اعراض اختلال وظائف الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٢٠ مارس ٢٠١٩
اعراض اختلال وظائف الكلى

اختلال وظائف الكلى

تؤدي الكليتان العديد من الوظائف الحيوية في الجسم التي تساعد على المحافظة على الصّحة العامة، بما في ذلك تنقية الدم من الفضلات الناتجة عن العمليات الحيوية في الجسم، ونقلها إلى المثانة عبر الحالب للتخلّص منها وإخراجها خارج الجسم، وتحدث عملية التّرشيح الفعلي في وحداتٍ صغيرة داخل الكليتين تسمّى النيفرون، إذ تحتوي كل كلية على ما يُقارِب مليون وحدة نيفرون، لتتم عملية تنقية الدم من كافة الفضلات ومنعها من التّراكم في الدم، وتؤدي الكليتان إلى جانب وظيفة التّنقية والترشيح إنتاج عدد من الهرمونات المهمّة في العديد من العمليات الحيوية، ومن هذه الهرمونات [١]:

  • هرمون الإريثروبيوتين، الذي يحفّز عملية إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • هرمون الرينين، الذي يساهم في تنظيم ضغط الدم.

إذ تتعرّض الكلى للعديد من المشكلات التي قد تحدّ من وظائفها، وتعرّض الجسم لتراكم الفضلات في الدم ومشكلات صحيّة أخرى، ومعظم أمراض الكلى تهاجم النيفرون، وتُفقِدها قدرتها على التّنقية، وفي بعض الحالات قد يحدث ضرر للنيفرون بسرعةٍ كبيرة، كحالات الإصابات العضوية أو التسمم، لكن معظم أمراض الكلى تدمّر النيفرون ببطءٍ وصمت دون أيّ أعراض، وقد يستغرق الأمر سنواتٍ عديدة أو حتى عقود لكي يصبح الضرر واضحًا[١].


أعراض اختلال وظائف الكلى

لا تظهر أعراض أمراض الكلى في المراحل المبكّرة، فمعظم الناس لا يعانون من أيّ أعراض في المراحل الأولى للمرض، لكن قد يلاحظ المريض بعض الأعراض عندما تبدأ بالظهور، مثل[٢]، [٣]:

  • فقر الدم.
  • الشعور المستمر بالتعب، وفقدان التركيز.
  • التقيؤ، أو الشعور برغبة في التقيؤ.
  • التبوّل أكثر من المعتاد، تبوّلًا متقطّعًا بكميات قليلة.
  • البول الضبابي والمتعكّر، أو وجود دم في البول.
  • التورّم والانتفاخات، ولاسيّما في الكاحلين والساقين، والانتفاخ حول العينين.
  • ضيق التنفس وقصره، لاسيّما أثناء النوم.
  • فقدان الشهية، وعدم الشعور بالجوع، وفقدان القدرة على التذوق.
  • تشنّج العضلات، خاصّةً في منطقة الساقين.
  • جفاف البشرة وشحوبها، والشعور بالحكّة.
  • الأرق واضطرابات النوم.
  • زيادة الوزن أو فقدانه دون سبب واضح.


أسباب اختلال وظائف الكلى

توجد أسبابٌ متعدّدة لأمراض الكلى التي تؤدي إلى اختلال وظائف الكلى، والسّببان الأكثر انتشارًا لأمراض الكلى هما: مرض السّكري خاصّةً النّوع الثاني منه الذي يصيب البالغين، وارتفاع ضغط الدم، ولكن يمكن الوقاية من أمراض الكلى ومنع حدوثها أو إبطاء حدوثها النّاتج عن هذين المرضين في حال التحكّم بهذين المرضين، عن طريق الانتظام في العلاج، والمحافظة على المستويات الطبيعة لضغط الدم والسكر، وقد تحدث اعتلالات الكلى ضمن عائلة واحدة نتيجة الوراثة.

السبب الرئيس الثالث لمرض الكلى هو التهاب كبيبات الكلى، وهو مرض يدمّر الكبيبات وهي وحدات التّرشيح في الكلى، وفي كثير من الحالات، يحدث هذا المرض لأسبابٍ مجهولة، ولكن قد تكون بعض الحالات موروثة، وبعضها نتيجة حدوث عدوى، وقد تحدث اختلالات وظائف الكلى نتيجةً لأمراضٍ أخرى مختلفة، مثل: العدوى، وحصى الكلى، والأمراض الموروثة، مثل: مرض الكلى المتعدد الكيسات، ويمكن أيضًا أن تتضرّر الكلى نتيجة الإفراط في استخدام بعض مسكّنات الألم المستخدمة دون وصفة طبية، أو نتيجةً لتعاطي المخدّرات غير المشروعة، مثل الهيروين.[١]، [٤]


علاج اختلال وظائف الكلى

تختلف الطّرق المتبّعة لعلاج حالات اختلال وظائف الكلى حسب السّبب الرئيس المسبب للحالة، إلى جانب بعض الأدوية التي تساهم في رفع كفاءة الكلى وتنظيم الوظائف الكلوية المتعددة، فعندما تكون حالة اختلال وظائف الكلى ناتجةً عن ارتفاع مستوى السّكر في الدم أو ارتفاع ضغط الدم، فإنّ التوجّه الأول يكون إلى تنظيم مستوى السكر وضغط الدم، والمحافظة عليهما ضمن المستويات الطبيعية، وإذا كان السبب نتيجة وجود حصى في الكلى، يجب إزالة الحصى بالطرق المناسبة، ثمّ التوجّه إلى معالجة وظائف الكلى.

بالإضافة إلى أنّ بعض الحالات قد تدفع المريض إلى أن يأخذ بعض الأدوية لتعويض النقص في الهرمونات التي تنتجها الكليتان، وينصح الأطباء مرضى الكلى باتباع بعض الاستراتيجيات التي قد تساعد على إعادة تنظيم وظائف الكلى، مثل: شرب الماء بكمياتٍ كبيرة، والابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالأملاح والبروتين[٥]،[٦].


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Your Kidneys and How They Work"، webmd، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6.
  2. "What Are the Symptoms of Kidney Disease?"، webmd، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6.
  3. "10 Signs You May Have Kidney Disease "، kidney، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6.
  4. "Kidney Disease: Causes"، kidney، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6.
  5. "What Are the Treatments for Kidney Disease?"، webmd، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6.
  6. "Chronic kidney disease", nhs, Retrieved 2019-3-7. Edited.