اضرار أكل الثوم على الريق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٢٠ فبراير ٢٠٢٠
اضرار أكل الثوم على الريق

الثوم

يُستخدَم الثوم على نطاق واسع كمنكّه في الطهي، لكنه استُخدِم كدواء على مر التاريخين القديم والحديث؛ إذ استخدم للوقاية من الإصابة بمجموعة واسعة من الأمراض وعلاجها، وينتمي الثوم إلى جنس Allium، ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بالبصل، والبصل الأخضر، والثوم المعمر، وقد استُخدامه الإنسان منذ آلاف السنين، وكان يُستخدم في مصر القديمة لأغراض الطهي إضافةً إلى فوائده الصحية والعلاجية، وتشير السجلات إلى أنّ الثوم كان قيد الاستخدام عندما بُنيت أهرامات الجيزة، وهذا ما أظهرته النقوش منذ حوالي 5000 سنة، لذا يُعدّ هذا النبات من أقدم النباتات التي عرفتها البشرية.

على مدار التاريخ في الشرق الأوسط وشرق آسيا ونيبال استُخدم الثوم في علاج التهاب الشعب الهوائية، وارتفاع ضغط الدم، والسل، بالإضافة إلى اضطرابات الكبد، والدوسنتاريا، وانتفاخ البطن، والمغص، والديدان المعوية، والروماتيزم، والسكري، والحمى، كما يُستَخدم الثوم على نطاق واسع لعدة حالات مرتبطة بنظام الدم والقلب، بما في ذلك تصلب الشرايين، وارتفاع الكوليسترول في الدم، ونوبات القلب، وأمراض القلب التاجية، وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى بعض الأمراض الفطرية، مثل: مرض القدم الرياضية، ويستخدمه بعض الأشخاص أيضًا في الوقت الحالي للوقاية من الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان.[١][٢]


أضرار تناول الثوم على الريق

توجد عدة أضرار لتناول الثوم على الريق، وفي ما يأتي إجمال هذه الأضرار:[٢]

  • يسبب الثوم رائحة الفم الكريهة.
  • يسبب حرقة في الفم أو المعدة.
  • يؤدّي إلى حدوث مشكلات في المعدة.
  • يسبب الغازات، والغثيان، والتقيؤ.
  • يزيد خطر النزيف بعد الجراحة.
  • يؤدي إلى حدوث ردود فعل تحسسية أخرى بسبب عدم استخدامه بطريقة صحيحة أو بالمقدار الصحيح، أو عند تناوله بإفراط، لذا يجب تناول مقدار معقول منه وعدم زيادته.
  • يسبب انخفاض ضغط الدم.


فوائد الثوم الصحية

تتعدد فوائد الثوم الصحية عند استخدامه، وفي ما يأتي بعض منها:[١][٣]

  • الوقاية من خطر الإصابة بسرطان الرئة: بيّنت دراسة أُجريت في مقاطعة جيانغسو في الصين للوقاية من الأمراض وعلاجها أنّ الأشخاص الذين يأكلون الثوم الطازج مرتين أسبوعيًّا على الأقل خلال مرحلة الدراسة التي بلغت سبع سنوات تنخفض لديهم مخاطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 44%، وقد لوحظ الارتباط بين تناول الثوم الخام وسرطان الرئة بنمط الاستجابة للجرعة، مما يشير إلى أنّ الثوم يعمل كعامل وقائي كيميائي لسرطان الرئة.
  • المساهمة في علاج سرطان الدماغ: عُرِفَت مؤخرًا مركبات الكبريت العضوي الموجودة في الثوم بأنها فعّالة في تدمير الخلايا في أورام الدماغ القاتلة، إذ توجد ثلاثة مركبات في الثوم، هي: DAS وDADS وDATS، والتي أُثبتت فاعليتها في القضاء على خلايا سرطان المخ، لكن أُثبِتَ أنّ DATS هو المركب الأكثر فاعليةً.
  • الوقاية من هشاشة عظام الورك: وجدت الدراسة طويلة الأجل أنّ الأشخاص الذين تضمنت عاداتهم الغذائية تناول الكثير من الفواكه والخضروات -خاصّةً الثوم- كانت لديهم علامات أقل من التهاب المفاصل المبكر في مفصل الورك.
  • مضاد حيوي قوي: بيّنت دراسة منشورة في مجلة العلاج الكيميائي المضاد للميكروبات أن كبريتيد الديليل هو مركب في الثوم، وقد كان أكثر فاعليةً بمقدار مئة مرة من المضادات الحيوية المعروفة في مكافحة بكتيريا كامبيلوباكتر، التي تُعدّ واحدةً من أكثر الأسباب شيوعًا للعدوى المعوية.
  • حماية القلب: يساعد زيت الثوم على حماية القلب أثناء إجراء جراحة له وبعد الإصابة بالنوبات القلبية، كما أنه يمكن استخدام الدياليل تريسولفيد كعلاج لفشل القلب، إذ يجب التركيز على ثنائي كارلسيد الديليل، وهو مكوّن من زيت الثوم يعدّ وسيلةً أكثر أمانًا للحصول على فوائد كبريتيد الهيدروجين للقلب.
  • جيد لصحة القناة الهضمية: إذ يساهم الثوم في الأداء السليم للكبد والمثانة، وهو فعال في التخلص من مشكلات المعدة، مثل الإسهال؛ إذ إنه يحفز الهضم والشهية، كما يساهم في السيطرة على الإجهاد، الذي يمنع حامض المعدة الذي ينتج عادةً عندما يشعر الشخص بالتوتر.
  • التخلص من سموم الجسم: يُعدّ الثوم من أقوى الأطعمة التي تساعد على إزالة السموم من الجسم في الطب البديل، إذ يؤكد الخبراء في هذا الفرع من الطب أنّ الثوم قويّ للغاية؛ إذ يمكنه التخلص من الطفيليات والديدان، ويمنع الإصابة بالأمراض؛ مثل: التيفوس، والسكري، والاكتئاب، وبعض أنواع السرطان.
  • مفيد لصحة الرئتين: إذ يُعتقد أنّ الثوم يقي من الإصابة بمرض السل ويعالجه، كما يعالج التهاب الرئة، والنزلات، والتهاب الشعب الهوائية، ونزلات الشعب الهوائية المزمنة، بالإضافة إلى احتقان الرئة، والربو، والسعال الديكي.
  • تنظيم مستوى السُكر في الدم؛ لأنه يزيد من إفراز الأنسولين في الدم.
  • تخفيض ارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم؛ إذ إنّ المكملات المُستخرجة من الثوم تخفض مستويات الكوليسترول المرتفعة، وكذلك ضغط الدم عند مرضى ارتفاعه.
  • المساهمة في علاج سرطان البروستات.
  • علاج إصابات الكبد الناجمة عن شرب الكحول.


المراجع

  1. ^ أ ب Natalie Butler (18/8/2017), "Garlic: Proven benefits"، medicalnewstoday, Retrieved 9/6/2019. Edited.
  2. ^ أ ب "GARLIC", webmd, Retrieved 9/6/2019. Edited.
  3. TNN (18/4/2015), "Why you should eat garlic empty stomach?"، timesofindia, Retrieved 9/6/2019. Edited.