علاج اكزيما اليدين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٢ ، ٢١ أبريل ٢٠٢١
علاج اكزيما اليدين

أكزيما اليدين

من الممكن أن يعاني العديد من الأشخاص من حالة الأكزيما (Eczema)، والتي تسبب معاناة البشرة من الاحمرار والحكة، وعادةً ما تكون هذه الحالة طويلة الأمد، إذ تستمر في الظهور والزيادة في حدتها خلال فترات متقطعة من حياة المصاب، كما قد تترافق هذه الحالة ببعض الاضطرابات الأخرى، مثل الربو، وفي ما يتعلق بالعلاج فلا يوجد علاج محدد لها، ويقتصر الأمر على استخدام بعض العلاجات واتباع بعض النصائح التي من شأنّها أنّ تخفف من حدة أعراض أكزيما اليدين.[١]


ما سبب إصابة اليدين بالأكزيما؟

عادةً ما تنتج حالة أكزيما اليدين عن تفاعل التهابي، وزيادة نشاط الجهاز المناعي لدى الشخص المصاب، والتي قد تحدث عند لمس الشخص لأشياء تسبب له التهيج، مما يدفع الجهاز المناعي لإفراز العوامل الالتهابية، التي بدورها تسبب الاحمرار، والحكة، ولم يتمكن العلماء من تحديد سبب حدوث هذه العملية بصورة دقيقة، ولكن يمكن أن ترتبط ببعض العوامل الوراثية والبيئية، كما من الممكن أن تتضمن العوامل التي قد تسبب هذه الحالة ما يأتي:[٢]

  • المواد المهيجة، والكيميائية، وهو ما يتعرَّض له الأشخاص الذين يعملون في تقديم الطعام، وتصفيف الشعر، والبناء، والهندسة.
  • التعرق، من الممكن أن يهيج العرق البشرة، وذلك لاحتوائه على بعض المركبات كالصوديوم الذي يساهم في ذلك.
  • الجو البارد والجاف، من الممكن أن يجفف كل من الجو البارد والجاف البشرة مما يحفِّز ظهور الأكزيما.
  • الماء، يعد الأشخاص الذين يغسلون أيديهم ويجففونها باستمرار أكثر عرضة للإصابة بأكزيما اليدين.
  • الضغط النفسي، يمكن أن يدفع الضغط النفسي الجسم إلى إفراز هرموني الكورتيزون والنورإبنفرين، الذين يحفزان حدوث الالتهاب في الجسم.
  • حساسية الطعام، من الممكن أن تحفز بعض أنواع حساسية الطعام حدوث أكزيما اليدين، كحساسية المصاب من البيض، أو المكسرات، أو القمح.

وبالإضافة إلى ذلك من الممكن أن تتنوع أسباب أكزيما اليدين، اعتمادًا على نوع الأكزيما، ويمكن ذكر أبرز هذه الأنواع كما يأتي:[٣]

  • التهاب الجلد التماسي التهيجي، وتحدث هذه الحالة عند حدوث تماسّ مع أي شيء يسبب التهيج، وتتضمن أعراض هذه الحالة احمرار الجلد، والحكة، وظهور البثور والتورم، وجفاف الجلد، وتقشُّر الجلد.[٤]
  • التهاب الجلد التماسي التحسسي، وتحدث هذه الحالة نتيجة حدوث رد فعل تحسسي تجاه شيء ما، وتتشابه هذه الحالة مع سابقتها في العلامات والأعراض التي تصاحبها.[١]
  • أكزيما خلل التعرق (Dyshidrotic dermatitis)، أو ما يعرف بالفاقوع، ولم يتمكن الأطباء من تحديد السبب الدقيق لهذه الحالة، ويمكن أن تسبب ظهور بثور مليئة بالماء، بالإضافة إلى الإحساس بالحكة في اليدين، وجانب الأصابع.



كيف يمكن تشخيص الإصابة بأكزيما اليدين؟

عادةً ما يحتاج الطبيب عند تخشيص الأكزيما إلى أخذ السيرة المرضية، ومن ثم إجراء الفحص السريري للبشرة، ولا تحتاج هذه العملية إلى إجراء أي فحوصات مخبرية في غالب الأحيان، ومن الممكن أن يجري الطبيب بعض الاختبارات والتي تهدف لاستثناء أمراض الجلد الأخرى، كما قد يحتاج المصاب إلى تحديد احتمالية وجود الحساسية لأي نوع من الطعام، قفد يتسبب فقط في ظهور طفح جلدي على البشرة.[٥]



هل يختلف علاج أكزيما اليدين باختلاف أنواعها؟

عادةً ما تتشابه طرق علاج أنواع أكزيما اليدين بصورة كبيرة، ولابد دائمًا من مراجعة الطبيب لتحديد طرق العلاج المناسبة لكل شخص، ولكن بصورة عامة تتضمن طرق العلاج لهذه الحالة ما يأتي:[٢]

