اعراض ألم فم المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٧ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩

ألم فم المعدة

ألم فم المعدة هو الألم أو الشّعور بعدم الرّاحة والانزعاج أسفل الأضلاع مباشرةً في الجزء العلوي من البطن، ويتصاحب ألم فم المعدة مع الأعراض الشّائعة الأخرى للجهاز الهضمي غالبًا، مثل: حرقة المعدة، والانتفاخ، وتشكُّل الغازات في البطن، ولا يشكّل ألم فم المعدة مدعاةً للقلق في جميع الحالات، وينشأ هذا الألم نتيجةً للعديد من الأسباب المحتملة، خاصّةً عند الشّعور به بعد تناول الطّعام مباشرةً، فقد ينشأ الألم نتيجةً لحالة بسيطة وغير مسبّبة للضّرر، مثل: الإفراط في تناول الطّعام، أو عدم تحمل اللاكتوز، وقد يحدث الألم نتيجة وجود حالة كامنة لدى الأشخاص، مثل: داء الارتداد المعدي المريئ،ي أو الإصابة بالالتهاب، أو العدوى.[١]


أعراض ألم فم المعدة

قد يتصاحب ألم فم المعدة مع عدد من الأعراض الأخرى التي تتباين بالاعتماد على المرض أو الاضطراب أو الحالة الكامنة التي يعاني منها الأشخاص، ويتصاحب ألم فم المعدة غالبًا مع الأعراض الأخرى التي تؤثر على الجهاز الهضمي، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • الشّعور بألم ووجع في البطن.
  • تورّم وانتفاخ في البطن.
  • التجشّؤ.
  • الإحساس بالحرقة في البطن أو المنطقة العلوية من الصّدر.
  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • امتلاء البطن بالغازات.
  • الغثيان الذي قد يصاحبه التقيّؤ.
  • الّشعور بألم أعلى الصّدر.

لا يشكّل الألم في فم المعدة مصدرًا للقلق أحيانًا، إلّا أنّه يتوجّب على الأشخاص زيارة الطبيب عند الشّعور بألم حادّ أو مستمرّ في فم المعدة، ويعدّ الألم مستمرًا عند تواصله لمدّة تزيد عن بضعة أيام، أو عند تكرار حدوث أعراض الألم أكثر من مرّتين في الأسبوع ونشوئها بانتظام، وقد يستلزم ألم فم المعدة حصول الأشخاص على رعاية طبّية عاجلة عند ظهور الأعراض التي تشير إلى وجود مضاعفات لديهم، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • صعوبة التنفّس أو البلع.
  • الإحساس بضغط شديد أو ألم ضاغط في الصّدر.
  • خروج الدّم مع السّعال.
  • خروج الدم مع البراز.
  • استمرار الغثيان أو التقيّؤ أو الإسهال لمدّة تزيد عن 24 ساعةً عند البالغين.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإعياء الشّديد، أو فقدان الوعي.


أسباب ألم فم المعدة

يتعرّض الأشخاص للإصابة بألم فم المعدة نتيجةً لعدد من الأسباب المحتملة، ومنها ما يأتي:[١]

  • الارتجاع الحمضي، تنشأ هذه الحالة نتيجة ارتجاع بعض حمض المعدة أو الطعام الموجود في المعدة إلى المريء، ممّا يسبّب الشّعور بألم في الصدر والحلق، وقد ينجم عن استمرار ارتجاع الحمض إصابة الأشخاص بداء الارتداد المعدي المريئي.
  • حرقة المعدة وعسر الهضم، تحدث حرقة المعدة نتيجة ارتجاع الحمض مسّببًا الشّعور بألم وحرقة في الصّدر، في حين يتشكّل عسر الهضم عند تناول أنواع الأطعمة التي قد لا تتوافق مع صحّة الشخص.
  • عدم تحمّل اللاكتوز، تختصّ هذه الحالة بصعوبة تمكُّن الأشخاص من هضم منتجات الألبان، مثل: الحليب، أو الجبن، والتي تحتوي على نوع من السكّر يدعى اللاكتوز.
  • الإفراط في شرب الكحول في وقت واحد أو على مدى فترة طويلة من الزمن، ممّا قد يسبّب التهاب بطانة المعدة، كما قد ينجم عن الإكثار من شرب الكحوليات إصابة الأشخاص بحالات أخرى، مثل: التهاب المعدة، والتهاب البنكرياس، ومرض الكبد، وقد تسبّب هذه الحالات حدوث ألم في فم المعدة أيضًا.
  • الحمل، إذ يشيع ألم فم المعدة أثناء الحمل؛ نتيجة تزايد الضغط الواقع على منطقة البطن مع تقدّم الحمل، كما تلعب التغيرات في الهرمونات وعمليّة الهضم دورًا في تعرّض الحامل لألم في فم المعدة، وقد تعاني الحامل من حرقة المعدة المتكرّرة أثناء الحمل.
  • الإفراط في تناول الطّعام.
  • فتق الحجاب الحاجز.
  • التهاب المريء.
  • التهاب المعدة.
  • مرض القرحة الهضميّة.
  • مريء باريت، حالة تنشأ نتيجة استبدال الأنسجة المبطنة للمريء بأنسجة مشابهة لتلك التي تبطّن الأمعاء.
  • التهاب المرارة، أو حصى المرارة.


المراجع

  1. ^ أ ب Tim Jewell (12-6-2017), "What’s Causing My Epigastric Pain and How Can I Find Relief?"، www.healthline.com, Retrieved 11-5-2019.
  2. Healthgrades Editorial Staff (28-12-2018), "Epigastric Pain - Symptoms"، www.healthgrades.com, Retrieved 11-5-2019.
  3. Jon Johnson (14-12-2017), "Ten causes of epigastric pain"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-5-2019.