احمرار الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٩ ، ١ يوليو ٢٠١٨
احمرار الثدي

    وجود احمرار في الثدي من العلامات التي تنذر بضرورة مراجعة الطبيب، والاحمرار في أي عضو غالبًا ما يصاحبه ارتفاع في حرارة المكان وألم،

والثدي يعتبر من المناطق الحساسة عند المرأة،

وذلك لتركيبته المكونة من غدد وقنوات وأنسجة وأوعية دموية وأوعية لمفاوية،

لذلك حدوث احمرار بالثدي قد يدل غالبًا على التهابات في تركيبة من تركيباته كأقل تقدير،

وفي أسوأ الأحوال قد يدل الاحمرار على وجود سرطان في الثدي،

فمتى يكون الاحمرار في الثدي علامة من علامات وجود التهاب أو سرطان؟ وما هي هذه الالتهابات وأسبابها وطرق علاجها؟

وهل يجب أن تخافي من السرطان عند رؤية الاحمرار؟

    التهاب الثدي


    وهو التهاب يحدث في أنسجة الثدي، وسببها بكتيريا تسمى بكتيريا المكورات العنقودية،

تنمو في هذه الأنسجة وهي التي تسبب الاحمرار، تحدث غالبًا للنساء المرضعات ولا ضرر في إكمال الرضاعة لأن هذه البكتيريا لا تؤثر في الطفل،

ومن الأعراض الأخرى: قسوة في الثدي، آلام في المنطقة،

قد يحدث انتفاخات وتورمات فيظهر ثدي أكبر من الأخر، ووجود سخونة في الثدي،

صداع، وارتفاع في حرارة الجسم، وقشعريرة، إفرازات من الحلمة.

طريقة تشخيص الالتهاب تكون عادة من قبل الطبيب على أساس الفحص البدني ومراجعة أعراض الالتهاب الخاص بالمريضة،

وقد تحتاج الحالة أحيانًا إلى أخذ عينات من حليب الثدي وإرسالها للمختبر،

وفي حالات لم تكن المصابة مرضع، يتم تصوير الثدي بالأشعة أو بأخذ خزعات من أنسجة الثدي وفحصها.

أما العلاج فيكون عن طريق استخدام مضادات حيوية يوصفها الطبيب، تستخدم لمدة أسبوعين،

ويشترط الالتزام بها للحرص على عدم عودة الالتهاب مرة أخرى،

وفي حالة وجود إفرازات من الثدي تتوقف الرضاعة الطبيعية لفترة من الزمن،

قد يتطور الالتهاب إلى سرطان ويسمى سرطان الثدي الالتهابي، وهنا يبدأ العلاج بطريقة مختلفة وشديدة، سنتناول تفاصيلها لاحقًا.

للتخفيف من الاحمرار في الثدي بشكل عام ننصحك بما يلي:

1- استخدمي كمادات دافئة وطبقيها على صدرك، فتخفف الألم وتسهل عملية الرضاعة بالإضافة لتخفيف الاحمرار.

2- تناولي أدوية مضادة للالتهاب.

3- استشيري طبيب مختص للسؤال عن أساليب الرضاعة الطبيعية، وكيفية القيام بذلك في ظروف هذه الالتهابات.

سرطان الثدي الالتهابي


وهو شكل نادر وخطير من سرطان الثدي، يختلف عن الأنواع الأخرى بأنه لا يكون على شكل ورم،

ونسبة حدوثه 1-4% من بين أنواع سرطان الثدي، ويبلغ معدل البقاء على قيد الحياة لمن يصاب به 5 سنوات تقريبًا،

فمن المهم معرفة أعراضه ومراجعة الطبيب مباشرة عند ملاحظتها للكشف المبكر عنها.

ومن هذه الأعراض: احمرار في الثدي وقد تبدو أحيانًا ككدمات، تغير في حجم الثدي، الم في الثدي، وتغير في شكل الحلمة.

    وهذه هي الأمراض التي تسبب احمرار في الثدي، فلا تترددي بمراجعة الطبيب ولا تستهيني بتغير لون الثدي،

ويمكنك مراجعة الطبيب المختص لمزيد من المعلومات ولعمل الفحوصات اللازمة.