  • الستيرويد الموضعي، وذلك للسيطرة على الالتهاب.
  • الأدوية الموضعية المضادة للبكتيريا بهدف علاج أي نوع من أنواع العدوى البكتيرية التي تصيب الجلد.
  • مثبطات الكالسينورين.
  • الحبوب المضادة للهيستامين، وذلك للسيطرة على نوبات الأكزيما.
  • أليتريتينوين (Alitretinoin)؛ وهو أحد مشتقات فيتامين أ، ويستخدم للحالات الشديدة من أكزيما اليدين.
  • العلاج بالأشعة فوق البنفسجية، إذ يعرَّض الجلد لأشعة فوق بنفسجية من نوعي A و B لتخفيف الاحتكاك والالتهاب المصاحب للأكزيما، وتناسب هذه الطريقة حالات الأكزيما متوسطة الشدة لدى كل من الأطفال والبالغين.



ما أهم التوصيات والنصائح التي تساعد على علاج أكزيما اليدين؟

من الممكن أن تساعد بعض التوصيات والنصائح على علاج أكزيما اليدين، ويمكن أن تتضمن هذه النصائح ما يأتي:[٣]

  • التقليل من غسل اليدين، يجب غسل اليدين فقط عند الحاجة إلى ذلك لأن غسل اليدين يزيل جزءًا من الزيوت التي تنتجها البشرة لحمايتها.
  • ارتداء القفازات، من الممكن أن يساعد ارتداء القفازات الواقية المبطنة بالقطن عند القيام بالأعمال المنزلية، وعند استخدام المواد الكيميائية المعقمة، كما يفضل تجنب القفازات المطاطية، إذ يمكنها أن تسبب الحساسية والتهيج، وبالإضافة إلى ذلك يجب عدم ارتداء القفازات الواقية لفترة طويلة، إذ يمكن أن يؤدي ذلك إلى التعرق بكثرة، الأمر الذي قد يزيد الحالة سوءًا.
  • علاج التشققات، عند التعرض لنوبة حادة من الأكزيما يمكن أن تعاني اليدين من التشققات، ولعلاج هذه التشققات يمكن عمل ما يأتي:
    • نقع اليدين بماء فاتر لمدة خمسة إلى عشر دقائق، ومن ثم تجفيفها بلطف.
    • وضع مرهم مرطب على اليدين، وارتداء قفازات قطنية.
    • الاستمرار بارتداء هذه القفازات لثلاثين دقيقة.
  • الاستحمام بصورة معتدلة ومنظمة، يجب تجنب الاستحمام بالماء الساخن الذي يستمر لمدة طويلة، واستبداله بالاستحمام القصير والماء الفاتر كل يوم أو يومين، وذلك للحفاظ على البشرة من الجفاف، واستخدام غسول يحتوي على مرطب، كما يجب دائمًا تجفيف الجسم بصورة جيدة، ووضع المرطب والجسم لازال رطبًا قليلًا.



هل يمكن علاج أكزيما اليدين بأدوية تصرف بدون وصفة طبية؟

لا بد في البداية من التأكيد على مراجعة الطبيب، إذ إنّه الشخص المخول لتحديد العلاج الخاص بكل حالة من حالات أكزيما اليدين، وتوجد بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لعلاج هذه الحالة، وتتضمن هذه الأدوية ما يأتي:[٦]

  1. الأدوية المضادة للهستامين، ومسكنات الألم.
  2. الستيرويد الموضعي.
  3. بعض أنواع الشامبو الخاصة، والتي يمكن أن تحتوي على بعض المواد التي تساعد في علاج هذه الحالة.



متى تستدعي أكزيما اليدين مراجعة الطبيب؟

من الممكن أن يحتاج الشخص المصاب بأكزيما اليدين إلى مراجعة الطبيب عند عدم تمكنهم من السيطرة على الأعراض المصاحبة للأكزيما اليدين، أو في حال عدم الاستجابة إلى العلاج المستخدم، ومن الممكن أن يساعد الطبيب في إعطاء الدواء المناسب لمنع تفاقم أعراض هذه الحالة، وبالإضافة إلى ذلك عند معاناة المصاب من العدوى قد يوصف الطبيبمضادًا حيويًا لعلاج هذه العدوى.[٢]



المراجع

  1. ^ أ ب "Atopic dermatitis (eczema)", mayoclinic, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What to know about hand eczema", medicalnewstoday, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Eczema on Hands", webmd, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  4. "Contact dermatitis", mayoclinic, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  5. "Atopic dermatitis (eczema)", mayoclinic, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  6. "OTC medicines for eczema", nationaleczema, Retrieved 16/4/2021. Edited.