اعراض اتساع فم المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠٢٠
اعراض اتساع فم المعدة

ارتخاء فم المعدة

عند ابتلاع الطعام ترتخي العضلة العاصرة المريئية السفلية (esophageal sphincter) لتسمح للسوائل والأطعمة بالتدفق إلى المعدة، ثمّ تُغلَق مرّةً أخرى، وعند حدوث الارتخاء أو الضعف غير الطبيعي لهذه العضلة وترتد أحماض المعدة إلى المريء يسبّب ذلك تهيّج بطانة المريء، وفي بعض الأحيان قد تصاب بالالتهاب نتيجة ارتداد أحماض المعدة.[١]

تسمى الحالة التي تحدث نتيجة ارتداد أحماض المعدة إلى المريء الناجم عن ارتخاء العضلة العاصرة المريئية السفلية مرض ارتداد الحمض المعدي المريئي (GERD)، الذي يكون خفيفًا ويتكرر مرتين في الأسبوع، أو مزمنًا إلى متوسط يتكرر مرّةً في الأسبوع الواحد على الأقل، ويُمكن التّخفيف من الانزعاج الذي تسبّبه هذه الحالة من خلال تغيير نمط الحياة والأدوية التي يُحصَل عليها دون وصفة طبية، لكن لدى بعض الأشخاص قد تحتاج الإصابة بارتداد الأحماض المعدي المريئي إلى العلاج بالأدوية القويّة، أو التدخل الجراحي للتقليل من الأعراض.[٢]


أعراض ارتخاء فم المعدة

تتمثل الإصابة بارتخاء فم المعدة وارتداد الأحماض المعدي المريئي بالشعور بحرقة المعدة خلف عظام الصدر، ويميل هذا الشعور إلى التفاقم عند الاستلقاء، أو الانحناء، أو بعد تناول الطعام أيضًا، ورغم ذلك لا يعاني معظم الأشخاص الذين يعانون من ارتداد الأحماض المعدي المريئي من حرقة المعدة، وتتضمن الأعراض الشائعة الأخرى ما يأتي:[٣]

يعاني المصاب بارتخاء فم المعدة من بعض الأعراض التي يختص حدوثها في الليل، وتتضمن الآتي:[٤]

  • السعال المستمر.
  • التهاب الحنجرة.
  • أعراض الربو تزداد شدة في الليل.
  • مواجهة صعوبة ومشاكل في النوم.


متى تستدعي الأعراض مراجعة الطبيب؟

قد تختلط أعراض ارتخاء فم المعدة مع أعراض النوبة القلبية، وخاصةً إذا عانى المصاب من وجع في الصدر وصاحبه ضيق في التنفس أو ألم في الذراع، إذ يستدعي الأمر المراجعة الطبية الفورية، كما يوصى باستشارة الطبيب في الحالات الآتية:[٢]

  • مواجهة أعراض شديدة أو متكررة من ارتخاء فم المعدة.
  • استخدام الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية وتعالج حرقة المعدة لأكثر من أسبوعين.


طرق تشخيص ارتخاء فم المعدة

يبدأ الطبيب بالسؤال عن الأعراض وشدتها وتاريخها، كما قد يلجأ الطبيب لبعض الفحوصات التشخيصية لارتخاء فم المعدة، وتتضمن ما يأتي:[٣][٥]

  • أشعة أكس للجزء العلوي من الجهاز الهضمي.
  • تنظير الجزء العلوي من الجهاز الهضمي للكشف عن هيكلية المريء.
  • مراقبة درجة حموضة المريء.
  • اختبار حركية المريء.


مضاعفات ارتخاء فم المعدة

في العادة لا تسبب الإصابة بارتداد الأحماض المعدي المريئي أيّ مضاعفات خطيرة، لكنه في حالات نادرة يسبب الإصابة ببعض المشكلات التي تهدد الحياة، التي تتضمن ما يأتي:[٦]

  • التهاب المريء.
  • تضيُّق المريء.
  • مريء باريت (Barrett’s esophagus)، وهو حالة تحدث فيها تغيرات نسيجية في المريء.
  • سرطان المريء، إذ يصيب بعض المرضى الذين يعانون من مريء باريت (Barrett’s esophagus).
  • الربو، والسعال المزمن، ومشكلات التنفس الأخرى التي تنجم عن تسرّب أحماض المعدة إلى الرئتين.
  • تآكل الاسنان، أو أمراض اللثة، ومشكلات الأسنان الأخرى.


نصائح للتخفيف من أعراض ارتداد الأحماض المعدي المريئي

تقلل التغيّرات في نمط الحياة من أعراض الإصابة بارتداد الحمض المعدي المريئي، وتشمل هذه التغييرات ما يأتي:[٣]

  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون، وتجنب الإفراط في تناول الطعام.
  • عدم تناول الطعام قبل 2-3 ساعات من النوم.
  • الإقلاع عن التدخين أو تجنّبه.
  • تخفيف الوزن يمنع الإصابة بارتداد الأحماض المعدي المريئي.
  • عدم لبس الملابس الضيقة عند منطقة البطن.
  • النوم باستقامة مع رفع الرّأس قليلًا عند النوم.

كما يمكن استشارة الطبيب حول استخدام بعض الأدوية، وتتضمن ما يأتي:[٣]

  • مضادات مستقبلات الهيستامين 2 (H2 receptor blockers): تُعدّ هذه المضادات خيار علاج آخر للتقليل من إنتاج أحماض المعدة.
  • مضادات الحموضة: التي تُعادل حموضة المعدة، وتشمل آثارها الجانبيّة الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  • البروكينتكس (Prokinetics): تفرّغ هذه الأدوية المعدة بسرعة، وتشمل آثارها الجانبية الإصابة بالإسهال، والغثيان، والشعور بالقلق.
  • الإريثروميسين (Erythromycin): يُعدّ الإريثروميسين نوعًا من المضادات الحيوية، ويفرغ أيضًا المعدة بسرعة.


المراجع

  1. "Gastroesophageal Reflux Disease (GERD)", health.harvard, Retrieved 23-3-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (9-3-2018), "Gastroesophageal reflux disease (GERD)"، mayoclinic, Retrieved 13-7-2019.
  3. ^ أ ب ت ث Markus MacGill, "Everything you need to know about GERD"، medicalnewstoday, Retrieved 13-7-2019.
  4. "GERD", webmd, Retrieved 23-12-2020. Edited.
  5. "GASTROESOPHAGEAL REFLUX DISEASE (GERD)", aaaai, Retrieved 23-12-2020. Edited.
  6. Editorial Team and Heather Cruickshank, "Everything You Need to Know About Acid Reflux and GERD"، healthline, Retrieved 13-7-2019.