي من رجلٍ إلى آخر؛ إذ يشكو بعض الرجال من عدم قدرتهم على الانتصاب تمامًا، بينما البعض الآخر من عدم قدرتهم على المحافظة على الانتصاب لفتراتٍ كافية من الوقت، ويُساهم تحديد الأعراض والعلامات المبكِّرة في الحصول على العلاج المناسب والفوري، وتتضمن هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • صعوبة الوصول إلى الانتصاب: يُعدّ من الصعب تحقيق انتصاب كافٍ للقضيب عند الرغبة بذلك من الأعراض الرئيسة للضعف الجنسي، وقد تكون مشكلةً مؤقتةً أو دائمةً، ومن الممكن أن تُؤثر على العلاقة الزوجية.
  • عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب: أيّ القدرة على تحقيق الانتصاب لكن دون القدرة على استمراره لفترة كافية لممارسة الجماع والاستمتاع بذلك، كما أنَّ مشكلة الضعف الجنسي تعدّ من الاضطرابات الصحية الشائعة التي تزداد مع التقدُّم بالعمر، خصوصًا بعد عمر 40 عامًا.
  • عدم القدرة على الانتصاب: تتمثّل هذه الحالة بعدم القدرة على الانتصاب إطلاقًا، ويُرافق ذلك عدد من المشاعر السلبية، مثل: الشعور بالإحراج، والضيق، والذنب، كما يؤثر على طبيعة الحياة الزوجية، وتقدير الرجل لذاته، وعلى المستوى الصحي والرفاهية.


أسباب الضعف الجنسي عند الرجل

يحدث الضعف الجنسي نتيجة العديد من الأمراض، أو المشكلات العاطفية، أو كليهما، ومن عوامل الخطر المعروفة الأخرى ما يأتي[٤]:

  • عمر الرجل فوق 50 عامًا.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ارتفاع الكولسترول في الدم.
  • التدخين.
  • تعاطي المخدرات، أو شرب الكثير من الكحول.
  • البدانة.
  • قلة ممارسة التمارين الرياضية.

رغم أنّ الضعف الجنسي يصبح أكثر شيوعًا مع تقدّم الرجل بالعمر، إلّا أنّه لا يسبّبه دائمًا؛ فبعض الرجال يبقون ذوي قدرة جنسية في الثمانينات من العمر، لذا قد يشكّل الضعف الجنسي علامةً مبكّرة للإصابة بمشكلة أكثر خطورةً، ومن الأسباب الجسمية لحدوثه ما يأتي[٤]:

  • عدم التدفق الكافي للدم إلى القضيب.
  • الإصابة ببعض المشكلات تؤدّي إلى تقليل تدفق الدم إلى القضيب، مثل: تصلب الشرايين، وأمراض القلب، وارتفاع نسبة السكر في الدم، والتدخين.
  • عدم قدرة القضيب على حبس الدم أثناء الانتصاب، وعند حدوث ذلك لا يستطيع الرجل الحفاظ على الانتصاب، وتحدث هذه المشكلة في أيّ عمر.
  • عدم وصول الإشارات العصبية من الدماغ أو الحبل الشوكي إلى القضيب.
  • الإصابة ببعض الأمراض والتعرض للإصابات، أو الخضوع لعمليات الجراحة في منطقة الحوض، التي تضرّ بالأعصاب في القضيب.
  • مرض السكري يجعل الأوعية الدمويّة ضيّقةً، أو يُتلِف الأعصاب في القضيب.
  • طرق علاج مرض السرطان بالقرب من الحوض تؤثر على وظيفة القضيب؛ إذ تسبب الجراحة أو الإشعاع السرطاني في أسفل البطن أو الحوض الضعف الجنسي، ويسبب علاج سرطان البروستاتا أو سرطان القولون أو المثانة ضعفًا في الانتصاب غالبًا.
  • الأدوية المُستخدمة في علاج العديد من المشكلات الأخرى تؤثر سلبًا على الانتصاب.

قد تسبب بعض المشكلات العاطفية الضعف الجنسي، منها ما يأتي[٤]:

  • الكآبة.
  • القلق.
  • فقدان العاطفة بين الزوجين.
  • الإجهاد في المنزل أو العمل.
  • الإجهاد؛ بسبب الصراعات الاجتماعية أو الثقافية أو الدينية.
  • القلق من الأداء الجنسي.


تشخيص الضعف الجنسي عند الرجل

يجب الحصول على مساعدة الطبيب في حال المعاناة من الضعف الجنسي لدرجةٍ يثير بها القلق ويُهدد سلامة العلاقة بين الزوجين، فيساعد المُصاب على تحديد المعلومات الخاطئة المنتشرة بين الأزواج، التي تتسبب بزيادة سوء المشكلات الجنسية، ويُعالج بعض الحالات باستخدام الأدوية لوقتٍ قصير، كما يجب استشارة الطبيب في الحالات التي يشعر فيها الرجل بالألم، وعدم القدرة على تحقيق الانتصاب بسبب انحناء القضيب، وتعرف هذه الحالة المرضية بمرض بيروني.[٥]


علاج الضعف الجنسي عند الرجال

يمكن علاج العديد من حالات العجز الجنسي أو ضعفه عن طريق علاج المشكلات الجسدية أو النفسية الأساسية، وتتضمن طرق العلاج ما يأتي:[٦]

  • العلاج الطبي: يتضمن علاج أيّ مشكلة جسدية قد تسهم في الإصابة بالضعف الجنسي عند الرجل.
  • تناول الأدوية: إذ يمكن أن تساهم في تحسين وظيفة الانتصاب لدى الرجال، وذلك عن طريق زيادة تدفق الدم إلى العضو الذكري، ويمكن أيضًا استخدام الرش الموضعي على القضيب، ويحتوي هذا الرش على مادة الليدوكائين، وهو يحدّ من الحساسية، ويسمح بالسيطرة أكثر على عملية القذف.
  • الهرمونات: إنّ الرجال الذين لديهم مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون يمكن أن يستفيدوا من العلاج عن طريق العلاجات الهرمونية.
  • العلاج النفسي: إذ يمكن أن تساعد ممارسة العلاج النفسي مع مدرب واستشاري على التخلص من مشاعر القلق، أو الخوف، أو الذنب، التي يمكن أن يكون لها تأثير على الوظيفة الجنسية عند الرجل.
  • استخدام الوسائل المساعدة الميكانيكية: إذ قد تساهم الأدوات المساعدة مثل أجهزة الشفط الفراغية وزرع القضيب في علاج مشكلات الانتصاب التي قد يعاني منها الرجال.


المراجع

  1. "Erectile dysfunction", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-4-2019. Edited.
  2. "Sexual Dysfunction in Males", my.clevelandclinic.org, Retrieved 4/2/2019. Edited.
  3. Jenny Buttaccio (27-8-2019), "Symptoms of Erectile Dysfunction"، www.verywellhealth.com, Retrieved 13-9-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "What is Erectile Dysfunction?" www.urologyhealth.org, Retrieved 23-8-2019. Edited.
  5. "Understanding Erectile Dysfunction: Symptoms", www.webmd.com, Retrieved 13-9-2019. Edited.
  6. "Sexual Problems in Men", www.webmd.com, Retrieved 4/2/2019. Edited.