اصفرار العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٠ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٩
اصفرار العين

اصفرار العين

هو أحد أعراض حالة مَرَضية إلى جانب اصفرار لون البشرة والبول الداكن التي تدعى اليرقان، إذ ينتج من وجود الكثير من البيليروبين في الدم، وهي صبغة صفراء موجودة في الهيموغلوبين، الذي يُعدّ بدوره بروتينًا في خلايا الدم الحمراء يحمل الأكسجين، ويمنح الدم لونه أحمر.

يصنع الجسم خلايا الدم الحمراء الجديدة باستمرار، وعند تكسّر خلايا الدم الحمراء القديمة فإنّها تطلق البيليروبين، الذي يزيله الكبد من الدم، ويركّزه في الصفراء، ويُخزّن في المرارة، كما يُزال معظمه من الجسم عن طريق البراز، ويمرّر كمية صغيرة من الجسم في البول. وهناك ثلاثة أنواع مختلفة من اليرقان، وتُصنّف وفقًا لبداية مشكلة البيليروبين وفق ما يأتي:[١]

  • اليرقان قبل الكبدي؛ إذ يحدث بسبب مشكلة في الدم قبل وصوله إلى الكبد، وفي حال تسبب مَرَض أو حالة دموية في موت الكثير من خلايا الدم الحمراء في الحال، فهناك نسبة أكبر من البيليروبين في الدم تفوق قدرة الكبد على إزالته.
  • اليرقان الكبدي؛ ينتج بسبب مشكلة في الكبد؛ كندوب في أنسجته تُسمّى تليف الكبد، مؤديًا إلى قصور عمله بشكل صحيح، مما يحدّ من قدرته على إزالة تلك المادة من الدم.
  • اليرقان الانسدادي؛ يحدث عندما تصبح القنوات الصفراوية مسدودة أو تالفة، إذ لا تدخل الصفراء في الأمعاء.


أسباب اصفرار العين

سبب اصفرار العين المعروف باسم اليرقان هو حدوث مشكلة في أيّ مرحلة من المراحل الثلاثة في إنتاج البيليروبين، فقد تحدث حالة تدعى باليرقان غير المقترن بإنتاج البيليروبين، وتحدث بسبب زيادة مستوياته ناتج مما يأتي:[٢]

  • إعادة امتصاص ورم دموي كبير؛ هو مجموعة من الدم المتخثر كليًا أو جزئيًا تحت الجلد.
  • فقر الدم الانحلالي؛ الذي تُدمَّر فيه خلايا الدم وتزيلها من مجرى الدم قبل انتهاء عمرها الطبيعي.

كما يحدث اليرقان أثناء إنتاج البيليروبين بسبب ما يلي[٢]:

  • الفيروسات؛ بما في ذلك: التهاب الكبد الوبائي A، والتهابا الكبد الوبائي المزمن B و C، وعدوى فيروس فَيروس إيبِشتاين- بار.
  • الكحول.
  • اضطرابات المناعة الذاتية.
  • اضطرابات الأيض النادرة.
  • الأدوية؛ بما في ذلك: سُمّية الأسيتامينوفين، والبنسلين، ووسائل منع الحمل عن طريق الفم، والكلوربرومازين، والأدوية المحتوية على هرمون الإستروجين أو الابتنائية.

أمّا بعد إنتاج البيليروبين فقد يسبب اليرقان انسداد القنوات الصفراوية الناتج من[٢]:

  • حصى المرارة.
  • التهاب أو تورم المرارة.
  • سرطان المرارة.
  • ورم البنكرياس.


أعراض اصفرار العين

قد يترافق اصفرار العين مع ظهور العديد من الأعراض والعلامات، ومنها يُذكَر ما يأتي:[٣][٤]

  • الحكة.
  • فقد الشهية.
  • فقد الوزن.
  • براز شاحب اللون.
  • البول الداكن.
  • الحمى.
  • الاستفراغ، وغثيان.
  • نزيف المستقيم.
  • الإسهال.
  • الحمى، والقشعريرة.
  • الضعف.
  • الارتباك.
  • وجع بطن.
  • صداع الرأس.
  • تورم في الساقين.
  • تورم وانتفاخ البطن؛ بسبب تراكم السوائل المعروف باسم الاستسقاء.

أمّا أعراض اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة فقد تزداد مع ارتفاع مستوى البيليروبين عادةً من الرأس إلى الجذع، ثم إلى اليدين والقدمين، وتشمل العلامات الإضافية التي قد تظهر عند الوليد، ومنها ما يلي:[٥]

  • سوء التغذية.
  • الخمول.
  • بكاء بصوت مرتفع.
  • النوبات.


