اسباب عدم الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٦ ، ٧ يناير ٢٠١٩
اسباب عدم الحمل

أسباب عدم الحمل

لقد جعل الله الحمل مرتبطًا بالنساء، إذ إنّه يحقق غريزة أودعها الله في الإنسان وهي غريزة الأمومة، يختلف وقت حدوث الحمل عند الأزواج لكنّه غالبًا ما يكون بعد ستة أشهر من الزواج وقد يتأخر أكثر من المتوقع وتلعب بعض العوامل دورًا مهمًا في إمكانية حدوث حمل كالعمر والصحة البدنية والتاريخ الطبي للمرأة بالإضافة إلى عدد مرات ممارسة العلاقة الجنسية، وتكون المرأة في عمر العشرين أكثر إمكانية لحدوث الحمل من باقي الأعمار، إذ إنّ الخصوبة تتناقص مع التقدم في العمر، وتصبح نسبة حدوث الحمل لدى المرأة عندما تبلغ الخامسة والثلاثين من عمرها 12% وتشير دراسة إلى إنّ نسبة حدوث حمل تصبح في عمر الأربعين 7%، كما أنّ انخفاض الخصوبة غير مقترن بالنساء فقط إذ إنّ الرجل ومع التقدم في العمر يقلُّ إنتاج الحيوانات المنوية لديه.

إنّ عدم حدوث الحمل بعد سنة كاملة من الزواج يستدعي زيارة الطبيب لتحديد سبب عدم حدوث الحمل، ولعدم الحمل أسباب كثيرة قد تكون لدى الرجل أو لدى المرأة، وتشمل الأسباب ما يأتي:[١][٢]

  • التقدم في العمر.
  • الإصابة بالتهاب الحوض.
  • اضطرابات في الغدد الدرقية.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • السكري وعلى وجه الخصوص لدى الذكور.
  • الخضوع لجراحة في الخصيتين.
  • ضعف الانتصاب.
  • سرعة القذف.
  • الإصابة بعدوى الأمراض الجنسية.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • قصور المبيض المبكر.
  • الأورام الليفية.
  • دوالي الخصيتين.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • تدخين السجائر وتعاطي المواد المخدرة.
  • الخضوع للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  • العقم.
  • ملاحظة: يعاني حوالي من 5-10% من الأزواج من عدم حدوث الحمل نتيجة العقم، وقد يكون للعقم أسباب كثيرة يُكشف عنها بعد استشارة الطبيب وإجراء التشخيص المناسب.


أعراض الحمل

يأتي في مقدمة أعراض الحمل تأخر الدورة الشهرية والذي يعدّ أبرز الدلالات لدى النساء على حدوث الحمل إلا أنّه غير كافٍ، بالإضافة إلى تأخر الدورة الشهرية يوجد العديد من أعراض الحمل، ومنها:[٣]

  • الغثيان: والذي قد يصاحبه تقيؤ والذي يبدأ صباحًا وفي أي وقت خلال الشهر الأول من الحمل، ومن الممكن أن يصيب الغثيان بعض النساء ولا يصيب بعضهنَّ الآخر.
  • التشجنات: تعاني بعض النساء من الإصابة بتشجنات خفيفة في الرحم في المراحل الأولى من الحمل.
  • نزف الدم المهبلي: والذي يحدث عند التصاق البويضة الملقحة بجدار الرحم، وعادةً ما يحدث نزف الدم المهبلي بعد 14 يومًا من الحمل.
  • الانتفاخ: وذلك بسبب التغيّرات الهرمونية التي تحدث في جسم الحامل ويشابه إلى حد ما الانتفاخ المصاحب للدورة الشهرية.
  • الإرهاق والتعب نتيجة ارتفاع معدل هرمون البروجسترون والذي يجعل النعاس والتعب يصاحب الحامل.
  • التقلبات المزاجية: كالانفعال وسرعة البكاء نتيجة التغيرات الهرمونية في الجسم.
  • وجع في الثديين والذي غالبًا ما يزول بعد عدّة أسابيع.
  • الإمساك: يسبب تغير الهرمونات إبطاءً للجهاز الهضمي مما يؤدي إلى إصابة الحامل بالإمساك.
  • ملاحظة: لا ترتبط الأعراض السابقة بحدوث حمل، إذ إنّها قد تشير إلى حالات مرضية أو اقتراب الدورة الشهرية لذا لا بُدّ عند ظهور أيّ من الأعراض السابقة اللجوء إلى إجراء اختبار منزلي للتأكد من حدوث الحمل أو عدم حدوثه.


علاج عدم الحمل

يقدّم الأطباء مجموعة متنوعة لعلاج العقم لدى النساء والرجال، ويشمل العلاج تناول الدواء كأدوية الكلوميفين سيترات وأدوية الليتروزول أو الأدوية التي تحتوي على الميتفورمين، ويساعد استخدام هذه الأدوية على معالجة العقم عن طريق زيادة إنتاج الحيوانات المنوية، وتعد الجراحة علاجًا للعقم لدى الرجال والنساء، وتشمل الإجراءات الجراحية إزالة انسداد طريق الحيوانات المنوية وعلاج دوالي الخصيتين واسترداد السائل المنوي وتشمل العمليات الجراحية لدى النساء معالجة أمراض المبيض والرحم.

يلجأ بعض الأزواج عند عدم القدرة على الحمل إلى الخضوع إلى عملية التلقيح الصناعي والتي يُنتج فيها الرجل عددًا من الحيوانات المنوية وبعد ذلك تُحقن في رحم المرأة في الوقت الذي تحدث الإباضة فيه وتُعطى المرأة العديد من الحقن قبل القيام بعملية التلقيح الصناعي لمساعدة المبيضين على إنتاج الكثير من البيوض، من الممكن أن يُعالج عدم الحمل أيضًا بواسطة الحقن المجهري وهو حقن واحد من الحيوانات المنوية السليمة في البويضة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Stephanie Watson (2018-9-20), "How Long Does It Take to Get Pregnant?"، .healthline, Retrieved 2018-12-18.
  2. Noedicalagos Staff (2015-8-6), "17 Common Problems That May Delay Conception"، nordicalagos, Retrieved 2018-12-18.
  3. Mayo Clinic Staff (2018-9-27), "Symptoms of pregnancy: What happens first"، Mayo Clinic , Retrieved 2018-12-18.