احمرار اليدين مع حكة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٠ ، ١٣ يونيو ٢٠١٩
احمرار اليدين مع حكة

احمرار اليدين والحكة

تصاب الأيدي بالاحمرار والحكّة لأسبابٍ كثيرة ومتعدّدة؛ من حروق الشّمس البسيطة إلى الحساسيّة، وخلال الحياة يصاب المرء مرّةً على الأقل بتهيّج واحمرار في بشرته ويديه؛ بسبب زيادة اندفاع الدّم إلى سطح الجلد لمحاربة المهيّجات وتسريع الشّفاء، وفي بعض الأحيان تُصاب الأيدي بالاحمرار بسبب الجهد المبذول، ولا يوجد داعٍ للقلق في كلّ الحالات من الاحمرار في اليدين، إلا في الحالات التي يرافق فيها الاحمرار ظهور أعراض أخرى.[١]


أسباب احمرار اليدين والحكة

يوجد الكثير من الأسباب وراء احمرار اليدين وإصابتهما بالحكّة، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٢]

  • الصّدفية: تعدّ الصّدفية مرضًا جلديًّا يحدث عند نمو خلايا الجلد بصورة سريعة جدًّا على سطح الجلد، وتوجد أنواع مختلفة منها؛ أغلبها يرتبط بالحكّة والاحمرار، والمطبّات المليئة بالقشرة أو القشور الفضيّة، مع الشّعور بآلامٍ في المفاصل وتورّمها، والشّعور بالألم في الأيدي المُصابة، والحكّة في الأيدي، والمرفقين، والرّكبتين، وأسفل الظّهر، والوجه.
  • الأكزيما: تعدّ الأكزيما أيضًا من الأمراض الجلدية الشائعة، والتي ترتبط بمجموعة أعراضٍ تسبّب التهاب الجلد، وهي على أنواع مختلفة، وتصيب أماكن مختلفةً من الجسم، منها الأيدي، وتتميّز بالاحمرار والبثور الواضحة، والجلد المتصدّع والمتقشّر، وترافقها حكّة مزعجة ومؤلمة.
  • الجرب: يعرف أنّه مرض جلدي سببه آفة صغيرة جدًّا تعرف بالقراد، وتسبّب حكّةً شديدةً جدًّا في الجسم والأيدي؛ بسبب وضعها للبيوض على الطبقة الخارجية من الجلد، وهو مرض مُعدٍ بالملامسة، كالمصافحة، والعناق، ومن أبرز اعراضه الطّفح الجلدي قذر المظهر، مع ظهور تقرّحاتٍ في الجلد، وبثور صغيرة منتشرة، وجحور رمادية وبيضاء على الجلد.
  • مرض السكّري: يعدّ مرض السكّري من الأمراض التي ترتبط باحمرار الأيدي وحكّتها، إذ قد تظهر أحيانًا على المصابين به بثور صفراء ترافقها حكّة شديدة في الأيدي والأقدام.


علاج احمرار الأيدي والحكة

للتخلّص من احمرار الأيدي والحكّة المزعجة يوجد الكثير من العلاجات، منها:[٣]

  • المرطّبات: يجب الحفاظ على رطوبة الأيدي، خاصّةً بعد الغسل، لذا يجب تطبيق المركّبات المناسبة لنوع البشرة؛ منعًا للتشقّقات والجفاف الذي يزيد من حدّة الألم.
  • الحرارة الباردة: يمكن تطبيق الكمادات الباردة على الأيدي مدّة 5-10 دقائق للتّخفيف من الحكّة، ويمكن استعمال قطع الجليد أو القماش المبلّل بالماء البارد.
  • الستيرويدات القشرية: تعدّ أدويةً تقلّل من احمرار اليدين والحكة فيهما، ويمكن الحصول على هذه المراهم من الصّيدليات دون وصفةٍ طبّية، مع الانتباه إلى عدم استعمال هذه المراهم باستمرار؛ لأنّها قد تسبّب ترقّق الجلد.
  • العلاج بالضّوء فوق البنفسجي: يعدّ علاجًا فعّالًا في حالات الأكزيما، وذلك من خلال تسليط ضوء خاصّ على الأيدي تنبعث منه أشعّة فوق بنفسجية.


الوقاية من الاحمرار والحكة

يوجد الكثير من النّصائح والإجراءات التي بالتزامها تقلّ الحكة والاحمرار في اليدين، وفيما يأتي بعض النصائح الوقائية:[٣]

  • استخدام القفّازات المطّاطيّة عند استعمال المواد الكيمائيّة والمنظّفات.
  • للمصابين بالأكزيما يجب تجنّب كلّ ما يهيج الجلد ويسبّب الحكّة.
  • إجراء اختبار لكلّ مستحضرات التّجميل والكريمات على رقعة صغيرة من الجلد قبل تطبيقها على كامل اليدين، خاصّةً عند من يعانون من الحساسية.
  • غسل الأيدي بالماء الفاتر وتجنّب البارد والسّاخن.
  • تجنّب المنظفات التي تحتوي على عطور لغسل الأيدي.
  • بعد تجفيف الأيدي يجب وضع مرطّب لمنع الجفاف، ويُفضّل استعمال الأنواع التي تحتوي على زيوت.
  • تجنّب وضع المطهّرات على الأيدي؛ لأنّها تحتوي على تراكيز عالية من الكحول، الذي يسبّب جفاف الجلد، بالتّالي الحكّة.


المراجع

  1. Rachel Nall, RN, BSN, "Skin Redness"، www.healthline.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  2. "Why Do My Hands and Feet Itch?", www.webmd.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Rachel Nall, RN, BSN, CCRN , "Why are my palms itchy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.