علاج اصفرار العين

يعتمد العلاج على سبب الحالة الكامنة التي تؤدي إلى الإصابة باصفرار العين المعروف باسم اليرقان، وأيّ مضاعفات محتملة مرتبطة به، فبمجرد إجراء التشخيص يُختَار بعد ذلك العلاج المناسب لمعالجة هذه الحالة المعينة، وقد يتطلب الأمر أو لا يحتاج إلى دخول المستشفى، وقد يتكوّن العلاج من الانتظار اليقظ في المنزل مع الراحة، بالإضافة إلى أنّه قد توجد حاجة إلى علاج طبي بالسوائل الوريدية، أو الأدوية، أو المضادات الحيوية، أو نقل الدم.

ففي حال كان الدواء أو سُمّيّته هي السبب؛ فينبغي التوقف عن استخدامه، أمّا في حالات معيّنة من اليرقان حديثي الولادة قد يصبح تعريض الطفل لأضواء ملوّنة، خاصّةً العلاج بالضوء، أو تبادل نقل الدم ضروريًا لخفض مستويات البيليروبين المرتفعة، كما قد توجد حاجة إلى العلاج الجراحي. وقد يحتاج المريض إلى متابعة قصيرة الأجل مع مراجعات للطبيب اعتمادًا على سبب اليرقان، أو قد يحتاج المريض إلى إشراف دقيق مدى الحياة عبر الطبيب، والسّعي باستمرار للحصول على عناية طبية في حالة تكرار الأعراض أو تفاقمها.[٥]


عوامل خطر الإصابة باصفرار العين

توجد عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة باصفرار العين، ومنها يُذكر ما يأتي:[٦]

  • أمراض الكبد والبنكرياس والمرارة.
  • عدوى الكبد؛ مثل: التهاب الكبد.
  • شرب الكثير من الكحول على مدى وقت طويل.
  • فرط استخدام الأدوية -مثل الأسيتامينوفين-؛ التي تؤثر في الكبد.
  • الحمل الذي يؤدي إلى تراكم العصارة الصفراوية في المرارة.
  • اضطراب وراثي يسبب مشاكل في تكسّر البيليروبين؛ مثل: متلازمة جيلبرت.


تشخيص اصفرار العين

يُجري الطبيب أولًا فحوصات دم لتحديد سبب اليرقان؛ إذ لا تحدّد الكمية الإجمالية للبيليروبين في الجسم فحسب، بل تساعد أيضًا في الكشف عن مؤشرات الإصابة بأمراض أخرى -مثل التهاب الكبد-، ويُلجَأ إلى فحوصات تشخيص أخرى؛ بما في ذلك:[٧]

  • فحوصات وظائف الكبد؛ هي سلسلة من فحوصات الدم التي تقيس مستويات بعض البروتينات والإنزيمات التي ينتجها الكبد عندما يصبح بصحة جيدة وعندما يتلف.
  • تعداد الدم الكامل؛ ذلك للكشف عن أيّ دلالة على وجود فقر الدم الانحلالي.
  • دراسات التصوير؛ التي قد تشمل الموجات فوق الصوتية في البطن عن طريق استخدام الموجات الصوتية عالية التردد لإنشاء صور للأعضاء الداخلية، أو الأشعة المقطعية.
  • خزعة الكبد؛ التي تنطوي على أخذ عينات صغيرة من أنسجة الكبد للاختبار والفحص المجهري.

أمّا تشخيص شدة اليرقان في الأطفال حديثي الولادة فيُنفّذ عن طريق فحص الدم بشكل عام بأخذ عينة صغيرة منه عن طريق وخز إصبع الرضيع.


الوقاية من اصفرار العين

نظرًا لوجود العديد من أسباب الإصابة باليرقان؛ فمن الصعب توفير تدابير وقائية محددة، لكن تساعد بعض النصائح العامة في ذلك، وتشمل ما يأتي:[٨]

  • تجنّب عدوى التهاب الكبد.
  • الحدّ من استهلاك الكحول.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • السيطرة على مستويات الكولسترول في الدم.


المراجع

  1. "Jaundice", www.cancer.ca, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت " Adult Jaundice ", my.clevelandclinic.org, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  3. "Jaundice in adults", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  4. Steven Doerr, MD, "Jaundice in Adults (Hyperbilirubinemia)"، www.medicinenet.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Steven Doerr, MD, "Jaundice (In Adults and Newborns)"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  6. "Jaundice", www.drugs.com,24-9-2019، Retrieved 16-11-2019. Edited.
  7. Kristeen Moore (18-7-2016), "What’s Causing My Yellow Skin?"، www.healthline.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  8. " Adult Jaundice: Prevention", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 16-11-2019. Edited.